بايدن يقترح خطة «طموحة» لتأمين وتوزيع لقاحات كورونا - بوابة الشروق
الخميس 25 فبراير 2021 10:50 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد السماح بعدم حضور الطلاب في المدارس.. كولي أمر:

بايدن يقترح خطة «طموحة» لتأمين وتوزيع لقاحات كورونا


نشر في: الأربعاء 27 يناير 2021 - 9:46 م | آخر تحديث: الأربعاء 27 يناير 2021 - 9:46 م

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، الثلاثاء، أن إدارته تعمل على شراء 200 مليون جرعة إضافية من لقاحات كوفيد-19، وهي خطوة يمكن أن توفر جرعات كافية لتطعيم كل أميركي تقريبا، بحلول نهاية الصيف، وسط شكاوى مسؤولين محليين من عدم توفر ما يكفي من الجرعات.

وتسعى الإدارة الجديدة للحصول على 100 مليون جرعة من شركة فايزر، و100 مليون من مودرنا، وهو ما سيتم توفيره خلال الصيف.

وقال بايدن إنها ستكون إضافة إلى 400 مليون جرعة التزمت الشركات بالفعل بتزويد الولايات المتحدة بها.

وأضاف أنه يتوقع أن يكون قادرا على تأكيد الشراء قريبا، وأن الجرعات ستكون كافية "لتطعيم 300 مليون أمريكي بالكامل، للتغلب على الوباء"، وفقا لموقع سكاي نيوز عربية الإخباري.

ويطمح جو بايدن إلى تطعيم 100 مليون أمريكي خلال أول 100 يوم من عمر إدارته، وهي مهلة تنتهي يوم 29 إبريل، علما أن معدل التطعيم اليومي حاليا يفوق المليون بقليل، ما يعني أن على الإدارة الأمريكية رفع المعدل إلى أكثر من مليون ونصف المليون يوميا، وهي خطة وصفها كبير موظفي البيت الأبيض، رون كلاين، بأنها "طموحة".

وسيقلل الاتفاق من اعتماد الولايات المتحدة على جرعات إضافية من الشركات المصنعة الأخرى، بعد أن امتنعت إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب عن شراء المزيد من الجرعات من شركتي فايزر ومودرنا، وكانت تراهن على طرح لقاحات إضافية في الأسواق من شركات أخرى مثل جونسون أند جونسون، التي قالت إنها ستصدر بيانات لقاحها، المكون من جرعة واحدة، خلال الأيام المقبلة.

وقال مسؤول كبير في إدارة بايدن، إن من المقرر أن تزيد الإمدادات التي يتم شحنها إلى الولايات بنحو 20 في المئة، لتصل إلى 10 ملايين جرعة أسبوعيا، خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة.

وستبدأ الحكومة الفيدرالية أيضا بإخبار الولايات بعدد الجرعات التي ستحصل عليها قبل ثلاثة أسابيع على الأقل، وذلك في استجابة لشكاوى حكام الولايات بأنهم غير قادرين على التخطيط وتحديد المواعيد.

وأضاف المسؤول أن الإدارة لا تمنع تسليم الجرعات، باستثناء احتياطي صغير للطوارئ، لكن الولايات كانت تحجم عن تسليم بعض الجرعات التي تتلقاها، لضمان توفر ما يكفي لحصول سكانها على جرعاتهم الثانية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك