وزير التنمية المحلية يتفقد وحدة نظم المعلومات الجغرافية بكفر الشيخ - بوابة الشروق
الأربعاء 19 يناير 2022 4:14 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


وزير التنمية المحلية يتفقد وحدة نظم المعلومات الجغرافية بكفر الشيخ

شريف حربي:
نشر في: الإثنين 29 نوفمبر 2021 - 5:00 م | آخر تحديث: الإثنين 29 نوفمبر 2021 - 5:00 م
تفقد اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، واللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، والدكتورة رشا راغب، المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب، اليوم الاثنين، مقر الإدارة العامة للتخطيط والتنمية العمرانية بالديوان العام للمحافظة والتي تضم 4 إدارات هي: إدارة التخطيط العمراني، وإدارة التنسيق الحضاري، وإدارة تطوير العشوائيات، وإدارة متابعة تنفيذ المشروعات.

جاء ذلك بحضور عمرو البشبيشي، نائب محافظ كفر الشيخ، والدكتور صلاح شحاته، مساعد الوزير للتدريب والبنية المعلوماتية، واللواء ياسر حفناوي، السكرتير العام، والمهندسة عايدة ماضي، السكرتير العام المساعد، وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ والإعلاميين.

واستمع الوزير والمحافظ والدكتورة رشا راغب، إلى شرح تفصيلي حول مكونات الإدارة والأدوار التي تقوم بها وموقف الأحوزة والمخططات الاستراتيجية والتفصيلية لمدن وقرى المحافظة، بجانب عرض تجربة محافظة كفر الشيخ في تحديث المخططات التفصيلية للقرى، وكذا منظومة تعديل المخططات التفصيلية لمدن وقري المحافظة.

كما تم عرض مشروعات وتصميمات إدارة التنسيق الحضاري وما تم تنفيذه منها والجاري إعداده، بالإضافة إلى مشروعات إدارة تطوير العشوائيات سواء بالمناطق غير المخططة وما تم تنفيذه والجاري إعداده للتنفيذ.

واستمعوا كذلك إلى شرح تفصيلي من مدير إدارة متابعة تنفيذ المشروعات التي تقوم بمتابعة مشروعات الإدارة عَلِي أرض الواقع وتنفيذها طبقا للمعايير والتصميمات والمواصفات الفنية الخاصة بالتنسيق الحضاري ومشروعات العشوائيات.

وتابعوا عرضا حول آليات عمل الوحدة والجهود التي حققتها خلال الفترة الماضية فيما يخص التصدي للتعديات على أراضي الدولة أو البناء المخالف ومتابعة المشروعات الجارية عَلِي أرض المحافظة وعلي رأسها المبادرة الرئاسية حياة كريمة.

ومن جانبه، أشاد اللواء محمود شعراوي، بمعدات التطوير والتحديث التي شهدتها محافظة كفر الشيخ في إطار تحديث وميكنة الخدمات المقدمة للمواطنين في كافة المجالات.

وأضاف، أن الوزارة تعمل على التحسين المستمر لخدمات المواطنين وسرعة الاستجابة للشكاوى حيث تعمل وحدة نظم المعلومات الجيومكانية الجغرافية على رصد المخالفة من خلال التليفون المحمول ورفعها على النظام، ثم يتم تحويلها إلكترونيًا للإدارة المختصة بالمحافظة مع إمكانية متابعة الاستجابة للشكاوى من جانب القيادات.

وأشار إلى أن الوحدة تساعد في حوكمة الخدمات المقدمة للمواطنين من خلال التطبيقات الإلكترونية وتعزيز التواصل مع المواطن وجعله جزء من منظومة العمل وتسريع الاستجابة للشكاوى.

وأكد أهمية وحدة نظم المعلومات الجغرافية في دعم جهود الدولة في العديد من الملفات المهمة وعلي رأسها ملف التعديات عَلِي أراضي وأملاك الدولة أو البناء المخالف في أي موقع عَلِي أرض المحافظة .

ومن جانبه، قال اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، إن المحافظة حرصت على عدم التعارض مع منظومة المتغيرات المكانية للبيئة المعلوماتية، وتكامل قواعد البيانات المكانية، ودعم اتخاذ القرار التنموي والتخطيطي الخاص بالمحافظة، والقدرة على إدارة الملفات الهامة في المحافظة " مراقبة الأحوزة العمرانية المعتمدة، بناء ومراقبة قواعد بيانات أملاك الدولة، وإدارة ومراقبة حدود نطاق التصالح والتوحيد من خلال التحليلات المكانية لملف التصالح في المحافظة ، وميكنة الخدمات التي تقدم للوحدات المحلية من خلال 15 خدمة تم ميكنتها.

وأضاف نور الدين، أن المركز يقدم خدمات عدة منها شهادات تسجيل رخص المباني بأنواعها "إنشاء، هدم، تعلية، ترميم، تعديل، إضافة، تصالح"، وشهادات تسجيل رخص الأشغال والأكشاك وتجديدها، وشهادات تسجيل رخص محطات تقوية المحمول، وشهادات تسجيل طلبات توصيل المرافق، وشهادات تسجيل تنفيذ الإزالة ، بالإضافة الى خدمات الأعمال المساحية وأعمال الكشف عن المرافق بقصد تقديم أفضل خدمة بأحدث الأجهزة المساحية للمواطنين والجهات وتعمل على توحيد النظام الاحداثي بما يتوافق مع الأنظمة العالمية وتضمن تحديد الالتزام بمنسوب سطح مناسب إلى مستوى سطح البحر لمراعاة موقع المحافظة علي البحر المتوسط وبحيرة البرلس مع مراعاة عدم التعارض مع الضوابط الفنية مع مديرية المساحة ويتم التنسيق مع المديرية بشكل دوري ومنتظم.

وأوضح أن الفكرة الأساسية للعمل في الوحدة ترتكز على تحويل الخدمات المقدمة للمواطنين بمعرفة الوحدات المحلية بمراكز ومدن المحافظة إلى خدمات مكانيه مرتبطة بالموقع (الإحداثيات) من خلال فريق عمل ميداني ومكتبي لتحقيق المراقبة المكانية الدقيقة للالتزام بحدود الأحوزة العمرانية والمراقبة المكانية الدقيقة للالتزام بحدود أراضي أملاك الدولة، بالإضافة إلى إمكانية تحليل مواقع تلك الخدمات وتحقيق التكامل بين قواعد البيانات المختلفة لدعم القرار التخطيطي والتنموي، وتعظيم الاستفادة والتأكيد على فاعلية تقارير المتغيرات المكانية من خلال الترخيص على المخالفات التي تم رصدها، واستدامة الاستثمار في قطاع تكنولوجيا هام وحيوي للمحافظة ويحقق مراقبة جودة تنفيذ القانون، ودعم المحافظة بكوادر بشرية في قطاع تكنولوجي هام تنفيذا لتوجهات الدولة في الاستعانة بالتقنيات الحديثة.

وأوضح المحافظ، أنه تم توفير الإمكانيات الفنية من مواردها الخاصة لتدعيم وحدات "نظم المعلومات الجيومكانية، وحدة شبكات المرافق، وحدة الأعمال المساحية"، وتعمل جميعها باستخدام برمجيات نظم المعلومات الجغرافية بفكرة وجود معمل مشترك يعمل على توحيد قواعد البيانات بنفس نظام الإحداثي وإتاحتها لإدارات المحافظة والجهات الخارجية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك