برلماني: متبقيات المبيدات بالمحاصيل الزراعية تضر بصحة الإنسان - بوابة الشروق
السبت 31 أكتوبر 2020 6:00 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

برلماني: متبقيات المبيدات بالمحاصيل الزراعية تضر بصحة الإنسان

إسماعيل الأشول
نشر في: الأحد 27 سبتمبر 2020 - 12:52 م | آخر تحديث: الأحد 27 سبتمبر 2020 - 12:52 م

قال النائب خالد مشهور، نائب منيا القمح وعضو اللجنة التشريعية، إن الفترة الأخيرة شهدت أزمات متعددة بسبب متبقيات المبيدات الموجودة في بعض المحاصيل الزراعية، مؤكدًا أن هذه المبيدات تضر بصحة الإنسان والحيوان، وتسبب كثير من الأمراض وأخطرها الأورام الخبيثة، كما أنها تتعارض مع سلامة البيئة والحياة والبرية.

وأضاف مشهور، في بيان له اليوم، أن السيطرة على الآفات وليس إبادتها، هو التفكير البيئي الصحيح وهذا يمكن التوصل إليه بوسائل بيولوجية عديدة منها المكافحة الحيوية، بحيث يكون اللجوء إلى استخدام المبيدات هو آخر سلاح يمكن تطبيقه، خاصة وأن الدولة ووزارة الزراعة تبذل قصارى جهدها للحفاظ على جودة وسمعة المنتج المصري، وإحكام عملية استخدام المبيدات، وزيادة الوعي العام للفلاح والمواطن، وهذا غير التعاون بين الشركات والمصدرين.

وأوضح عضو اللجنة التشريعية، أن المكافحة الحيوية تعد الآن من أهم وسائل المكافحة المتكاملة حيث تعتبر وسيلة آمنة وتقلل من استخدام المبيدات الكيماوية وبالتالي تقلل من تلوث التربة والمياه، كما أنها تعظم من القيمة الإنتاجية للمنتجات الزراعية كما وكيفا، ويحمي المستهلك المصري من أضرار متبقيات المبيدات، وزيادة فرصة تصدير المنتجات المصرية للأسواق الخارجية.

وأضاف أن الاعتماد على المكافحة الحيوية للآفات من شأنه خفض فاتورة استيراد المواد الكيماوية، التى تتجاوز ١٠ آلاف طن سنويا، وتتكلف نحو ٢ مليار دولار، فضلا عن المساهمة في زيادة مساحة أراضي الزراعات العضوية من ٢.٥٪ في الوقت الحالي إلى ٦.٧٪ بحلول عام ٢٠٣٠.

وطالب النائب، وزارة الزراعة بالحرص على صحة الإنسان والحيوان والنبات وتقليل المخاطر والاتجاه بشكل أكبر للمكافحة الحيوية والتخلي عن المبيدات الكيماوية تدريجيا، من خلال خطة محكمة، والتعاون مع الدول المتقدمة في هذا المجال، هذا بالإضافة إلى الالتزام بمواعيد الزراعة التي تعد من أهم بنود المكافحة الحيوية المتكاملة، وطرق الري والتسميد الصحيحة.

وأشار إلى ضرورة عمل دورات تدريبية للمزارعين لارشادهم بخطورة استخدام المبيد وآثاره الخطيرة على صحة الإنسان والحيوان.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك