تعرف على قانون «الإنتاج الدفاعي» ذراع ترامب ضد كورونا - بوابة الشروق
الخميس 4 يونيو 2020 7:18 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

تعرف على قانون «الإنتاج الدفاعي» ذراع ترامب ضد كورونا

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
بسنت الشرقاوي
نشر فى : السبت 28 مارس 2020 - 5:03 م | آخر تحديث : السبت 28 مارس 2020 - 5:05 م

فعَّل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الجمعة، استخدام قانون الإنتاج الدفاعي، لمطالبة شركة جنرال موتورز بإنتاج المزيد من أجهزة التنفس، بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) المنتشر مؤخرًا في الولايات المتحدة، بحسب موقع "CNN".

وأفاد بيان صادر عن البيت الأبيض، بأن المفاوضات جرت مع جنرال موتورز بشأن قدرتها على توريد أجهزة التنفس الصناعي مثمرة، في خضم المعركة الملحة للغاية ضد الفيروس بشكل لا يسمح بالجدل.

وأشار ترامب في وقت سابق، إلى أنه سيستدعي قانون الإنتاج الدفاعي لمواجهة كورونا، وغرد عبر تويتر: "قالوا إنهم سيعطوننا 40 ألف من أجهزة التهوية التي تشتد الحاجة إليها، بسرعة كبيرة والآن يقولون إنهم سيصلون إلى 6 آلاف فقط في أواخر أبريل، هذا - أمر- فوضوي".

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية، تصدرت عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا، لأول مرة منذ بدء تفشي الفيروس، بأكثر من 93 ألف إصابة، لتصبح البؤرة الأولى عالميًا.

وفيما يلي نستعرض أبرز المعلومات عن قانون الدفاع الإنتاجي الأمريكي.

* ماذا يعني قانون الإنتاج الدفاعي؟

يمنح قانون الذي صدر في عام 1950 الحكومة المزيد من السيطرة في أثناء حالات الطوارئ لتوجيه الانتاج الصناعي.

وتصف الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ القانون، أنه المصدر الأساسي للسلطات الرئاسية لتسريع وتوسيع إمدادات الموارد من القاعدة الصناعية الأمريكية لدعم برامج الجيش والطاقة والفضاء والأمن الداخلي.

ووفقًا لتقرير خدمة أبحاث الكونجرس المحدث بشأن القانون الذي صدر في وقت سابق من الشهر الجاري، فإن القانون يمنح ترامب، مجموعة واسعة من السلطات للتأثير على الصناعة المحلية لصالح الدفاع الوطني، ويمكنه من استخدام السلطات في جميع أنحاء الحكومة الفيدرالية؛ لتشكيل القاعدة الصناعية المحلية بحيث تكون قادرة، عند الطلب، على توفير المواد الأساسية والسلع اللازمة للدفاع الوطني.

* ما الأقسام الثلاثة الرئيسة للقانون؟

أولًا، منح الأولويات والمخصصات، التي تسمح للرئيس بمطالبة الشركات بقبول وتحديد أولويات عقود الخدمات والمواد التي تعتبر ضرورية لمساعدة الدفاع الوطني الأمريكي.

ثانيا، توسيع القدرة الإنتاجية والعرض، بما يمنح الرئيس السلطة لخلق حوافز للصناعة لإنتاج المواد الحيوية.

ثالثا، أحكام عامة، وهي تحدد على نطاق واسع سلطة حكومية لإبرام اتفاقات مع الصناعة الخاصة، لوقف اندماج الشركات الأجنبية التي تهدد الأمن القومي، وإنشاء كتلة تطوعية من المسؤولين التنفيذيين في الصناعة.

* هل تم تفعيل القانون من قبل؟

تستخدم وزارة الدفاع بانتظام الجزء المتعلق بالأولويات في القانون، لاكتساب القدرات العسكرية الحاسمة، وتستخدمه في وزارة الأمن الداخلي للاستجابة للكوارث والتأهب لها، فيما لم يستخدم منذ الحرب الباردة الجزء الخاص بتخصيص المخصصات.

* ماذا يمكن أن يفعل ترامب بالقانون؟

بحسب "CNN"، فإن السلطات التي يمتلكها الرئيس في ظل سلطة الشؤون السياسية واسعة ومتنوعة، فقد يطلب ترامب من الشركات الصناعية تحديد أولويات العقود الحكومية، والتحكم في توزيع كيفية وصول هذه المنتجات إلى الأشخاص الذين يحتاجونها، فعلى سبيل المثال يمكن وقف توريدات متجهة لدولة ما، وتوزيع حصتها في الداخل الأمريكي.

يمكن للرئيس أيضًا إبرام اتفاقيات طوعية، مع صناعات تتشابه في إنتاج الاحتياجات المطلوبة، كمصانع السيارات، للمساعدة في سد العجز الداخلي، وهو ما فعله ترامب مع شركة السيارات جنرال موتورز بأمرها بتصنيع أجهزة التنفس بدلًا من مراوح التهوية.

* هل يشرف الكونجرس على تطبيق القانون؟

الكونجرس لديه بعض الرقابة، فإذا أراد الرئيس تحديد الأسعار، فيجب أن يكون مصحوبًا بقرار مشترك من الكونجرس، على سبيل المثال إذا أراد ترامب أن يشترط أن تكون تكلفة أقنعة معدات الحماية الشخصية 10 دولارات فقط، فسيحتاج الكونجرس للتصديق على القرار.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك