في ذكرى ميلاده .. علاء ولي الدين يروي في لقاء نادر كيف جسّد شخصية جواهر؟ - بوابة الشروق
الأربعاء 27 أكتوبر 2021 3:28 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما تقييمك لانطلاقة الأندية المصرية في بطولتي دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية؟


في ذكرى ميلاده .. علاء ولي الدين يروي في لقاء نادر كيف جسّد شخصية جواهر؟

ياسمين سعد
نشر في: الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 - 1:40 م | آخر تحديث: الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 - 2:14 م

تحل ذكرى ميلاد الفنان الراحل علاء ولي الدين، اليوم الثلاثاء، حيث ولد في 28 سبتمبر لعام 1963م، وتوفاه الله في 11 فبراير لعام 2003م، عن عمر ناهز 40 عاما، وذلك نتيجة إصابته بسكتة دماغية في أول أيام عيد الأضحى، بعد أدائه لصلاة العيد.

حلّ وليّ الدين ضيفا على الإعلامية هالة سرحان في إحدى حلقات برنامج "الهوا هوانا" الذي كان يذاع على قناة دريم، وخلال الحلقة روى علاء قصة تجسيده شخصية جواهر الشهيرة من فيلم الناظر.

وقال علاء إنه خلال كتابة فيلم الناظر، اجتمع مع المؤلف أحمد عبد الله، والمخرج شريف عرفة، وسأل علاء "من سيقوم بدور جواهر؟ لأنها شخصية مهمة بالفيلم"، مشيرا إلى أن فوجئ وشعر بالفزع برد عرفة عندما قال له "أنت اللي هتعمل دور جواهر".

أوضح وليّ الدين، خلال اللقاء، أنه تردد في البداية لتأدية دور جواهر، ولكن عرفة أكد له أن جواهر لن تكون شخصية السيدة الكاريكاتورية المكررة، ولكن سيكون لها طبيعتها الخاصة، كما أعلن لوليّ الدين عن أنهم سيقوموا ببروفات تدريبية عديدة لتحديد الشكل والصوت المناسبين لهذه الشخصية.

وأكد وليّ الدين أنه يعتبر جواهر الشخصية الأصعب على مدار مشواره الفني، موضحا أنه كان يغيّر صوته وكان من الصعب أن يستمر لفترة طويلة بنفس الصوت، وبعدها كان يعود لصوته الطبيعي لتجسيد شخصية صلاح، ثم يغيره مرة أخرى لشخصية الوالد وصوته الجهوري القاسي.

وكشف وليّ الدين، أن مصمم العرائس رحمي رحمه الله، هو من صمم شخصية جواهر، حيث صمم شكل جسد سيدة مصرية بالأسفنج، وكان يقوم علاء بارتداؤه ليجد نفسه قد تحوّل في نفس اللحظة إلى جواهر، قائلا إنه فوجئ بعد عرض الفيلم، بأن الناس يقولون له في الشارع أن جواهر تشبه أمهاتهم أو خالاتهم، موضحا أن شخصية جواهر بالفعل تشبه السيدة المصرية الأصيلة التي نراها في جميع منازلنا.

يذكر أن فيلم الناظر تم إنتاجه عام 2000م، وهو من بطولة علاء ولي الدين، أحمد حلمي، هشام سليم، بسمة، حسن حسني ومحمد سعد، ومن تاليف أحمد عبد الله وإخراج شريف عرفة.

 

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك