الأربعاء 16 أغسطس 2017 9:19 م القاهرة القاهرة 31.3°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

ما رأيك في «أكشاك الفتوى» بمحطات مترو الأنفاق؟

استقالة الحكومة الفرنسية.. وإعلان التشكيل الجديد الأربعاء

باريس - د ب أ
نشر فى : الثلاثاء 20 يونيو 2017 - 12:17 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 20 يونيو 2017 - 12:17 ص
استقالت حكومة الوسط في فرنسا برئاسة إدوارد فيليب، وذلك بعد الانتخابات البرلمانية، التي جرت أمس الأحد، وانتهت بفوز معسكر الرئيس إيمانويل ماكرون بالأغلبية المطلقة داخل الجمعية الوطنية (البرلمان).

وحسبما أعلن الإليزيه اليوم الاثنين، فإن السياسي المحافظ فيليب سيظل في منصبه وسيعلن التشكيل الجديد للحكومة في موعد أقصاه بعد غد الأربعاء.

تجدر الإشارة إلى أن معسكر ماكرون، فاز في انتخابات أمس بـ350 مقعدا داخل الجمعية الوطنية البالغ إجمالي مقاعدها 577 مقعدا، وبذلك سيشغل ثلاثة أرباع مقاعد البرلمان ساسة جدد.

وأسفرت انتخابات أمس عن إضعاف المعارضة بقوة وتشرذمها في معسكرات غير متوافقة مع بعضها البعض.

وحلت جديدة في البرلمان، السياسية مارين لوبان زعيمة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف، والتي خسرت انتخابات الرئاسة أمام ماكرون.

ومن غير المتوقع حدوث تغييرات في الوزارات المركزية في الحكومة الفرنسية، وذكرت وسائل إعلام أن من المنتظر أن يخرج من الحكومة، وزير الإسكان ريتشارد فيراند(54 عاما) المقرب من ماكرون بسبب قضية تتعلق بمجال العقارات.

يذكر أن فيراند يعاني من ضغوط منذ عدة أسابيع على خلفية تقارير إعلامية تتهمه بأنه حابى شريكة حياته فيما يتعلق بتأجير أحد العقارات عندما كان فيراند رئيس لمجموعة بريتاني للتأمين الصحي، ورفض فيراند مرارا الاتهامات الموجهة له بتضارب مصالحه مع المصلحة العامة.

وحسب إذاعة فرانس انفو والعديد من وسائل الإعلام الفرنسية الأخرى، فإن ماكرون طلب من فيراند عقب الفوز بالانتخابات البرلمانية التقدم بطلب لرئاسة الكتلة البرلمانية لحزبه "الجمهورية للأمام".

وينظر إلى اعتماد ماكرون داخل البرلمان على الكثير من الساسة الجدد ذوي الدوافع السياسية المختلفة، على أنه مغامرة سياسية، ومن بين هؤلاء المزارعة العضوية ساندرين لوفور (26 عاما) المنحدرة من منطقة بريتاني، والتي انضمت إلى حزب ماكرون في يناير الماضي، وهي مهتمة بقضايا البيئة.

 




شارك بتعليقك