مصادر بالصحة: التحليل لمخالطي مصابي كورونا في حالة ظهور أعراض.. وزيادة الحالات بسبب كفاءة التتبع - بوابة الشروق
الجمعة 29 مايو 2020 10:19 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

مصادر بالصحة: التحليل لمخالطي مصابي كورونا في حالة ظهور أعراض.. وزيادة الحالات بسبب كفاءة التتبع

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
منى زيدان:
نشر فى : السبت 28 مارس 2020 - 1:32 م | آخر تحديث : السبت 28 مارس 2020 - 1:32 م

خطة استباقية لهيئة الرعاية الصحية لحماية المنتفعين من فيروس كورونا الجديد

قالت مصادر بوزارة الصحة والسكان، إن هناك تعليمات لجميع المستشفيات بعدم أخذ عينات (PCR) الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، من المخالطين لحالة إيجابية للفيروس، إلا في حالة ظهور أعراض الفيروس عليهم.
وأضافت المصادر لـ "الشروق" أنه يتم عزل الحالات المخالطة لحالة إيجابية بالمنزل لمدة 14 يوما، فإما تظهر عليهم أعراض المرض، فيتم أخذ عينات منهم وتحويلهم لمستشفيات العزل، وإما لا تظهر الأعراض، وبالتالي يبقون في العزل الذاتي لنهاية المدة.
وأكدت المصادر أن ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس يوميا، يأتي نتيجة توسع فريق التقصي في تتبع حالات المخالطين، وارتفاع كفاءة الترصد وتحديد مخالطين من خارج أفراد العائلة، حيث تشمل دوائر التقصي الأصدقاء والجيران وزملاء العمل، وجميع من مخالطهم المصاب خلال فترة الإصابة بالفيروس.
وأشارت المصادر الي أن الوزارة وفرت حاليا 21 معملا، يمكنهم إجراء تحليل (PCR) ، إلى جانب 10 مستشفيات لعزل المصابين بالفيروس.
وفي سياق قريب؛ أعلن الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان، عن الخطة الاحترازية والوقائية للهيئة لمنع انتشار عدوى فيروس كورونا، داخل الوحدات والمراكز الصحية والمستشفيات التابعة لهيئة الرعاية الصحية ببورسعيد, والتي تقوم على الاستباق والتحليل والمتابعة، لضمان منع أنتشار فيروس كورونا.
وأشار السبكي إلى أن الخطة تهدف لمواجهة فيروس كورونا عن طريق منع التكدس وخفض معدلات الازدحام بين المرضى والطاقم الطبي، وتقليل الزيارات إلى المنشآت الصحية التابعة للهيئة، وحصرها في حالات الطوارئ والضرورة القصوى فقط, مع توفير أليات لتقديم الخدمات الطبية سواء بصورة إلكترونية أو من خلال الزيارات المنزلية.
وأوضح أن الإجراءات الاحترازية والوقائية تشمل منع زيارات المرضى بالأقسام الداخلية والرعاية المركزة بالمستشفيات التابعة لهيئة الرعاية الصحية بمحافظة بورسعيد، ووقف العمل بعيادات الأسنان والرمد لغير الحالات الطارئة, بالإضافة إلى تفعيل الزيارات المنزلية لأصحاب الأمراض المزمنة وحالات متابعة ما بعد العمليات الجراحية، وتوفير خدمة حجز العرض على اللجان الطبية من خلال الاتصال بالخط الساخن ١٥٣٤٤، وتعديل آلية العرض على اللجان الاستشارية باستخدام الوسائل الإلكترونية وإبلاغ النتيجة للمريض تليفونيًا.
وتأتي تلك القرارات إلى جانب ما أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية تشغيله خلال الأيام القليلة الماضية من خدمة حجز مواعيد الكشف في الوحدات والمراكز التابعة للهيئة فرع بورسعيد عبر الخط الساخن ١٥٣٤٤، وكذلك تسليم العلاج الشهري لأصحاب الأمراض المزمنة من المنتفعين بنظام التأمين الصحي الشامل والمسجلين بفرع الهيئة، مجانًا، في محل سكنهم.
وأعلنت وزارة الصحة مساء أمس، الجمعة، عن تسجيل 41 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، من بينهم حالة لمواطن أمريكي الجنسية و40 مصريًا، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 6 حالات بينهم سيدة ألمانية تبلغ من العمر 75 عامًا، و 5 مصريين تتراوح أعمارهم بين 50 عامًا و65 عامًا من محافظتي القاهرة ودمياط.
ويبلغ إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الجمعة، هو 536 حالة من ضمنهم 116 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و30 حالة وفاة.
وأكدت الوزارة خروج 14 حالة من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، من ضمنهم 11 مصريًا و 3 فرنسيين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 116 حالة حتى الجمعة من أصل الـ 147 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك