مصطفى الفقي يروي سبب مقاطعة مبارك له أسبوعين.. ويقول: قلبي انفطر لعدم تذكر أسامة الباز لي قبل وفاته - بوابة الشروق
الأربعاء 30 نوفمبر 2022 7:41 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار المجلس الأعلى للإعلام بشأن فحص تجاوزات قناة الزمالك بعد حلقات رئيس النادي؟

مصطفى الفقي يروي سبب مقاطعة مبارك له أسبوعين.. ويقول: قلبي انفطر لعدم تذكر أسامة الباز لي قبل وفاته

هديل هلال
نشر في: الأربعاء 28 سبتمبر 2022 - 12:06 ص | آخر تحديث: الأربعاء 28 سبتمبر 2022 - 12:09 ص

قال الدكتور مصطفى الفقي، المفكر السياسي، إنه عمل برفقة المستشار أسامة الباز، مدير مكتب الرئيس الراحل محمد حسني مبارك، لمدة 40 عامًا، مشيرًا إلى أن علاقتهما امتدت إلى أن توفى الله «الباز» عام 2013.

وأضاف خلال لقاء لبرنامج «يحدث في مصر»، الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر عبر فضائية «MBC مصر»، مساء الثلاثاء، أن قلبه انفطر بسبب عدم تعرف «الباز» عليه هو ومجموعة من الأشخاص الآخرين في أيامه الأخيرة، واصفًا الراحل بأنه شخص «متفرد وبسيط وذكي ويعمل بيده».

وروى أنه تأخر لمدة ساعة عن الرئيس مبارك، أثناء توصيل خطاب عيد العمال له، قائلًا إن مبارك حينها انزعج من تأخره بصورة كبيرة، وظلا لمدة أسبوعين يتبادلان الرسائل فقط.

وأشار المفكر السياسي، إلى أنه تحدث عن الأمر حينها مع اللواء عمر سليمان، رئيس المخابرات العامة الأسبق، متابعًا: «قلت له الرئيس مقاطعني لمدة أسبوعين، قال لي ده مرة قاطعني لمدة شهر، أكيد عملت حاجة غير منضبطة».

ولفت إلى أن «الباز» كان الوحيد المستثنى من قاعدة الالتزام بالمواعيد، مضيفًا: «كل الناس اشتغلت بشروط حسني مبارك إلا أسامة الباز، كان الوحيد المعفي ويشتغل مع حسني مبارك بشروط الباز».

وذكر أن مبارك عند تعيينه أخبره بأنه يجب أن يكون متواجدًا بصورة كبيرة؛ لأنه لا يجد الباز في العديد من الأحيان، معقبًا: «لما جه مبارك يعينني قال لي: (أنا مبلاقيش أسامة لازم تبقى تحت إيدي)، الباز كان يعمل مع الضباط الأحرار، ويفهم عقلية الأمريكان، وكان شخصية فريدة من نوعها».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك