اليوم.. صالون الجزويت يستضيف الكاتب محمد سلماوي - بوابة الشروق
السبت 4 ديسمبر 2021 5:49 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

اليوم.. صالون الجزويت يستضيف الكاتب محمد سلماوي

الكاتب محمد سلماوي
الكاتب محمد سلماوي
أسماء سعد
نشر في: الأربعاء 27 أكتوبر 2021 - 5:11 م | آخر تحديث: الأربعاء 27 أكتوبر 2021 - 5:11 م
يستضيف صالون الجزويت، اليوم الأربعاء، الكاتب الكبير محمد سلماوي، في لقاء مفتوح مع الجمهور، وذلك في السابعة مساء، في مسرح ستوديو ناصيبيان التاريخي الملحق بمقر جمعية النهضة العلمية والثقافية «جزويت القاهرة» بالفجالة.

ويحتفي الصالون بأحدث إصدارات سلماوي، الجزء الثاني من مذكراته "العصف والريحان"، الصادر مؤخرًا عن دار الكرمة، والذي وجد احتفاء كبيرًا من القراء شأن الجزء الأول، الذي صدر عام 2017 بعنوان "يوما أو بعض يوم" عن دار النشر نفسها، وجاء كوثيقة تاريخية نوعية لافتة وممتعة في قراءتها يستكملها الكاتب في الإصدار الجديد، لتصير شهادة طويلة على عدة عصور.

ويواصل الكاتب في الجزء الثاني من مذكراته نسج ضفيرة سردية مهمة وشيقة من أحداث حياته الشخصية والعامة، بداية من اغتيال السادات وتولي مبارك، إلى قيام ثورة يناير ثم صعود وسقوط الإخوان المسلمين، قبل إقرار دستور 2014 الذي شارك سلماوي في كتابته وكان المتحدث الرسمي باسم لجنة الخمسين التي كتبته، فضلًا عن فتح نافذة للقارئ يطل منها على عدد من الأحداث الثقافية الكبرى التي كان سلماوي أحد أطرافها، مثل المناخ الذي أحاط بفوز نجيب محفوظ بنوبل، وكواليس المعارك مع الرقابة حول عدد من عروضه المسرحية، إلى المناقشات والمواجهات التي شهدتها جلسات لجنة كتابة الدستور، وغيرها من الأحداث المهمة التي أتاحت له المواقع التي شغلها أن يكون أحد صناعها وبالتالي أحد شهود العيان عليها.

وتحتوي المذكرات بجزئيها على مجموعة لافتة وكبيرة من الصور والمستندات النادرة من الأرشيف الشخصي للكاتب، وهي من مناطق الكتاب التي لفتت نظر كثير من القراء على مواقع التواصل الاجتماعي.

محمد سلماوي، أديب مصري، درس اللغة الإنجليزية بكلية الآداب - جامعة القاهرة، وتخرج فيها عام 1966، ثم حصل على دبلوم مسرح شكسبير بجامعة أكسفورد بإنجلترا عام 1969، ثم التحق بالجامعة الأمريكية بالقاهرة وحصل على درجة الماجستير في الاتصال الجماهيري، وفضلًا عن كونه كاتبًا للمسرح والقصة والرواية والمقال الصحفي، تولى مجموعة من المناصب المهمة، بداية من رئاسة قطاع العلاقات الثقافية الخارجية بوزارة الثقافة، مرورًا برئاسة تحرير جريدة الأهرام إبدو، ثم رئاسة اتحاد كتاب مصر والعرب.

الجدير بالذكر أن صالون الجزويت الشهري يديره الكاتب هشام أصلان، واستضاف خلال نحو عامين ونصف مجموعة من أكبر المثقفين والفنانين والأكثر أثرًا في مجالاتهم الثقافية المتنوعة.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك