الوحدة التي قد تجعلك تشعر بالسعادة.. ما هي وما مميزاتها؟ - بوابة الشروق
الجمعة 17 سبتمبر 2021 8:59 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد محاسبة الطبيب المتهم في واقعة فيديو «السجود للكلب»؟

الوحدة التي قد تجعلك تشعر بالسعادة.. ما هي وما مميزاتها؟

الوحدة
الوحدة
ياسمين سعد
نشر في: الجمعة 30 يوليه 2021 - 5:10 م | آخر تحديث: الجمعة 30 يوليه 2021 - 5:10 م
البشر كائنات اجتماعية، يميلون إلى التواجد بجانب الآخرين طوال الوقت، ولكن على الرغم من ذلك قد يكون للعزلة فوائد أيضا، فهناك مزايا تحصل عليها نتيجة الاختلاط الاجتماعي، ولكن أيضا هناك ضغوط تقع على كاهلك، بسبب خوفك من نظرة المجتمع لك، وحرصك على الاندماج ضمن المجموعة، لتكون واحدا منهم.

أظهرت ظروف جائحة كورونا، واضطرار الناس للجلوس في المنازل، فائدة الوحدة والانعزال، وفيما يلي يقدم موقع فيري ويل مايند، أهم الأسباب التي تثبت أنه يمكن للوحدة أن تكون سببا في الحصول على السعادة.

1. اكتشاف الذات

يعد الوقت الذي تمنحه لنفسك بعيدا عن التفكير في إرضاء الآخرين، أو في ضغوط العمل، عاملا هاما لاكتشاف ذاتك، حيث تستطيع أن تفكر في ما هو شغفك الحقيقي في الحياة، وما الذي تريد فعله خلال الفترة القادمة، وما هو الذي تستطيع فعله حاليا، وما تريد أن تتعلمه في المستقبل، فالتركيز على نفسك فقط هو المفتاح لتنمية الذات.

2. الإبداع

تشير الأبحاث إلى أن الوقت الذي تقضيه وحيدا، يمكنه أن يؤدي إلى تغييرات في الدماغ تساعد على تغذية العملية الإبداعية لديك، حيث وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يقومون بتخصيص وقتا خاصا بهم خلال اليوم، يكونون أكثر إبداعا.

كشف الباحثون في دراسة تم نشرها في مجلة الاتصال الطبيعي عام 2020م، أن العزلة الاجتماعية التي يقوم بتعريفها الناس بالوحدة، تؤدي إلى زيادة النشاط في الدوائر العصبية المتعلقة بالخيال، حيث عندما يُترك الدماغ مع نقص في التحفيز الاجتماعي، يكثف شبكاته الإبداعية للمساعدة في ملء الفراغ، فيصبح الشخص أكثر إبداعا.

3. التواجد الاجتماعي

يظن البعض أن الذي يعيش وحيدا ينعزل عن العالم، ولكن على العكس، الذي يعيش وحيدا يكون لديه دوائر اجتماعية أكبر، ويكون متصلا دائما مع من حوله، وذلك لكي يضمن أن يقضي على الوحدة التي يعيش معها داخل منزله، فلا يصبح منعزلا عن العالم، ولكنه فقط يعيش بمفرده ليحصل على بعض الوقت لنفسه في نهاية اليوم.

متى تشعر بأنه يجب أن تحصل على وقت خاص بك؟

هناك بعض العلامات التي إذا وجدتها تحدث لك، فعليك بالحصول على وقت خاص بك على الفور وهي تشمل :

- تقلب المزاج بشكل مستمر

- الشعور بالغضب بسهولة بسبب أصغر الأسباب، وأحيانا دون أسباب.

- فقدان الاهتمام بفعل الأنشطة مع الآخرين.

- الشعور بالإرهاق.

- صعوبة التركيز.

- القلق بشأن قضاء الوقت مع الآخرين.

الخبر السار هو أنه حتى لو كنت تعاني من أي من هذه العلامات ، فإن قضاء بعض الوقت بمفردك، سيكون له تأثيرا إيجابيا كبيرا على صحتك النفسية، حيث أثبتت إحدى الدراسات أن 11% من الأشخاص الذين قاموا بتخصيص وقتا لأنفسهم، تحسنت علاقاتهم الاجتماعية مع الناس عما كانت من قبل.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك