الأعلى للجامعات: نستهدف تخريج طبيب مصري عالمي ومعترف به - بوابة الشروق
الأحد 26 سبتمبر 2021 3:25 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد محاسبة الطبيب المتهم في واقعة فيديو «السجود للكلب»؟

الأعلى للجامعات: نستهدف تخريج طبيب مصري عالمي ومعترف به

أحمد علاء
نشر في: الأربعاء 28 يوليه 2021 - 1:36 ص | آخر تحديث: الأربعاء 28 يوليه 2021 - 1:36 ص

بعد توقيع بروتوكول مع الكلية الملكية بإنجلترا

قال الدكتور حسام عبد الغفار أمين المجلس الأعلى للجامعات، إن بروتوكول التعاون الذي وقّعته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مع كلية الجراحين والأطباء الملكية في إنجلترا هو أول تعاون مؤسسي بين ممثل للحكومة وهذه الكلية التي تعتبر من أعرق المؤسسات التي تقدم خدمة التعليم المهني الطبي.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "التاسعة" على القناة الأولى، مساء الثلاثاء، أن البروتوكول يؤكد أن الدولة تسير على الطريق الصحيح بأن يكون الخريج والطبيب المصري عالمي ومعترف به في كل مجال، وهو ما كلّف به الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأشار إلى أن التعاون سيبدأ بتخصص طب وجراحة العيون، وأنه خلال عدة أشهر سيتم التعاون في مجال طب الأسنان، لافتًا إلى أنه بمجرد استقرار الأمر في هذين التخصصين، سيتم التوسُّع بأن تكون كل التخصصات المعتمدة في الكلية الملكية الإنجليزية معتمدة في مصر.

وأوضح أمين عام المجلس، أن البروتوكول يتضمن أيضًا أن يكون هناك فرع للكلية في مصر، لافتًا إلى أن التعاون يشمل إجراء تدريب مشترك إلى جانب أن امتحانات الكلية التي تُجرى في لندن ستعقد في مصر.

وشدد على أن هذه الخطوة تجعل مصر منارة للتعليم لدى دول إفريقيا وآسيا، في ظل أن الكثير من الأطباء حول العالم يستهدفون التقديم لدى هذه الكلية والحصول على شهادة زمالة منها.

وكان الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، قد وقع مع الدكتور جاكي تايلور رئيس الكلية الملكية للأطباء والجراحين بإنجلترا، بروتوكولاً للتعاون بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والكلية الملكية للأطباء والجراحين بإنجلترا، وذلك بمقر الوزارة.

وقال عبد الغفار إن توقيع البروتوكول يُعطي طابعًا رسميًّا للشراكة القائمة مع المؤسسات البريطانية المرموقة، مشيرًا إلى أهمية هذا البروتوكول في تطوير الرعاية الصحية في مصر، خاصة أن مصر تتبنى سياسات إصلاحية جادة، تنعكس نتائجها في ثقة العالم المتزايدة بأن مصر تمضي قُدمًا على المسار الصحيح.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك