حزب الشعب الجمهوري: تمويل الأحزاب والحبس الاحتياطى ضمن محاورنا للحوار الوطنى - بوابة الشروق
الأربعاء 6 يوليه 2022 2:09 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

حزب الشعب الجمهوري: تمويل الأحزاب والحبس الاحتياطى ضمن محاورنا للحوار الوطنى

على كمال:
نشر في: السبت 28 مايو 2022 - 9:25 م | آخر تحديث: السبت 28 مايو 2022 - 9:25 م
أبوهميلة لـ«الشروق»: نقترح رؤى لمواجهة التحديات الداخلية والخارجية وتحقيق الشراكة بين الدولة والقطاع الخاص.

قال رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الشعب الجمهورى، والأمين العام للحزب محمد صلاح أبو هميلة، إن الحزب عقد اجتماعا أخيرا بحضور جميع القيادات؛ لبحث تقديم رؤية متكاملة للحزب بشأن الحوار الوطنى الذى دعا إليه الرئيس عبدالفتاح السيسى.

وأضاف أبوهميلة، فى تصريحات خاصة لـ«الشروق»، أنه تم تكليف جميع أمانات الحزب فى المحافظات بعقد ورش عمل متخصصة لصياغة مقترحات تمثل الحزب ورؤيته ومبادئه ووضع تصور لمحاور الحوار الوطنى، إيمانا من الحزب بالعمل الجماعى فى مرحلة من أهم مراحل مصر لمواجهة التحديات وتجاوز الصعاب.

وأوضح أنه تم تحديد 6 محاور سيتم العمل عليها من قبل الحزب وقياداته وأعضائه. ويركز المحور الأول على الأمن القومى؛ ويشمل التحديات الداخلية والخارجية التى تخص الأمن القومى، والمحور الثانى يتعلق بالاقتصاد ويتناول سبل تحقيق الشراكة بين الدولة والقطاع الخاص، والمحور الثالث يتناول حقوق الإنسان ويركز على إيجاد حلول للحبس الاحتياطى، أما المحور الرابع فهو سياسى ويشمل عدة بنود من بينها تمويل الأحزاب باعتبارها مشكلة كبيرة تواجه الأحزاب لأنها قائمة على التبرعات والاشتراكات، وسنقترح تقديم الدولة الدعم المادى للأحزاب عن طريق ضوابط معمول بها فى أغلب دول العالم، حتى يكون لدى هذه الأحزاب حرية فى اتخاذ القرار.

وأضاف أبوهميلة، أن المحور الخامس يتعلق بقضايا المواطنة، وأخير يتعلق المحور السادس بالتنمية الإنسانية والسياسية»، لافتا إلى أن الحزب سيعد ورقة موحدة نهائية بعد تلقى جميع مقترحات أمانات المحافظات بشأن المحاور الـ6 من قبل مجموعة العمل المركزية، وبعدها تُعرض على هيئة مكتب الحزب للتصديق عليها بشكل نهائى وبعدها يتم إرسالها إلى الأكاديمية الوطنية للتدريب.

وطالب رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الشعب الجمهورى، الأحزاب المشاركة فى الحوار الوطنى عند طرح قضية أو مشكلة يجب أن تكون بالأرقام الدقيقة وبشكل سليم ولا تتحدث فيها بشكل عام، وأن تقدم مقترحات موضوعية تراعى الحالة التى نعيشها، وأن تلتقى الأحزاب فى اجتماعات توافقية لتحديد مساحة مشتركة بينها لصالح الدولة، وأن يتم وضع رؤية لإنجاح الحوار الوطنى بأن نتخلى الأحزاب عن المصالح الشخصية والفردية.

وذكر محمد صلاح أبو هميلة، أن الحوار الوطنى جاء فى وقته ولم يتأخر كما يردد البعض، نظرا لأن الدولة كانت مشغولة منذ تولى الرئيس السيسى حكم البلاد فى تحقيق الاصلاح الاقتصادى وتحقيق الأمن ومكافحة الإرهاب، بجانب تنفيذ المشروعات القومية وتحقيق التنمية المستدامة وهذا فقه الأولويات لدى الدولة، مشيرا إلى أن الوقت مناسب الآن بعد تحقيق الاستقرار الأمنى والاقتصادى فى ظل الجمهورية الجديدة.

ونوه الأمين العام لحزب الشعب الجمهورى، إلى أن عددا من الأحزاب ستتحدث بشأن النظام الانتخابى للانتخابات البرلمانية، وقانون تقسيم الدوائر الانتخابية، لكننا نرى أن الحديث بهذا الشأن ليس وقته للمناقشة، ومن المفترض أن يُطرح للنقاش قبل بداية إجراء الانتخابات، مشددا أن النظام الانتخابى الحالى جيد، وهو دمج بين القائمة المغلقة والفردى.

وكان رئيس حزب الشعب الجمهورى حازم عمر، قد أكد فى بيان سابق، أن حجم التحديات والأزمات التى تواجه الدولة المصرية والقيادة السياسية تُلزم الجميع بالإسراع فى تلبية دعوة الرئيس السيسى من أجل المساهمة فى حل ومواجهة التحديات الراهنة.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك