دراسة: جراحات تكميم المعدة بين المراهقين المصابين بالسمنة تضعف العظام - بوابة الشروق
الإثنين 25 يناير 2021 12:25 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

دراسة: جراحات تكميم المعدة بين المراهقين المصابين بالسمنة تضعف العظام

واشنطن - أ ش أ:
نشر في: السبت 28 نوفمبر 2020 - 9:34 ص | آخر تحديث: السبت 28 نوفمبر 2020 - 9:34 ص

أفادت دراسة جديدة، بأن جراحة إنقاص الوزن الشائعة بين المراهقين المصابين بالسمنة، والتي تسمى بـ"تكميم المعدة" لها آثار ضارة على العظام.

وقالت الدكتورة ميريام بريديلا، أستاذ الأشعة في كلية الطب بجامعة هارفارد في بوسطن، ماساتشوستس، ونائب رئيس قسم الأشعة في جامعة هارفارد: "إن السمنة في مرحلة الطفولة هي مشكلة صحية عامة رئيسية زادت على مدى السنوات العشر الماضية. مستشفى ماساتشوستس العام في بوسطن. ويعد تكميم المعدة الإجراء الجراحي الأكثر شيوعا لعلاج السمنة الذي يتم إجراؤه للأطفال والبالغين".

وفي جراحات تكميم المعدة، يتم إزالة ما يقرب من 75% من المعدة للحد من تناول الطعام والحث على فقدان الوزن، وينتج عنه معدة مستديرة نموذجية تأخذ شكل أنبوب، يأتي ذلك في الوقت الذي تضاعفت فيه أعداد عمليات تكميم المعدة التي أجريت على المراهقين بمعدل 100 مرة من 2005 إلى 2014.

وقالت الدكتورة بريديلا: "عند البالغين، يمكن أن يكون لجراحة السمنة آثار طويلة المدى على العظام، مما يؤدي إلى ارتفاع مخاطر الكسور. أردنا تحديد آثار عملية تكميم المعدة التي أجريت على المراهقين خلال السنوات الحاسمة عندما تتراكم كتلة العظام".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك