البورصة تتجه لاستبدال مؤشر النيل بـ تميز - بوابة الشروق
السبت 6 مارس 2021 2:11 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

البورصة تتجه لاستبدال مؤشر النيل بـ تميز

البورصة المصرية - ارشيفية
البورصة المصرية - ارشيفية

نشر في: الأربعاء 27 يناير 2021 - 3:12 م | آخر تحديث: الأربعاء 27 يناير 2021 - 3:12 م
تتجه إدارة البورصة إلى استبدال مؤشر النيل الخاص بسوق الشركات الصغيرة والمتوسطة، بمؤشر جديد وهو "تميز"، الذي يتم تطوير منهجية عمله حالياً، ومن المتوقع أن يضم الشركات الأكثر تميزا من حيث الأداء المالي والتشغيلي.

وحسب بيان البورصة اليوم، تعتمد فلسفة التعديل الجديد لمنهجية المؤشر في الإدراج، على أنه إلى جانب معيار السيولة "قيم التداولات"، تم إضافة معيار رأس المال السوقي مرجحاً بالتداول الحر "يشترط ألا تقل قيمة رأس المال السوقي"، مرجحاً بالتداول الحر للشركات المؤهلة للانضمام للمؤشر في تاريخ المراجعة الدورية، عن قيمة الوسيط لرأس المال السوقي مرجحاً بالأسهم حرة التداول لأعلى 60 شركة من حيث "السيولة"، وذلك لضمان التمثيل الجيد للشركات ذات الأحجام الكبيرة التي تتمتع بمعدلات سيولة مرتفعة، وهو ما يحافظ أيضاً على جاذبية المؤشر للاستثمار محلياً وعالمياً.

بالإضافة إلى تعديل يستهدف تحقيق مزيد من الاستقرار في مكونات المؤشر وتجنب حذف عدد كبير من الشركات في المراجعة الواحدة، وذلك بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية، حيث سيتم ترتيب الشركات من حيث "السيولة"، على أن تكون تلك الشركات مستوفاة لكل معايير الانضمام بالمؤشر، يتبعه تطبيق قاعدة (Buffer Rule)، وهي قاعدة تعزز من استقرار مكونات المؤشر وتحد من تغيير عدد كبير في الشركات خلال المراجعة الواحدة، وهي المنهجية المتبعة في كبرى المؤسسات التي تصدر مؤشرات عالمياً.

حيث يتم عمل قائمة تضم الشركات الـ27 الأعلى من حيث السيولة والمستوفاة لباقي المعايير، ثم يتم اختيار الـ3 شركات المتبقية من عينة تتضمن 6 شركات بداية من الشركة رقم "28" وحتى "33" في الترتيب من حيث السيولة، من خلال مطابقتهم مع الشركات المكونة للمؤشر الحالي، حتى يستكمل عدد الشركات المكونة للمؤشر إلى 30 شركة، بالإضافة إلى معيار آخر يقضي بحذف الشركات التي يتم تصفيتها من المؤشر.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك