الرئيس الإيطالي: نعيش صفحة حزينة في تاريخنا.. والبلاد تتجه لتمديد الإغلاق التام - بوابة الشروق
السبت 30 مايو 2020 2:37 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الرئيس الإيطالي: نعيش صفحة حزينة في تاريخنا.. والبلاد تتجه لتمديد الإغلاق التام

مروة محمد:
نشر فى : السبت 28 مارس 2020 - 2:44 م | آخر تحديث : السبت 28 مارس 2020 - 2:44 م

• عمدة ميلانو: نشر إحصاءات الضحايا يوميا يثير الهلع

 

أفادت صحيفة "كورييري ديلا سيرا" الإيطالية، أمس الجمعة، بأن الحكومة الإيطالية تعمل على تمديد إجراءات الإغلاق التام وحظر السفر لمدة أسبوعين آخرين، وذلك مع سرعة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، بعدما بلغت وفيات أمس نحو 1000 حالة في أسوء حصيلة يومية.

وأضافت الصحيفة الإيطالية، في تقرير لها، أن الإغلاق التام وتمديده أمر مؤكد، ولكن مع الأخذ في الاعتبار إمكانية منح الشركات بعض الاستثناءات وإن كانت ضئيلة، موضحة أن هذه هي الفرضية التي تعمل عليها الحكومة بحلول 3 أبريل عندما ينتهي المرسوم الذي وقع عليه رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي في 22 مارس لوقف العدوى بالفيروس مع التزام الجميع بالبقاء في المنزل.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من أجل العودة إلى الحياة الطبيعية قد يستغرق الأمر أسابيع، وربما بضعة أشهر، مضيفة أن ما سيحدث في شهر مايو سيكون حاسمًا لفهم كيف ومتى ستتمكن إيطاليا من إعلان انتهاء حالة الطوارئ.

وأمس، سجلت إيطاليا رقما قياسيا آخر فى عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في يوم واحد، حيث سجلت 969 حالة وفاة ليصل إجمالي عدد حالات الوفاة إلى 9134 حالة في البلاد.

وقالت هيئة الحماية المدنية الإيطالية، إن إجمالي الإصابات، وتشمل حالات الوفاة والتعافي، ارتفعت إلى 86 ألفا و498 حالة، ما يعني أن حصيلة إيطاليا تجاوزت نظيرتها في الصين وتعادل تقريبا حصيلة الولايات المتحدة.

كان سيلفيو بروسافيرو، رئيس معهد الصحة الإيطالي، قد أعلن خلال مؤتمر صحفي أن بلاده لم تصل إلى ذروة الوباء الناجم عن فيروس كورونا، مضيفا: "لم نصل إلى الذروة ولم نتجاوزها".

من جهته، شكك عمدة مدينة ميلانو، التي تقع ضمن إقليم لومبارديا الأكثر تضررا بفيروس كورونا، في الجدوى العلمية لنشر بيانات الإصابات والوفيات بالوباء عبر مؤتمر صحفي يومي لهيئة الدفاع المدني الإيطالية.

وقال جوزيبي سالا: "كفى تحديث البيانات يوميًا عن الإصابات بفيروس كورونا، نظرًا لصعوبة تفسيرها، وقبل كل شيء، استحالة معرفة مدى انتشار الوباء بالفعل".

ورأى سالا أنه "سيكون من الأفضل إعلان الاحصاءات حول الضحايا كل 3 أو 4 أيام. فالمعلومات اليومية حول تفشي الوباء تخاطر فقط بإثارة الهلع بين الناس".

إلى ذلك، قال الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا، في كلمة موجهه للإيطاليين أمس، بعد أسوء حصيلة يومية، إنه يجب أن تتدخل أوروبا "بشكل ملموس" قبل فوات الأوان.

وأضاف ماتاريلا، متوجها بالحديث إلى الأشخاص الذين فقدوا حياتهم بسبب هذا الوباء وأسرهم والذين لم يتمكنوا حتى من حضور جنازة ذويهم، قائلا: "نعيش صفحة حزينة في تاريخنا. لقد رأينا مشاهد يصعب نسيانها.. بعض المناطق تدفع ثمناً باهظاً للغاية"، بحسب صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك