البرازيل تبخر حلم منتخب مصر في أولمبياد طوكيو - بوابة الشروق
الإثنين 20 سبتمبر 2021 5:20 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد محاسبة الطبيب المتهم في واقعة فيديو «السجود للكلب»؟

البرازيل تبخر حلم منتخب مصر في أولمبياد طوكيو

محمود باهي
نشر في: السبت 31 يوليه 2021 - 1:55 م | آخر تحديث: السبت 31 يوليه 2021 - 1:55 م

ودع منتخب مصر منافسات دورة الألعاب الأولمبية (طوكيو 2020) بالخسارة أمام نظيره البرازيلي بهدف دون رد، ظهر اليوم السبت، ضمن منافسات دور الثمانية من الأولمبياد.

سجل ماتوس أكونا في الدقيقة 37، ليتأهل راقصو السامبا للدور قبل النهائي، وينتظر الفائز من مواجهة كوريا الجنوبية والمكسيك.

وجد منتخب مصر صعوبة بالغة في مجاراة لاعبي البرازيل دفاعا وهجوما، بينما كان محمد الشناوي النجم الأول للمباراة، حيث أنقذ "الفراعنة" من خسارة ثقيلة بتصديه للعديد من الفرص الخطيرة على مدار الشوطين.

أجرى شوقي غريب المدير الفني للمنتخب تعديلا وحيدا على التشكيل الأساسي، حيث بدأ اللقاء بعمار حمدي في خط الوسط بجوار طاهر طاهر وأكرم توفيق، أمامهم الثنائي الهجومي رمضان صبحي وأحمد ياسر ريان.

كما احتفظ الفراعنة بنفس قوام الخط الخلفي بتواجد أحمد الشناوي في حراسة المرمى أمامه الثلاثي أحمد حجازي والونش وأسامة جلال والظهيرين كريم العراقي يمينا وأحمد فتوح يسارا.

سار الشوط الأول في اتجاه واحد فقط نحو المرمى المصري، حيث تعامل الشناوي بيقظة مع عرضية خطيرة للبرازيلي المخضرم داني ألفيس، وتهدد مرماه بأكثر من محاولة خطيرة لريتشارليسون وأنطوني ودوجلاس لويز بتسديدات فوق العارضة وبجوار القائم الأيسر.

بدا منتخب مصر بلا أنياب، بل انطلاقات غير مؤثرة لرمضان صبحي، واختفاء تام للثنائي طاهر وأحمد ياسر ريان، بينما هدد أكرم توفيق المرمى برأسية بجوار القائم إضافة إلى تسديدة طائشة من فتوح.

كان كريم العراقي ثغرة واضحة في الدفاع المصري، استغلها منتخب السامبا، ليترجم تفوقه بهدف أول سجله ماتوس أكونا بعد تمريرة من ريتشارليسون، وذلك بتسديدة على يمين محمد الشناوي.

كاد "السيليساو" أن يقتل المباراة تماما في الثواني الأول من الشوط الثاني، حيث سدد ريكاردينيو كرة بجوار القائم، بعدها تصدى الشناوي لانفراد تام من ماتوس أكونا، ليحرم المهاجم البرازيلي من الهدف الثاني له ولمنتخب بلاده.

في الدقيقة 55، انطلق لاعبو البرازيل بهجمة مرتدة سريعة، ووصلت الكرة إلى الظهير الأيسر جييرمي أرانا، إلا أن الشناوي تصدى للكرة ببراعة، بعدها سدد دوجلاس لويز كرة خطيرة بجوار القائم، وأبعد الونش كرة خطيرة من أمام المرمى.

بعد مرور ربع ساعة، تحرك شوقي غريب لتنشيط الصفوف بتبديلين دفعة واحدة حيث أشرك صلاح محسن وإمام عاشور مكان أحمد ياسر ريان وكريم العراقي مع تعديل الخطة إلى 3-4-3.

واصل الشناوي الذود عن مرماه حيث تصدى لانفراد آخر من كونها، وأمسك تسديدة جديدة من باولو سيرجيو، بينما لم تكن رأسية صلاح محسن مؤثرة، حيث ذهبت بعيدا فوق العارضة.

في محاولة جديدة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، دخل ناصر ماهر وناصر منسي مكان عمار حمدي وطاهر طاهر، وضغط منتخب مصر بكل قوة سعيا لإدراك التعادل، إلا أن أخطر المحاولات كانت تسديدة صلاح محسن، إلا أن الحارس البرازيلي أديربار سانتوس أمسكها بثبات، ليحافظ على نظافة شباكه، ويؤمن تأهل منتخب بلاده للدور قبل النهائي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك