الأحد 16 ديسمبر 2018 5:33 ص القاهرة القاهرة 14.9°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يساعد توثيق عقود الزواج إلكترونياً في التصدي لظاهرة زواج القاصرات؟

طفل من مشجعي ميسي يفر من منزله في أفغانستان إثر هجوم لحركة طالبان

كابول - د ب أ
نشر فى : الخميس 6 ديسمبر 2018 - 10:43 م | آخر تحديث : الخميس 6 ديسمبر 2018 - 10:43 م

اضطر مرتضى أحمدي، البالغ من العمر سبعة أعوام، وهو من مشجعي ليونيل ميسي لاعب نادي برشلونة لكرة القدم، الذي حقق شهرة على الإنترنت بسبب قميص محلي الصنع للاعب إلى الفرار من منزله في إقليم غزني جنوب شرقي البلاد بسبب هجوم لطالبان.

وكانت أسرة مرتضى من بين العائلات التي تم إجبارها على الفرار من منطقة جاجوري بعد أن شن مسلحو طالبان هجوماً هناك في نوفمبر الماضي. واستأجرت الأسرة غرفة صغيرة بدون تدفئة في كابول.

وجذب مشجع كرة القدم الصغير أنظار رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن انتشرت على نطاق واسع صورة له وهو يرتدي حقيبة بلاستيكية باللونين الأزرق والأبيض مكتوب عليها اسم ميسي ورقمه "الرقم 10".

وبعد تغطية إعلامية واسعة النطاق جذبت انتباه لاعب نادي برشلونة، التقى مرتضى لاعبه المفضل في قطر عام 2016 وتوجه إلى الملعب ممسكا بيد ميسي.

وقبل أن يلتقي ميسي، حصل مرتضى على قميصين يحملان اسم ميسي وتوقيعه وكرة قدم تحمل توقيع ميسي الذي أرسلها له من خلال صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف). يشار إلى أن ميسي أحد سفراء النوايا الحسنة لدى اليونيسف.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك