شكري: عازمون على مواصلة تعزيز حقوق ضحايا الإرهاب وذويهم - بوابة الشروق
الجمعة 30 أكتوبر 2020 12:49 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

شكري: عازمون على مواصلة تعزيز حقوق ضحايا الإرهاب وذويهم

سامح شكري
سامح شكري
أ ش أ
نشر في: الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 11:19 م | آخر تحديث: الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 11:19 م

أكد وزير الخارجية سامح شكري عزم مصر مواصلة تعزيز حقوق ضحايا الإرهاب وذويهم.

جاء ذلك خلال مشاركة شكري عبر بيان مُسجل في الاجتماع الوزاري الثاني لمجموعة أصدقاء ضحايا الإرهاب الذي عُقد اليوم الإثنين على هامش أعمال الشق الرفيع المستوى للدورة 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأعرب شكري - في بيان مصر - عن التقدير لأفغانستان وإسبانيا على قيادتهما المشتركة للعمل الهام لمجموعة أصدقاء ضحايا الإرهاب، في ظل الفترة الاستثنائية الحالية التي يبذل فيها الإرهابيون كل الجهد لاستغلال جائحة الكورونا.

كما شدد شكري على تفهم مصر العميق لمعاناة ضحايا الإرهاب وذويهم من واقع تجربتها الخاصة، ومواجهتها اليومية للإرهاب.

وأكد الأهمية الكبرى التي توليها الدولة المصرية لدعم وتعزيز حقوق ضحايا الإرهاب.

كما استعرض وزير الخارجية الجهود الوطنية المختلفة لتعزيز حقوق ضحايا الإرهاب من خلال توفير الحماية والرعاية الاجتماعية اللازمة لهم، والتأهيل النفسي، مؤكدًا في نهاية كلمته على اعتزام مصر مواصلة دعمها لمجموعة العمل والمشاركة في أنشطتها المقبلة بكل فاعلية.

من جانبه، أوضح السفير محمد إدريس، مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك، أن مشاركة الوزير سامح شكري في الاجتماع تأتي في إطار مواصلة الجهود المصرية لتعزيز حقوق ضحايا الإرهاب على المستوى الدولي، حيث كانت مصر من الدول المؤسِسة لمجموعة أصدقاء ضحايا الإرهاب التي تم إطلاقها بنيويورك في 25 يونيو 2019.

وقال إدريس إن مصر كانت في مقدمة الدول الراعية لقرار الجمعية العامة رقم 73/305 الصادر في 28 يونيو 2019 حول تعزيز التعاون الدولي لمساعدة ضحايا الإرهاب الذي سجل خطوة محورية في التعاون الدولي في مجال حماية وتعزيز حقوق ضحايا الإرهاب.

وأكد اعتزام مصر مواصلة جهودها وريادتها في هذا الصدد من خلال عملية المراجعة السابعة لاستراتيجية الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب المؤجلة إلى عام 2021 بسبب جائحة الكورونا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك