مدير منظمة الصحة العالمية: علينا ألا نستسلم في المعركة ضد كورونا - بوابة الشروق
السبت 5 ديسمبر 2020 5:18 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

مع أم ضد استمرار التعليم عن بُعد إذا انتهت أزمة كورونا؟

مدير منظمة الصحة العالمية: علينا ألا نستسلم في المعركة ضد كورونا

وكالات:
نشر في: الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 1:13 م | آخر تحديث: الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 1:13 م

صرح مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جبرييسوس، أمس الاثنين، بأنه "لا يمكننا أن نستسلم وعلينا ألا نستسلم" في المعركة ضد كوفيد-19، وسط تفشي الوباء في أوروبا كما في الولايات المتحدة.

وأقر جبرييسوس، بأن إرهاقا يسود الدول بعد أشهر من مكافحة الوباء الذي أسفر عن وفاة أكثر من 1,1 مليون شخص، لكنه دعا الى مواصلة المعركة غداة إعلان كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز أن الولايات المتحدة لن تتمكن من السيطرة على الجائحة وتركز في شكل أكبر على الأدوية واللقاحات، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال "حين يتحرك المسؤولون بسرعة، يمكن القضاء على الفيروس". وخلافا لتصريحات ميدوز، قال تيدروس "يجب ألا نستسلم ولهذا السبب نقول إنه إذا كنا نتفق مع كبير الموظفين على أهمية حماية الفئات الأكثر ضعفا، فإن التخلي عن السيطرة (على الوباء) أمر خطير".

وقال ميدوز، أمس الأول، "هذا ما سنفعله. لن نسيطر على الوباء، سوف نتحكم... بأنه يمكننا الحصول على لقاحات وعلاجات ووسائل أخرى للتخفيف" من تأثير المرض.

وأضاف ميدوز عندما سأله الصحافي جيك تابر الذي أجرى معه المقابلة عن سبب تخليه عن السعي للسيطرة على الوباء أن السيطرة غير مجدية لأنه "فيروس معدٍ مثل الأنفلونزا".

وقال تيدروس بعد أن حث على عدم الشعور بالإحباط في ملاحظاته الافتتاحية التقليدية في بداية المؤتمر الصحفي: "يجب أن تكون السيطرة (على الوباء) جزءا من الإستراتيجية... لا يمكننا الاستسلام. يجب ألا نستسلم".

وشدد على أن "الحكومة يجب أن تقوم بدورها وعلى المواطنين أن يفعلوا ذلك أيضا، وإلا فإن الفيروس خطير. إذا سمحنا له بالانتقال بحرية فإنه يمكن أن يحدث فوضى خصوصا طالما لا يتوفر لدينا لقاح".

في مواجهة ازدياد الإصابات الجديدة لا سيما في أوروبا والولايات المتحدة، يكرر مسؤولو منظمة الصحة العالمية بلا كلل الرسالة نفسها: لم يفت الأوان مطلقا لمكافحة الفيروس ويجب استخدام كل الوسائل المتاحة من أجل ذلك ومحاولة تجنب فرض تدابير احتواء عامة جديدة مثلما حدث في الربيع.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك