الجيش الوطني الليبي يعلن مقتل 7 جنود أتراك في طرابلس - بوابة الشروق
الأحد 29 مارس 2020 5:17 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الجيش الوطني الليبي يعلن مقتل 7 جنود أتراك في طرابلس

الجيش الليبي
الجيش الليبي
كتبت- مروة محمد ووكالات:
نشر فى : الجمعة 28 فبراير 2020 - 12:08 م | آخر تحديث : الجمعة 28 فبراير 2020 - 12:08 م

اشتباكات عنيفة في محاور القتال بالعاصمة الليبية.. وروما وباريس تدينان استخدام الميليشيات في ليبيا

أعلن العميد، خالد المحجوب، مدير إدارة التوجيه المعنوي في القيادة العامة للجيش الوطني الليبي، مقتل 7 جنود أتراك على الأقل في القصف الذي شنته قوات الجيش الليبي على قاعدة معيتيقة في العاصمة طرابلس الأربعاء الماضي.

من جهته، أوضح مسؤول بقسم الإعلام الحربي التابع للقيادة العامة للجيش الليبي أن الجيش قصف ليل الثلاثاء/ الأربعاء، بالمدفعية الثقيلة غرفة عمليات الضباط الأتراك بقاعدة معيتيقة الجوية، وذلك بعد ساعات من إسقاطه طائرة تركية بدون طيار من طراز "بيرقدار" جنوب العاصمة.

ورجح المسؤول، في تصريحات لموقع "العربية.نت" الإخباري، وجود ضباط أتراك لحظة تعرض الغرفة إلى القصف، خاصة أن العسكريين الأتراك هم المسؤولون عن تسيير الطائرات التركية من طراز "بيرقدار".

كان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أقر بوجود مقاتلين سوريين موالين لبلاده في ليبيا، إلى جانب عناصر التدريب الأتراك. وتقدم تركيا دعماً عسكرياً لحكومة فايز السراج في طرابلس. والعام الماضي، وقّع الطرفان اتفاقاً للتعاون العسكري، وأرسلت تركيا بعدها قوات ومقاتلين من الفصائل السورية المتحالفة معها إلى ليبيا، لمواجهة الجيش الوطني الليبي الذي يشن منذ أبريل الماضي حملة من أجل طرد الميليشيات المتطرفة من العاصمة.

إلى ذلك، نشر المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، أمس الخميس، مقطع فيديو قال إنه لقصف تركي على مدنيين في طرابلس.

وقال المسماري، في منشورعلى صفحته بموقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك": "جريمة جديدة ارتكبها الطيران التركي المسير في منطقة الرواجح جنوبي العاصمة طرابلس"، مشيرا إلى أن السيارات تعود إلى مدنيين يعيشون في العاصمة الليبية، وتم قصفها من قبل الطيران التركي.

بدورها، أعلنت سلطات مطار معيتيقة الليبي، في بيان على صفحتها بـ"فيسبوك"، أن قصفاً وقع، صباح أمس، أدى لتعليق الرحلات الجوية بالمطار الوحيد العامل بالعاصمة طرابلس.

وقالت سلطات المطار: "تعليق الملاحة الجوية بمطار معيتيقة الدولي لحين إشعار آخر بسبب تعرضه لقصف مستمر".

يأتي ذلك بعدما أفاد مصدر عسكري ليبي باندلاع اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة في محاور القتال بالعاصمة طرابلس.

وقال المصدر العسكري، لوكالة "سبوتنيك" الروسية، إن محور بوسليم يشهد اشتباكات عنيفة بالمدفعية الثقيلة الآن بين ميليشيات السراج ووحدات من قوات الجيش الوطني الليبي. وأشار المصدر إلى أن ميليشيات السراج تقوم باستهداف مواقع للجيش الوطني الليبي بقذائف الهاون منذ ساعات الصباح الأولى.

وفي سياق متصل، أعربت فرنسا وإيطاليا عن إدانتهما "بشدة لكل التدخلات الخارجية وانتهاكات حظر الأمم المتحدة المفروض على الأسلحة" إلى ليبيا، التي "تغذي الصراع العسكري" بين طرفي النزاع هناك، وفق مسودة بيان نقلته وكالة الأنباء الإيطالية "آكي".

كما دانت مسودة البيان الختامي للقمة الإيطالية الفرنسية التي عقدت في مدينة نابولي الإيطالية أمس برئاسة رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "استخدام الميليشيات الأجنبية والمرتزقة في البلاد، والهجمات على المواطنين وعلى البنى التحتية المدنية في النزاع".

بدوره، أكد وزير الخارجية الايطالي لويجي دي مايو أن القمة الإيطالية الفرنسية شددت على ضرورة وقف دخول الأسلحة إلى ليبيا لتجاوز الحرب، مضيفا: "نحن نعمل على المستوى الأوروبي في هذا الإتجاه".

سياسياً، تواصلت مباحثات المسار السياسي الليبي في يومها الثالث بجنيف، اليوم، في حين لم تفصح بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن قوائم المشاركين والقضايا المدرجة في جدول الاجتماعات، حيث لم يحدد موعد نهايتها. جاء ذلك فيما غاب ممثلو مجلس النواب الليبي عن المباحثات، حيث انتقد المجلس البعثة الأممية بشأن تدخلها في اختيار ممثليه في طاولة الحوار.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك