«أقنعة وجه» في أسبوع الموضة في باريس وسط مخاوف متزايدة من كورونا - بوابة الشروق
الأربعاء 1 أبريل 2020 7:30 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

«أقنعة وجه» في أسبوع الموضة في باريس وسط مخاوف متزايدة من كورونا


نشر فى : السبت 29 فبراير 2020 - 1:00 م | آخر تحديث : السبت 29 فبراير 2020 - 1:00 م

عن غير قصد، جاء أحد عروض الأزياء في أسبوع الموضة في باريس في الوقت المناسب، إذ ارتدت العارضات ثيابا من مجموعة الملابس الجديدة مع أقنعة وجه ملائمة لها.

ومصممة هذه المجموعة هي الفرنسية مارين سيري، التي صممت الملابس قبل تفشي فيروس كورونا، وكانت قد استخدمت أقنعة الوجه في مجموعات سابقة.

ففي عرضها الذي أقيم في شهر سبتمبر الماضي، ظهرت العارضات بغطاء رأس أو بقناع للوجه كجزء من مجموعة ربيع/ صيف 2020.

وسبق وأن وصفت دار الأزياء الأقنعة التي تستخدمها سيري في تصاميمها بأنها "أقنعة مضادة للتلوث".

وأشادت الصحافة بالمصممة ذات الـ28 عاما بفضل الطابع العملي للعديد من تصميماتها، إذ كتبت مجلة فوغ الشهيرة العام الماضي "لقد مدّت سيري بحيوتها ونشاطها قطاع الأزياء بكثير من الطاقة".

وفي العرض الأخير لها هذا الأسبوع، عرضت سيري أيضا مجموعة من الملابس تجاوزت فيها استخدام الأقنعة، إذ عملت على إضفاء الغموض على وجوه عارضات الأزياء.

ولكن بالإضافة إلى تصاميم أقنعة الوجه التي كانت ترتديها العارضات ضمن أسبوع الموضة في باريس، كان جانب من الحضور يرتدون الأقنعة.

وتأثرت صناعة الترفيه بشكل كبير بفيروس كورونا، فقد أجلت العديد من المناسبات أو حتى ألغيت، على سبيل المثال، أعلن فريق جرين داي (Green Day) تأجيل جولته الآسيوية القادمة "بسبب مخاوف على الصحة من السفر مع انتشار فيروس كورونا".

وأضافت الفرقة في بيانها "نعلم أنه أمر مزعج، فنحن كنا نتطلع لرؤيتكم جميعا، ولكن احتفظوا بتذاكركم فسنعلن تواريخ الحفلات القادمة في وقت قريب جدا".

كما ألغت فرقة البوب الكورية (BTS) عددا من حفلاتها المقررة في أبريل في ملعب سول الأولمبي وسط مخاوف صحية.

وقالت الفرقة في بيان، كتب باللغة الكورية، ونشر على وسائل التواصل الاجتماعي "لم يكن هناك مفر من إلغاء الحفلة. نرجو تفهمكم إننا اتخذنا هذا القرار بعد دراسة معمّقة".

وتأثرت كوريا الجنوبية بشدة بفيروس كورونا، خاصة بعد أن أعلن في البلاد عن أكثر من 2,300 حالة مؤكدة حتى الآن، مما يجعلها أكثر المناطق التي انتشر فيها المرض خارج الصين.

ومن بين الفنانين الآخرين الذين ألغوا مواعيد جولاتهم في آسيا، النجمة البريطانية ستورمتزي (Stormzy)، والمغني الأمريكي خالد، وفرقة أها (a-ha) النرويجية التي ألغت عرضها في سنغافورة.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، ألغت المغنية مابيل، الحائزة على جائزة بريت البريطانية، عرضا مقررا في مدينة ميلانو، بعد تفشي فيروس كورونا على نطاق واسع في إيطاليا.

كما أعلنت ديزني لاند في طوكيو أنها ستغلق أبوابها لمدة أسبوعين، في الوقت الذي تكافح فيه اليابان فيروس كورونا المتفشي.

وكان قد أغلق منتزهان يحملان علامة ديزني في هونغ كونغ وشانغهاي منذ أواخر شهر يناير.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك