الأهلي يخشى مفاجآت الكأس أمام الترسانة في دور الـ 16 - بوابة الشروق
السبت 24 أكتوبر 2020 11:24 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

قبل تحديد مصير فايلر

الأهلي يخشى مفاجآت الكأس أمام الترسانة في دور الـ 16

محمد عبد المحسن
نشر في: الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 1:56 ص | آخر تحديث: الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 10:38 ص

فايلر يمنح الفرصة للبدلاء في مباراة قد تكون الأخيرة له.. وعبدالفتاح: كنا نتمنى تأجيل المباراة

يواجه الأهلي في الثامنة من مساء اليوم الأربعاء فريق الترسانة في ربع نهائي كأس مصر على ملعب «الأهلي وي السلام»، في أول مباراة بعد عودة المسابقة المتوقفة منذ فبراير الماضي أي قبل نحو 7 أشهر.

وتأهل الأهلي لهذا الدور بعد فوزه على بنى سويف بثلاثة أهداف مقابل هدف، فيما وصل فريق الترسانة للدور ذاته بعد رحلة طويلة؛ حيث بدأ البطولة من الدور التمهيدي الأول، والذي تغلب خلاله على نادي 6 أكتوبر بنتيجة 4 ــ 2، ثم تفوق في الدور التمهيدي الثاني على فريق المريخ بنتيجة 4 ــ 1، وفي الدور التمهيدي الثالث، عبر الترسانة فريق الأولمبى بنتيجة 2 ــ 0، قبل أن يُقصى إنبي في دور الـ 32 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

ويدخل الأهلي مباراة اليوم، وهدفه الفوز للتقدم للدور التالى من البطولة، وكذلك استعادة الأداء الجيد والذى يفتقده الفريق خلال المباريات الأخيرة في الدوري.

ويعيش فريق الكرة بالنادي الأهلي حالة من عدم الاستقرار الفني، وهو ما ظهر في المباريات الأخيرة في الدوري، فتعادل الفريق أمام الاتحاد السكندري ومصر للمقاصة تواليا بدون أهداف، قبل أن يفوز على نادي مصر بثلاثية بأقل مجهود، ثم فوز صعب على طنطا بهدف وحيد في الجولة الأخيرة.

وعقد فايلر اجتماعا مع لاعبي الأهلي، حذر خلاله من مفاجآت الكأس، مشيرا إلى أن هذه المباريات لا تعترف بالتاريخ، وإنما بالجهد المبذول في الملعب.

وربما تكون مباراة الترسانة هي الأخيرة للمدرب السويسري في قيادة النادي الأهلي، وسط الحديث الكثير عن رغبته في الرحيل بنهاية عقده في الأول من أكتوبر المقبل، وهو ما رد عليه الأهلي بأن القرار الأخير والحاسم بخصوص فايلر سيكون يوم الخميس، أى بعد المباراة بيوم واحد.

ومن المنتظر أن يمنح السويسري رينيه فايلر، المدير الفني للأهلي، فرصة للاعبين الشباب والبدلاء في مباراة اليوم، عملا بالمدرسة الأوروبية، وإراحة الأساسيين في بطولة الكأس.

على الجانب الآخر، يسعى فريق الترسانة للظهور بشكل جيد، خلال مباراة اليوم، أمام العملاق الأحمر، والخروج بأقل الخسائر الممكنة.

ومن المنتظر أن يلعب فريق الدرجة الثانية بشكل دفاعى بحت أمام الأهلي، والاعتماد على الكرات المرتدة السريعة خلف ظهيري الأهلي.

ويعيش الترسانة فترة سيئة على مستوى النتائج منذ عودة النشاط في الدرجة الثانية من بعد كورونا، حيث لم يحقق الفريق أى انتصار خلال مباراتيه الأخيرتين، خسر من بتروجت بنتيجة 1 ــ 0 وتعادل مع الزرقا بهدف لكل فريق.

ويعود آخر انتصار حققه الترسانة ليوم 20 يناير الماضي، وكان على حساب منتخب السويس في المجموعة الثانية لدوري الدرجة الثانية، بنتيجة 1 ــ 0.

وأكد شاكر عبدالفتاح، المدير الفنى لنادى الترسانة، أن ناديه كان يتمنى أن يتم تأجيل المباراة، قائلا: «فوجئنا بخطاب من اتحاد الكرة يفيد بموعد مباراة الأهلي في الكأس، وأرسلنا خطابا رسميا للجبلاية، طالبنا فيه بتأجيل المباراة مراعاة للعدالة، فلا يوجد تكافؤ فرص، كيف سنواجه الأهلي ثم سنلعب مباراة أخرى يوم 5 أكتوبر؟».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك