وزيرة الصناعة: توفير ورش صغيرة بالمجمعات الصناعية لخريجات التعليم الفني لبدء مشروعاتهم - بوابة الشروق
الخميس 22 أكتوبر 2020 1:43 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

وزيرة الصناعة: توفير ورش صغيرة بالمجمعات الصناعية لخريجات التعليم الفني لبدء مشروعاتهم

نيفين جامع
نيفين جامع
محمد المهم
نشر في: الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 6:12 م | آخر تحديث: الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 6:12 م
أعلنت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، أنه تقرر تخصيص مساحة في معرض تراثنا الذي سيقام برعاية وحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال الفترة من 10 إلى 15 أكتوبر المقبل لعرض منتجات بعض خريجات التعليم الفنى ممن شاركن فى برنامج "هي تقود"، الذي نظمه المجلس القومي للمرأة، وذلك بهدف مساعدتهم في ترويج وتسويق نماذج من تصميماتهن ومنتجاتهن.

وقالت الوزيرة: "إننا سنسعى لتوفير ورش صغيرة وبرعاية كاملة من الوزارة حتي يتنسى لتلك الفتيات العمل على أفكار مشروعاتهن، وتطويرها لتصبح منتجاً نهائياً وربط صاحبات هذه المنتجات والمشروعات الصغيرة بباقي سلاسل القيمة بالمجمعات".

جاء ذلك في سياق كلمة الوزيرة خلال مشاركتها  بفعاليات الحفل الختامي لبرنامج "هي تقود"، والذي ينظمه المجلس القومي للمرأة برئاسة مايا مرسي وبحضور أحمد فتحي رئيس مؤسسة شباب القادة.

وقالت الوزيرة  أن  برنامج "هي تقود"، يعد أحد  البرامج الهامة الهادفة لتشجيع الفتيات بالتعليم الفني الصناعي على الإبداع، وتبني الأفكار الجديدة للمشروعات، ويمثل محورًا أساسياً في تحقيق التطور الصناعي.

وأضافت جامع، أن دعم وتمكين المرأة تأتي كمحور رئيسي ضمن أولويات القيادة السياسية والحكومة المصرية، حيث تمثل المرأة ركيزة أساسية في تعزيز التنمية الاقتصادية والإجتماعية المستدامة، مؤكدةً مساندة الدولة لقضايا المرأة والسعى لمساعدتها فى تخطى كافة التحديات.

وأوضحت الوزيرة، أن الدولة بكل أجهزتها حريصة على تعظيم دور التعليم الفني والمهني وربط مخرجاته بمتطلبات سوق العمل لتحقيق مزيد من التنافسية لخريجي وخريجات التعليم الفني.

وأشارت إلى أن المنتجات التي شاركت بها الفتيات بالمعرض، اليوم الثلاثاء، تعكس القدرات الابداعية التي يتميزن بها والمهارات التي اكتسبتها الفتيات من البرنامج بالاضافة الي الاعتماد على المنتج المحلي بشكل كامل في تصميم المعروضات وتبني مبدأ تدوير المنتجات المستعملة.

وفي نهاية كلمتها توجهت الوزيرة بخالص الشكر والتقدير لكل العاملين في المجلس القومي للمرأة على جهدهم الدائم والمستمر والذي ينعكس على كل القضايا التي تخص المرأة وبالأخص التمكين الاقتصادي لها، كما توجهت بالشكر للقائمين على مؤسسة شباب القادة كأحد المؤسسات التي تعمل علي تنمية مهارات الشباب العملية.

كما توجهت بالشكر أيضًا لفرق العمل من كل الجهات المشاركة في البرنامج على جهدهم الدؤوب في تنفيذ هذا البرنامج واختيار المشروعات والفرق المتميزة لتكريمها كنواة وقدوة لفتيات مصريات كثيرات بالتعليم الفني يمكن لهن أن يصنعن الفرق في المجتمع، وتحسين المنظومة الاقتصادية في مصر من خلال مشاريعهن المستقبلية.

من جانبها أعربت مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة عن حرصها على تطور أفكار فتيات التعليم الفني، تمهيداً ليكن رائدات أعمال في المجتمع الأمر الذي يعكس دور المرأة في النهضة الاقتصادية ويسهم في تغيير النظرة المجتمعية للتعليم الفني، مؤكدة أهمية دور المشاركة القطاع الخاص في إعطاء دفعة للبرنامج من خلال تقديم الخبرات الفنية اللازمة. 

وأضافت أن المجلس سينظم دورة مستمرة طوال العام لاحتضان فتيات البرنامج، خاصة وأن المجلس القومي للمرأة يؤمن بأن تلك الفتيات سيغيرن شكل التعليم الفني في مصر.

وأشارت إلى أن هذا البرنامج ساهم في اكساب الفتيات مهارات شخصية واجتماعية متعددة ساهمت في إثراء شخصياتهن، فضلًا عن المهارات الخاصة بالتصميم والانتاج.

وتفقدت الوزيرة ومايا مرسي، معرض منتجات طالبات التعليم الفنى والذى تضمن نماذج وتصميمات لعدد من منتجات وافكار ابتكارية فى مجالات الزخرفة والرسم على الملابس وكذا جهاز مبسط لتنقية الهواء.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك