الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 4:48 م القاهرة القاهرة 32.1°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تتوقع عودة رحلات الطيران الروسي إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة قريباً؟

الحج.. 2ــ أمة غافلة ورب رحيم

نشر فى : الخميس 9 أغسطس 2018 - 10:40 م | آخر تحديث : الخميس 9 أغسطس 2018 - 10:40 م

القادر على مواجهة نفسه ــ وقليل ما هم ــ يعرف أن ما تعانيه «أمة الإسلام» أفرادا وشعوبا ودولا هو نتاج طبيعى لسلوكنا جميعا غير الطبيعى (.. قُلْ هُوَ مِنْ عِندِ أَنفُسِكُمْ..).
فليس مستغربا وحالة الأمة جميعها كما تعلم – أن تكون أمتنا هى الأمة المغلوبة أو المتخلفة والممزقة، بل الأمة الجاهلة والمريضة.

ــ1ــ
فعلى مستوى التربية (منزليا / تعليميا / إعلاميا) تجد الجهل والدجل والنفاق قد تعاونوا ليقنعوا الأجيال أن فريضة حج بيت الله ليست ذات أولوية!!! وأن يتقدم عليها تأسيس سكن دائم، والزواج بمراسم وتبذير أو مواصلة التخصص العلمى الدقيق، أوالترفيه الدورى الذى يستهلك كل الموارد.. كل ذلك مقدم ذو أولوية على فريضة حج البيت.... وهم يقررون ذلك بل ويجعلونه منهج حياة حتى يصير المسلم قادرا على الترفيه، وقادرا على التملك وقادرا على التبذير وهو أعجز مايكون عن فريضة الحج أو سنة العمرة أو سنة الأضحية. وأحاول أن أسأل نفسى: إذا كان الشاب الفتى المكلف بنفسه فقط غير مستطيع للحج، فهل يستطيع المتزوج الذى يعول؟!!

ــ2ــ
وقل لى بالله عليك...إذا كان الشرع منذ بداية الخلق وإلى آخر الدنيا قد ندب الناس لحج الفريضة (.. وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا..) وجعل زى الحج قطعتين من القماش (مساواة بين الخلق من ناحية/ وتذكيرا بالكفن والموت من ناحية).. فمن الذى جعل الحج مستويات؟!! ومن هذا الذى أفسد على الناس دينهم؟ تخيل رحلة الحج رحلة إسراف وتبذير وتفاخر.. من هذا الذى فعل هذا؟ ومن الذى ساعده؟!! (.. وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ). وقد بين الشرع أن الحج ليس مجرد فريضة بل هو ضرورة إذ أوجب تحمل مشاق الرحلة ولو سيرا على الأقدام (.. يَأْتُوكَ رِجَالا..)، فإن وجدت أدنى وسيلة مواصلات فهى أوجب (.. وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ..).

ــ3ــ
أما عن مسئولية الأمه جميعا، فالأمه كلها – والنفس أولها – غافلة لاهية، فحتى الآن لا تمتلك الأمة تنظيما إقليميا ذا جدوى يستحق الاحترام.... فمنظمة المؤتمر الإسلامى لا تعنى لا بالفرائض ولا بالسنن والنوافل، بل لا تعنى بالعلم والتعليم ولا التربية والأخلاق.... وما أظنها فى عالم المنظمات إلا جمعية خيرية مكسورة الجناح. إن مسؤلية الأمه فى شأن الحج مسئولية مشتركة بين خمسة أطراف: 1ــ التنظيم الإقليمى للمسلمين 2ــ الدول والحكومات فى بلاد المسلمين 3ــ النخب الاقتصاديه والسكانية والإعلامية...إلخ 4ــ أصحاب المليارات من الأمة
ــ4ــ
حكومة المملكة العربية السعودية..هؤلاء جميعا يقع عليهم عبء تيسير الحج وتنظيمه وجعله مؤتمرا سنويا وموسما عاما وعالميا يستوعب سنويا ما لا يقل عن 5% من عدد المسلمين البالغين على مستوى العالم. إذا تحمل كل طرف مسئوليته وخشى أن يسأله ربه – وهو سائله لماذا تسببت
فى صد الناس عن بيت ربهم؟ ولماذا ولماذا..

يتبع

جمال قطب   رئيس لجنة الفتوى الأسبق بالأزهر الشريف
التعليقات