رئيس الوزراء العراقي المكلف يطلب التنازل عن جنسيته البريطانية - بوابة الشروق
الجمعة 3 أبريل 2020 8:17 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

رئيس الوزراء العراقي المكلف يطلب التنازل عن جنسيته البريطانية

محمد توفيق علاوي
محمد توفيق علاوي

نشر فى : الخميس 27 فبراير 2020 - 2:52 م | آخر تحديث : الخميس 27 فبراير 2020 - 2:52 م

ــ واشنطن تدرج زعيم كتائب حزب الله بالعراق على قائمة الإرهاب


قدم رئيس الوزراء العراقى المكلف محمد توفيق علاوى، طلبا رسميا إلى السفارة البريطانية فى العاصمة بغداد، للتخلى عن الجنسية البريطانية، قبيل ساعات من جلسة استثنائية لمجلس النواب العراقى، اليوم الخميس، لمنح الثقة لحكومته.

وقال توفيق علاوى فى خطاب موجه إلى السفارة البريطانية يحمل توقيعه: «إلى سعادة سفير المملكة المتحدة ستيفن هكى، أتقدم لكم بطلب التخلى عن الجنسية البريطانية نظرا لتبوئى منصب رئيس مجلس وزراء العراق حيث يحتم على التنازل عن أى جنسية أخرى، يرجى اتخاذ الاجراءات اللازمة بهذا الشأن»، وفقا لموقع قناة «السومرية» العراقية.

ويحظى علاوى، وزير الاتصالات الأسبق، بدعم القوى الشيعية البارزة، وعلى رأسها تيار مقتدى الصدر، وتحالف «الفتح»، بزعامة هادى العامرى، اللذان دعوَا البرلمان إلى التصويت لمنح الثقة لحكومته، لكن علاوى يواجه اعتراضات من القوى السياسية الكردية والسنية البارزة، التى ترفض اختياره رئيسا للوزراء دون التشاور معها.

كما يواجه اعتراضًا من الحراك الشعبى، الذى يطالب برئيس وزراء مستقل، لم يتول سابقًا مناصب رسمية، وبعيدا عن التبعية للأحزاب وللخارج، وخاصة إيران، المرتبطة بعلاقات وثيقة مع القوى الشيعية الحاكمة فى بغداد منذ عام 2003.

وستخلف الحكومة المقبلة حكومة عادل عبدالمهدى، التى استقالت مطلع ديسمبر الماضى، تحت ضغط احتجاجات شعبية غير مسبوقة مستمرة منذ مطلع أكتوبرالماضى.

ويصر المحتجون على رحيل ومحاسبة كل الطبقة السياسية، التى يتهمونها بالفساد وهدر أموال الدولة، والتى تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين، عام 2003.

فى سياق متصل، فرضت الولايات المتحدة، اليوم الخميس، عقوبات جديدة على الأمين العام لكتائب حزب الله، الفصيل العراقى الموالى لإيران، وذلك بهدف «تشديد الضغوط» على طهران وحلفائها.

واعتبرت وزارة الخارجية الأمريكية، الأمين العام لكتائب حزب الله أحمد الحميداوى «إرهابى عالمى محدد بشكل خاص» وجمدت أى أصول قد يكون يمتلكها فى الولايات المتحدة وجرمت أى تعاملات أمريكية معه، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال رئيس قسم مكافحة الإرهاب فى وزارة الخارجية نايثن سيلز فى مؤتمر صحفى «اليوم نكثف ضغوطنا على هذه المجموعة الإرهابية»، مضيفا أن «هدف المجموعة هو الترويج لهدف النظام الإيرانى تحويل العراق إلى دولة تابعة».

وأشارت وزارة الخارجية إلى شن كتائب حزب الله سلسلة من الهجمات الصاروخية فى 27 ديسمبر الماضى على قاعدة عراقية يتمركز فيها جنود أمريكيون ما أدى إلى مقتل متعاقد مدنى أمريكى، مضيفة أن مؤشرات تدل على أن كتائب حزب الله العراقى يقف وراء عمليات قنص دامية استهدفت متظاهرين فى بغداد خلال أكتوبر الماضى.

وترتبط المجموعة بعلاقة وثيقة مع إيران وهى على قوائم الإرهاب الأمريكية منذ 2009. وقامت الولايات المتحدة بقصف أهداف لفصائل عراقية مسلحة، وقتلت قائد فيلق القدس بالحرس الثورى الإيرانى الجنرال قاسم سليمانى ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبى العراقية أبو مهدى المهندس فى ضربة قرب مطار بغداد الدولى فى 3 يناير الماضى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك