محقق «التدخل الروسى» يدلى بشهادته علنًا أمام الكونجرس الشهر المقبل - بوابة الشروق
الجمعة 19 يوليه 2019 6:37 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من يفوز بكأس أمم أفريقيا؟

محقق «التدخل الروسى» يدلى بشهادته علنًا أمام الكونجرس الشهر المقبل

سمر أحمد
نشر فى : الخميس 27 يونيو 2019 - 1:29 ص | آخر تحديث : الخميس 27 يونيو 2019 - 1:29 ص

أكدت اللجنتان القضائية والاستخباراتية فى مجلس النواب الأمريكى، أمس الأول، أن المحقق الخاص روبرت مولر، المكلف بالتحقيق فى التدخل الروسى فى انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016، ومزاعم التواطؤ بين حملة الرئيس دونالد ترامب وموسكو، سيدلى بشهادة علنية أمام الكونجرس حول نتائج تحقيقاته فى يوليو المقبل.
وقال رئيس اللجنة القضائية، جيرولد نادلر، ورئيس لجنة المخابرات، آدم شيف فى بيان مشترك إن «مولر وافق على الإدلاء بشهادته فى جلسة مفتوحة أمام اللجنتين فى 17 يوليو المقبل»، بحسب صحيفة «ذا هيل» الأمريكية.
وأضاف البيان: «طالب الأمريكيون بأن يستمعوا إلى الحقيقة من المحقق الخاص، ليعرفوا ما اكتشفوا مولر وفريقه حول اعتداءات روسيا على ديمقراطيتنا، وموافقة حملة ترامب على الحصول على مساعدة موسكو، ومساعى ترامب والمقربين منه لعرقلة التحقيقات فى هذا الاعتداء الروسى».
وكانت اللجنتان تخوضان مناقشات مع مولر بشأن امتثاله طوعيا للشهادة، فى حين أعرب المحقق الخاص عن عدم ترحيبه بالإدلاء بشهادته علنيا أمام الكونجرس.
وقال شيف فى مقابلة مع «ذا هيل»: «أعتقد أن هناك الكثير من الأمور فيما يتعلق بمسار التحقيقات، وشهود آخرين والكثير من المسائل الأخرى المتعلقة بالتحقيق (ستتم مناقشتها)».
وبعد صدور بيان نادلر وشيف، اكتفى ترامب بتعليق مقتضب عبر تغريدة على حسابه بموقع التدوينات القصيرة «تويتر»، قائلا: «مضايقة رئاسية».
وقبل نحو شهر، أكد مولر أنه لو تم استدعاؤه للشهادة أمام الكونجرس ــ كما طالب بعض الديمقراطيين ــ فإنه لن يقول أى شىء يزيد عما جاء فى التقرير الذى قدمه ويتضمن خلاصة تحقيقاته.
وقال مولر: «التقرير هو شهادتى، لقد تم اختيار كل كلمة فى التقرير بحرص شديد، ولن أقدم أى معلومات إضافية فى حال مثلت أمام الكونجرس»، مؤكدا أن تقريره عن التدخل الروسى فى انتخابات 2016 لم يبرئ الرئيس ترامب.
ووصف التقرير حدوث اتصالات مكثفة وربما محاولات تواطؤ ولكنه لم يتحدث عن مؤامرة جنائية بين حملة ترامب وروسيا. كما تحدث التقرير عن عشرة أمثلة لعرقلة ترامب للعدالة، إلا أنه رفض القول ما إذا كانت كافية للمقاضاة الجنائية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك