«ميدترونيك» لصناعة أجهزة التنفس الصناعي تمنح الشركات حق تصميم أجهزة تنفس للأطباء ومرضى كورونا - بوابة الشروق
الخميس 28 مايو 2020 12:34 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

«ميدترونيك» لصناعة أجهزة التنفس الصناعي تمنح الشركات حق تصميم أجهزة تنفس للأطباء ومرضى كورونا

منار محمد
نشر فى : الثلاثاء 31 مارس 2020 - 9:46 م | آخر تحديث : الثلاثاء 31 مارس 2020 - 9:46 م

اتخذت شركة Medtronic التي تعد من أشهر شركات تصنيع أجهزة التنفس الصناعي قرارًا بإسقاط حقوق الملكية عن الأجهزة التي تمتلكها لمشاركتها مع الدول المتضررة من فيروس كورونا التاجي للبدء في تصنيع كميات ضخمة من الأجهزة لحماية الأطباء والمرضى من كوفيد 19.

وأكدت الشركة عبر موقعها الخاص، أن قرارها يتوافق مع إرشادات إدارة الغذاء والدواء (FDA)، ووفقًا لاستجابة الصحة العامة والطبية للوكالات الحكومية على مستوى العالم.

وجهاز التنفس الصناعي الذي أعلنت الشركة أنها تشاركه مع الدول هو PB 560 وقد تم طرحه عام 2010 في 35 دولة حول العالم، ووقع الاختيار عليه لأنه سيكون من الحلول القوية في مواجهة فيروس كورونا بسبب سرعة تصنيعه.

وما يميز PB 560 أيضًا، هو أنه عبارة عن جهاز تنفسي صغير الحجم وخفيف الوزن ويدعم مجرى الهواء لكل من الكبار والأطفال ويمكن استخداممه في الإعدادات السريرية وفي المنازل ويمكن استخدامه أيضًا كدعم تنفسي محمول.

وتضمنت وثيقة إسقاط حقوق ملكية الشركة عن الجهاز التنفسي عدة بنود، منها أن "مدترونيك" توفر بذلك ترخيص لجميع الشركات باستخدام التصميم وتصنيع وبيع الجهاز حتى انتهاء أزمة فيروس كورونا التاجي، كما أن الشركات ستكون حرة في مشاركة وتوزيع الجهاز على الجهات التي ترغب في الشراء مع إمكانية تعديل التصميم والبناء عليه إذا كان هناك ما يساهم في التصدي للفيروس بشكل أقوى.

من جانبه أعلن عمر إشراق، المدير التنفيذي لشركة ميدترونيك الأيرلندية فتح حقوق الملكية الفكرية لجهاز التنفس الصناعي الخاص بشركته ويتيح للجميع حق تصنيعه
وقال في تغريدة على تويتر أن التحدي غير المسبوق الذي يواجه البشرية يحتاج لاستجابة غير مسبوقة.

وحتى الآن، تخطت إصابات فيروس كورونا حول العالم 837 ألف مواطن، فيما وصلت نسبة الوفيات لأكثر من 41 ألف شخص، ومازالت النسب غير ثابتة بسبب انتشار الفيروس- وفقًا لـ"سكاى نيوز".

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك