دراسة لغرفة صناعة الملابس: المرأة تستحوذ على 70% من حجم العمالة فى القطاع - بوابة الشروق
الإثنين 26 أكتوبر 2020 12:31 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

دراسة لغرفة صناعة الملابس: المرأة تستحوذ على 70% من حجم العمالة فى القطاع

كتب ــ محمد المهم:
نشر في: الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 7:16 م | آخر تحديث: الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 7:16 م

كشفت دراسة ميدانية حديثة لغرفة صناعة الملابس الجاهزة والمفروشات المنزلية باتحاد الصناعات، عن ارتفاع نسبة مساهمة العمالة من الإناث فى صناعة الملابس والمفروشات لأكثر من 70%، فيما تنخفض مساهمة الذكور لنحو 30%.
وبحسب الدراسة التى حصلت «الشروق» على نسخة منها، ارتفعت نسبة عمالة الإناث إلى 80% فى المناطق الواقعة داخل الكتلة السكنية وفى الريف والقرى، فى حين ترتفع مساهمة الذكور فى المناطق البعيدة والمتطرفة وداخل مصانع الجينز.
واستحوذت محافظات القاهرة الكبرى والإسكندرية والغربية والشرقية والدقهلية على نصيب الأسد من عدد المصانع بنسبة تقترب من 81٪، فيما تتركز المصانع الصغيرة والمتوسطة فى محافظة القليوبية والقاهرة بما يعادل 37% من إجمالى المصانع فى مصر.
وتشير الدراسة إلى أن عدد المصانع المسجلة رسميا نحو 4800 مصنع، بينما وصل إجمالى عدد العمالة المسجلة فى تلك المصانع لنحو 1.5 مليون عامل بشكل مباشر، كما أن إجمالى المنشآت المسجلة بالغرفة 2458 منشأة، فى الوقت الذى تسعى فيه الغرفة للتواصل مع المصانع غير المسجلة لاستيفاء أوراق العضوية فى الغرفة الصناعية؛ حيث ينص قانون التراخيص الصناعية الجديد على حصول مقدم الطلب على شهادة عضوية سارية من اتحاد الصناعات عند تجديد الرخصة وإصدار السجل الصناعى.
وتنفرد 5 محافظات وهى القليوبية والقاهرة والغربية والشرقية والإسكندرية بما يمثل 73.1% من إجمالى مصانع الملابس من الصناعات الصغيرة والمتوسطة فى مصر.
وجاءت محافظة القليوبية فى المركز الأول بنسبة 17% فى عدد مصانع المتناهية الصغر.
وكشفت الدراسة أن نصف العاملين يحصلون على رواتبهم من خلال أنظمة الدفع الإلكترونية فيما يحصل النصف الآخر على رواتبهم نقدا، كما ترتفع نسبة سداد الرواتب إلكترونيا فى المنشآت العاملة بالقاهرة الكبرى، وبنسبة 90٪ تقريبا فى المصانع الواقعة فى مدينة العين السخنة والمنطقة الحرة بالقاهرة والتجمع الثالث والمنطقة الصناعية فى مدينة السادس من أكتوبر وبرج العرب والمنطقة الحرة فى الإسكندرية، والسادات والعبور والعاشر من رمضان، والمنطقة الحرة فى بورسعيد، وفى الإسماعيلية، فيما تنخفض هذه النسبة فى المصانع الواقعة بنطاق محافظات الصعيد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك