وزير الكهرباء وسفير المجر يبحثان تعزيز التعاون في مجال الطاقة - بوابة الشروق
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 11:03 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

وزير الكهرباء وسفير المجر يبحثان تعزيز التعاون في مجال الطاقة

القاهرة - أ ش أ:
نشر في: الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 1:57 م | آخر تحديث: الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 1:57 م

بحث وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور محمد شاكر، اليوم الثلاثاء، مع سفير المجر لدى مصر اوندراش ايمرا كوفاشي، سبل دعم وتعزيز التعاون بين جمهورية مصر العربية ممثلة في قطاع الكهرباء والطاقة، وعدد من الشركات المجرية المتخصصة في مجال الكهرباء.

وأشاد وزير الكهرباء بالعلاقات السياسية المتميزة بين مصر والمجر مرحباً بالتعاون مع الشركات المجرية، مؤكدا أنها شريك موثوق به ولها خبرات كبيرة في مشروعات الكهرباء.

وأوضح أن اللقاء تناول بحث سبل التعاون المشترك بين الجانبين في مجال الكهرباء والطاقة الجديدة والمتجددة، مشيرا إلى الجهود التي يقوم بها قطاع الكهرباء ليعمل على تحسين وتطوير كافة الخدمات بقطاع الكهرباء من إنتاج ونقل وتوزيع وأبدى ترحيبه بالتعاون مع الشركات المجرية في هذا الصدد.

وأكد على الاهتمام الذي يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لتنويع مصادر إنتاج الطاقة الكهربائية والاستفادة من ثروات مصر الطبيعية وبخاصة مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة، والتي تستهدف الوصول بنسبة مساهمة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة في مصر إلى 42% بحلول عام 2035.

وأوضح أن الوزارة تتبنى برنامجا واسع النطاق لتشجيع مشاركة القطاع الخاص من خلال العديد من الإجراءات التي تشجع الاستثمار على أرض مصر مما أعطى للمستثمر ثقة كبيرة في قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري، حيث تقدم عدد كبير من المستثمرين من القطاع الخاص الأجنبي والمحلي للدخول في مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة حيث يتيح القطاع العديد من الآليات لمشاركة القطاع الخاص ومنها آلية Auction والتي ستحقق أعلى فائدة من خلال الحصول على أقل الأسعار.

وأوضح أنه نتيجة لذلك نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري في جذب ثقة عدد كبير من المستثمرين، حيث تم توقيع اتفاقيات لشراء الطاقة مع 32 شركة بإجمالى قدرات تصل إلى 1465 ميجاوات لإنشاء مزرعة بنبان للطاقة الشمسية، وذلك ضمن برنامج تعريفة التغذية FIT، مما يعكس اهتمام مصر بالطاقة النظيفة والمتجددة ويسهم في توفير الطاقة.

من جانبه، أشاد سفير المجر بالقاهرة بالعلاقات المتميزة التي تربط بين البلدين، مؤكداً على ضرورة دعم وتعزيز تلك العلاقات، كما أشاد بما يمتلكه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري من خبرات كبیرة في كافة المجالات.

وثمن السفير المجري الإصلاحات التي أجرتها الحكومة المصرية في قطاع الطاقة والتي فتحت الباب أمام استثمارات القطاع الخاص، وساعدت في جذب عدد من المستثمرين من مختلف دول العالم، معربا عن رغبة بلاده في الاستثمار في مصر وزيادة التعاون بين قطاع الكهرباء والشركات المجرية.

وأشاد بالخبرات والنجاحات التي حققتها العديد من الشركات المصرية العاملة في مجال الكهرباء، مؤكداً على اهتمام الجهات العالمية للاتجاه في الاستثمار على أرض مصر التي تعد بوابة للدخول إلى قارة أفريقيا.

وأبدى دكتور شاكر ترحيبه بالتعاون مع الشركات المجرية في مشروعات الطاقة المتجددة التي تعد مصدراً من مصادر بدائل الطاقة وخاصة طاقة الرياح والشمس وكذلك المساهمة في مشروعات تحلية المياه باستخدام الطاقة المتجددة من خلال التعاون مع الجهات المعنية، هذا بالإضافة إلى التعاون في تحديث وتطوير شبكات الكهرباء والعدادات الذكية، مشيراً إلى أنه يجري حالياً تنفيذ المشروع التجريبي لتركيب نحو 250 ألف عداد ذكي بالإضافة إلى مراكز البيانات وطرق الاتصال الخاصة بها، بالإضافة إلى أنه تم تركيب حوالي 9.5 مليون عداد مسبوق الدفع.

كما رحب الوزير بالتعاون مع المجر أيضاً فى مجال التدريب من خلال عدد من البرامج التدريبية التي يقدمها القطاع على المستويين الفني والإداري في مختلف المجالات المتعلقة بالطاقة المتجددة أو النووية أو التقليدية.

وفي نهاية اللقاء، وجه سفير المجر الدعوة للدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء لزيارة المجر والتعرف على أحدث وسائل التكنولوجيا بها، كما أكد شاكر أن هذا اللقاء يعكس حرص الوزارة علي تعزيز سبل التعاون بين مصر والمجر خلال الفترة القادمة والاستفادة من الخبرات المتطورة للمجر في مجال تخطيط الشبكات.

وتأتى هذه الإجتماعات فى إطار حرص مصر على تعزيز التعاون وتبادل الخبرات في كافة المجالات، وجذب وتشجيع الاستثمار على أرض مصر وخاصة مشاركة القطاع الخاص في المشروعات المختلفة في قطاع الكهرباء، فضلاً عن حرص قطاع الكهرباء على تنفيذ خططه التوسعية لتدعيم والارتقاء بأداء الشبكة الكهربائية القومية لتواكب قدرات التوليد المضافة والأحمال الكهربائية المتزايدة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك