عمرو أديب: من يوم ما جت إدارة السيسي هل وقفتوا في طابور بنزين؟ - بوابة الشروق
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 10:19 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

عمرو أديب: من يوم ما جت إدارة السيسي هل وقفتوا في طابور بنزين؟

احد الطوابير امام محطة البنزين
احد الطوابير امام محطة البنزين
هديل هلال
نشر في: الأحد 27 سبتمبر 2020 - 10:31 م | آخر تحديث: الأحد 27 سبتمبر 2020 - 10:31 م
- الرئيس قرر يمد إيده في كل خرابة.. والدولة عليها أن تنسحب من مشاريع ملهاش لازمة وتسيبها للقطاع الخاص..

قال الإعلامي عمرو أديب، إن تنفيذ القطاع الخاص لمجمع التكسير الهيدروجيني بمسطرد أمر ليس سهلًا، مشيرًا إلى أنه مشروع ضخم يعمل بتكنولوجيا كوري وياباني وشركاء من الخارج.

وأضاف أديب، خلال تقديمه لبرنامج «الحكاية»، المذاع عبر فضائية «MBCمصر»، مساء الأحد، أن المشروع شيء عظيم وجبار، متسائلًا: «من يوم ما جت إدارة السيسي هل وقفتوا في طابور بنزين؟ وقفتوا في طابور أنبوبة؟»، وفقًا لتعبيره.

وأشار إلى أن المواطنين «ينسون المشاهد المخجلة لأنابيب البوتاجاز، وطوابير البنزين في عهد الرئيس المخلوع محمد مرسي»، متابعًا: «أتحدى أن المواطن لا يجد دواء أو سلعة معينة الآن».

وتابع: «الرئيس قرر يمد إيده في كل خرابة، وفي أصول الحكم الحديث الرئيس يخلص مدته بهدوء دون التطرق لافتتاح كل هذه المشاريع»، مؤكدًا أن السيسي قرر العمل بالرغم من المشاكل والتحديات.

وطالب بتشجيع القطاع الخاص باعتباره القاطرة التي تشد الاقتصاد، مضيفًا: «المشاريع الجادة يجب أن تؤيدها الدولة، وتنحسب من مشاريع ملهاش لازمة وتسيبها للقطاع الخاص».

وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، مجمع التكسير الهيدروجيني بمسطرد، بحضور الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والمهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور أحمد هيكل، رئيس الشركة المصرية للتكرير، وعدد من المسؤولين وكبار رجال الدولة.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك