من واشنطن إلى ترامب.. رؤساء أمريكا ووسائل التواصل مع الجماهير - بوابة الشروق
الإثنين 6 أبريل 2020 4:41 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

من واشنطن إلى ترامب.. رؤساء أمريكا ووسائل التواصل مع الجماهير

الشيماء أحمد فاروق
نشر فى : الخميس 27 فبراير 2020 - 2:47 م | آخر تحديث : الخميس 27 فبراير 2020 - 2:47 م

قبل قرنين من ظهور موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أدرك رؤساء الولايات المتحدة قوة التواصل المباشر مع الجمهور الأمريكي، ومن جورج واشنطن إلى دونالد ترامب، اعتمد الرؤساء دائمًا أحدث وسائل الإعلام والتكنولوجيا للتواصل مع الناخبين وترويج أجندتهم السياسية.

وننشر موقع "the history" الأمريكي أهم الوسائل التي اتبعها الرؤساء الأمريكيين في التواصل مع الناس على اختلاف هذه الوسائل.

جورج واشنطن والخطاب الافتتاحي

البداية مع جورج واشنطن، أول رؤساء الولايات المتحدة، والذي كان يدرك جيدًا التدقيق العام الذي يحيط برئاسته ، وهي أول تجربة للسلطة التنفيذية في التجربة السياسية التي كانت الولايات المتحدة تمر بها، وكانت في حالة تأهب قصوى لأي علامات على الاستبداد من رئيسها الجديد، لهذا السبب اهتم جورج واشنطن بوسيلة التواصل الأولى له مع الجمهور، وهي خطابه الافتتاحي، وكانت بيانًا سياسيًا تم ضبطه بدقة"، على حد وصف الموقع.

وأثنى الرئيس على الكونجرس وقدم اقتراحات بلطف فيما يتعلق بإنشاء عملة وطنية ومكتب بريد ونظام للأوزان والإجراءات.

لنكولن والتواصل المباشر

يقول المؤرخ الرئاسي دوريس كيرنز جودوين، إن موهبة أبراهام لنكولن، الرئيس السادس عشر للولايات المتحدة، كرئيس هي الكلمة المكتوبة ولكنه اشتهر أكثر كمحاول ومناقش موهوب.

وأضاف كيرنز جودوين: "أنه يعيش في الوقت الذي يتعين عليك فيه التواصل من خلال المناقشات والحوارات مع الناس بشكل مباشر ومن أشهر الحوارات التي استمرت لست ساعات متواصلة له مع المرشح ضده والمحامي ستيفن دوجلاس".

وتم نشر مناقشات لينكولن - دوغلاس، مثل خطابات لينكولن كرئيس ، في الصحف وكانت بمثابة قناة مباشرة للتأثير على الرأي العام وقتها.

ويقول الكاتب توم ويلر، مؤلف كتاب " T-Mails " عن لنكولن، إنه أول رئيس يقوم بتركيب مكتب تلغراف مخصص في إدارة الحرب، بجوار البيت الأبيض مباشرةً، وذلك أثناء الحرب الأهلية.

ويليام ماكينلي وأول حملة إعلانية

في عام 1896، أصبحت حملة وليام ماكينلي، الرئيس الخامس والعشرين للولايات المتحدة، الحملة الرئاسية الأولى التي استفادت من الوسيلة الجديدة للصور المتحركة، التي ظهرت عام 1895 في العرض الأول على يد الأخوين موليير، وقد يبدو هذا مملًا بشكل مؤلم اليوم ، ولكنها كانت مبهرة للجمهور الذي عرضت عليه في أواخر القرن التاسع عشر.

فرانكلين روزفلت والإذاعة

يقول المؤرخ الرئاسي دوريس كيرنز جودوين إن محادثات فرانكلين روزفلت، الرئيس الثاني والثلاثين للولايات المتحدة، عبر أثير الإذاعة اتسمت بالحميمية والقرب الشديد من الجمهور، وكان أول رئيس يبث خطابه الافتتاحي الرئاسي على الهواء مباشرة عبر راديو، وكان يستطيع إشراك الشعب الأمريكي معه من خلال أحاديثه لهم، وكان يتوجه بخطاباته إلى المزارعين والمعلمين وأصحاب المتاجر، واستطاع استغلال فوائد هذه الوسيلة الجديدة لصالحه.

كينيدي والتلفاز

في عام 1947 ، أصبح هاري ترومان أول رئيس أمريكي يلقي خطابًا متلفزًا وهو الرئيس رقم 33 للولايات المتحدة، لكن فعليا كان جون كينيدي أول مرشح يستفيد بشكل فعال من وسيلة التلفزيون الحديثة،
كانت نقطة التحول بالنسبة لكينيدي هي مناقشات عام 1960 مع ريتشارد نيكسون، وهي أول مناظرات رئاسية يتم بثها مباشرة على التلفزيون الوطني، ويقول كيرنز جودوين: "كنيدي استطاع استخدام الكاريزما وتوظيفها أمام الكاميرا للوصول للجمهور والتحدث إليهم".

كلينتون يرسل أول رسالة بريد إلكتروني رئاسية

كان لدى بيل كلينتون، مثله مثل "رواد الإنترنت" الآخرين في عام 1993 ، حساب بريد إلكتروني على AOL، وكان لديه أيضًا أول عنوان بريد إلكتروني رئاسي رسمي، والذي بدأ عام 1982.

أوباما وترامب وعصر التويتات

بدأ Twitter العمل في عام 2006 ، وقام البيت الأبيض في عهد باراك أوباما لأول مرة بإنشاء حساب Twitter الرئاسي في عام 2009، ولم يحصل الرئيس على حسابه الخاص حتى عام 2015 ، وحتى ذلك الحين لم يؤلف أو يرسل تغريدات بنفسه.

ويمكن اعتبار الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب، أول رئيس في عصر Twitter ، الذي كتب ما يزيد عن 47.000 ألف تغريدة على موقع التغيريات القصيرة تويتر، من حسابه الشخصي بين أعوام 2009 وحتى 2020.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك