رانيا يوسف: أحداث الجزء الثاني من «الحرامي» مليئة بالتشويق والمغامرة - بوابة الشروق
الإثنين 20 سبتمبر 2021 4:31 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد محاسبة الطبيب المتهم في واقعة فيديو «السجود للكلب»؟

رانيا يوسف: أحداث الجزء الثاني من «الحرامي» مليئة بالتشويق والمغامرة


نشر في: السبت 31 يوليه 2021 - 1:57 م | آخر تحديث: السبت 31 يوليه 2021 - 1:57 م
أعربت الفنانة رانيا يوسف عن تفاؤلها بتكرار التعاون مع MBC، في الموسم الثاني لمسلسل "الحرامي"، معتبرة أن "النجاح كان حليف معظم تعاملاتنا السابقة معاً، ولطالما حققت نسب مشاهدة مرتفعة.

إلى أنها تعتبر أن القائمين على هذه المؤسسة يجيدون اختيار نصوصهم وتنفيذها بأفضل المواصفات.

وتكشف يوسف عن تطورات الموسم الثاني من "الحرامي": "الحكاية ستنتقل من داخل المنزل إلى خارجه، وستتخذ طابع التشويق والمغامرة، مع تغيير شديد في مسار الأحداث وما يجري مع تلك الأسرة وتعاملات أفرادها".

كما تعتبر أن "وجود بيومي فؤاد كأحد أبطال العمل، قد يعطي اانطاعاً أن المسلسل يتخذ منحى كوميديا، لكنه هنا نراه بخفة ظله المعتادة إنما في أجواء من التشويق المستمر".

وعن العمل مع المخرج أحمد الجندي: "أنني وقفت أمام كاميرا الجندي لأول مرة منذ نحو عامين في الموسم الأول من "الآنسة فرح"، واليوم يتكرّر التعاون في الموسم الثاني من "الحرامي"، ويلفتني أنه رجلاً منظماً، وإلى كونه مخرجاً هو موهوب في مجال الكتابة أيضأ".

مسلسل "الحرامي"، بطولة رانيا يوسف، بيومي فؤاد، أحمد داش، رنا رئيس، كارولين عزمي، محمد جمعة، محمد خميس، مصطفى منصور، وشارك في الكتابة منار ماهر، علاء مصباح، عبد العزيز النجار، سيناريو وحوار محمد بركات، معالجة وإشراف على فريق الكتابة أحمد فوزي صالح، وإخراج أحمد الجندي.

وتدور أحداث الجزء الثاني، بعدما انحصرت أحداث الموسم الأول داخل منزل طارق (بيومي فؤاد)، حيث تكتمل القصة في الموسم الثاني لتحمل أجواء تشويقية ومغامرات وحركة، وتشهد العديد من التطورات في طبيعة العلاقة بين طارق ورانيا (رانيا يوسف).

وتبدأ القصة عندما يتواصل طارق مع كمال (أحمد داش)، لمساعدته في استعادة مستندات مهمة تدينه، إذا لم يتم إعادتها إلى الشركة سريعا، ورغم رفض كمال لهذه المهمة الغريبة، إلاّ أنه لن يتأخر حتى يوافق على مساعدته في السرقة لأسباب عاطفية خصوصاً أنه يعيش قصة حب مع سالي (رنا رئيس).

وتتخذ الأحداث بعدها منحى آخر عند وقوع حادثة لم تكن في الحسبان.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك