تقرير: أحكام بالسجن على 23 صحفيا في تركيا لأكثر من 100 عام - بوابة الشروق
الجمعة 26 فبراير 2021 9:52 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد السماح بعدم حضور الطلاب في المدارس.. كولي أمر:

تقرير: أحكام بالسجن على 23 صحفيا في تركيا لأكثر من 100 عام

رباب عبدالرحمن
نشر في: الأربعاء 27 يناير 2021 - 9:42 م | آخر تحديث: الأربعاء 27 يناير 2021 - 9:42 م

كشف تقرير لمراقبة وسائل الإعلام في تركيا أن المحاكم أصدرت أحكامًا بلغ مجموعها 103 عاما ضد 23 صحفيًا في عام 2020 .

وأوضح التقرير الذي أعدته شبكة الاتصالات المستقلة (بيا) التي تراقب انتهاكات حرية التعبير في تركيا، أن الصحفيين تلقوا أحكامًا بتهم مختلفة منها إهانة الرئيس و التجسس و الانتماء إلى منظمة إرهابية.

وذكر التقرير أنه تم اعتقال 48 صحفيا في عام 2020 ، مضيفا أنه تم اعتقال 430 صحفيا في السنوات الخمس الماضية ، وشهد عام 2016 أعلى عدد عند 201 اعتقال، وفقا لموقع وكالة "بيا.نت" الإخبارية.

وقال التقرير إن وكالة الإعلان الصحفي التركية (بيك) ، وهي الهيئة الحكومية المسؤولة عن تنظيم الإعلانات الممولة من القطاع العام في وسائل الإعلام ، منعت الإعلانات عن 5 صحف معارضة لمدة 276 يومًا في عام 2020.

وفرض المجلس الأعلى للإذاعة والتلفزيون في العام الماضي غرامات بلغ مجموعها حوالي 19 مليون ليرة تركية (2.5 مليون دولار) على المحطات التلفزيونية التي تنتقد حزب العدالة والتنمية الحاكم والتي تضمنت "فوكس تي في" و"تيلي 1" و" خلق تي في".

وبحسب التقرير ، فقد تعرض ما لا يقل عن 18 صحفياً للاعتداء في عام 2020، فيما بلغ عدد الهجمات التي استهدفت الصحفيين خلال السنوات الخمس الماضية 139.

وطوال عام 2020 ، حظرت المحاكم الجنائية الوصول إلى ما لا يقل عن 1358 رابط إلكتروني يحتوي على مواد إخبارية حول قضايا الفساد والمخالفات وتجارة المخدرات والاعتداء الجنسي في تركيا ، بينما تم حظر الوصول إلى 24 موقعًا إخباريًا، وفقا للتقرير.

وكشف التقرير عن عدم تجديد البطاقات الصحفية لنحو 150 من ممثلي وسائل الإعلام الدولية ، في حين تم إلغاء بطاقات صحفية لا تقل عن 27 صحفياً ينتقدون الحكومة في نفس الفترة.

كما تم فصل ما مجموعه 215 صحفيا وموظفا إعلاميا من وظائفهم في 2020 ، ويرجع ذلك أساسا إلى ضغوط الدوائر الحكومية ، مما أدى إلى إجبار البعض على الاستقالة بسبب خلافات أيديولوجية تتعلق بالبث ، أو بعد إلغاء برامجهم.

وقال التقرير إن البطالة أثرت على قطاع الإعلام والصحافة بعد محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016 ، عندما فقد 2708 صحفيين وظائفهم ، مضيفًا أن إجمالي 3436 صحفيًا أصبحوا عاطلين عن العمل في تركيا في السنوات الخمس الماضية.

يذكر أن تركيا تحتل المرتبة 154 من بين 180 دولة في مؤشر حرية الصحافة العالمي لعام 2020 الذي نشرته منظمة مراسلون بلا حدود.

ووفقًا لقاعدة بيانات "الصحفيين المسجونين والمطلوبين في تركيا" التابعة لمركز ستوكهولم للحريات ، يوجد 174 صحفيًا حاليًا خلف القضبان ، في حين أن 167 مطلوبين أمام المحاكم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك