مفاجآت سارة لفريق عمل «الإسكندرية السينمائي» في حفل افتتاحه - بوابة الشروق
الجمعة 28 فبراير 2020 1:05 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يستطيع الأهلي والزمالك الصعود لنصف نهائي أفريقيا؟


مفاجآت سارة لفريق عمل «الإسكندرية السينمائي» في حفل افتتاحه

حفل الإفتتاح
حفل الإفتتاح
إيناس عبدالله
نشر فى : الإثنين 27 يناير 2020 - 11:01 ص | آخر تحديث : الإثنين 27 يناير 2020 - 11:01 ص

المحافظ يعلن دعمه الكامل للمهرجان.. والثقافة تهدي حفل الختام بأوبرا سيد درويش مجانا

شهد حفل افتتاح الدورة السادسة لمهرجان "الإسكندرية للفيلم القصير"، مفاجآت سارة بثت الفرحة في قلوب فريق العمل، الذين شعروا أن الجهد الذي بذلوه طوال الـ5 أعوام الماضية لم يضيع هباءا، وذلك بعد أن تسابق المسئولون في محافظة الإسكندرية ووزارة الشباب في توفير الدعم للمهرجان وتلبية رغبات فريق العمل القائم علي إدارته بقدر المستطاع.

المفاجآت بدأت تنهال على المهرجان، قبل ساعات من بدء الحفل، بعد أن تلقت إدارة المهرجان خبرا سعيدا أن وزارة الثقافة قررت إقامة حفلي الافتتاح والختام بدار أوبرا سيد درويش بدلا من سينما فريال على أن تنتقل عروض الأفلام من السينما أيضا إلى مركز الإبداع، ليتحقق حلم طالما راود إدارة المهرجان من الإعلان عن انطلاقة المهرجان من مكان هام وكبير بحجم دار أوبرا سيد درويش، الأمر الذي لم يقتصر على هذا، بل شهد الحفل إعلان خالد عبد الجليل مستشار وزيرة الثقافة لشئون السينما عن قرار الوزيرة إيناس عبد الدايم بإهداء حفل الختام مجانا لفريق العمل وتأكيدها الحضور في الختام للمشاركة في توزيع الجوائز على الفائزين في سابقة لم تحدث طوال الدورات السابقة.

ومن مفاجآت حفل الافتتاح حضور نائب رئيس محافظة المهرجان، الذي أعلن عن دعم المحافظة الكامل لهذا الحدث الفني الذي يقيمه أبناء المحافظة، والذين يحسب لهم مبادرتهم في إقامة مهرجان داخل محافظتهم ينافس بقوة مهرجانات محافظة القاهرة.

وكان الحفل أقيم في تمام الثامنة مساء بدار أوبرا سيد درويش، في الوقت المحدد له دون أي تأخير، وشهد حضور رئيس المهرجان المخرج محمد محمود ومعه فريق عمل المهرجان، وأحمد جمال نائب المحافظ وخالد عبد الجليل مستشار وزيرة الثقافة والمخرجة هالة خليل عضو اللجنة العليا للمهرجانات، والفنانين عمرو عابد، وإنجي وجدان، وجميلة عوض، أعضاء لجان تحكيم المسابقات وبعض الشخصيات العام والصحفيين والإعلاميين.

كما امتلأت قاعة المسرح بالجمهور السكندري ومعظمهم من الشباب الذين أبدوا تفاعلا قويا مع فقرات الحفل، بينما حالت الظروف دون حضور المنتج محمد العدل عن الحفل، واكتفى الفنان إبراهيم نصر -أحد الفنانين المكرمين هذه الدورة- بتسجيل كلمة مصورة يعبر فيه عن اعتزازه بهذا التكريم ومدى حبه لعروس البحر الأبيض المتوسط، وتواردت أخبار تأكيده حضور حفل الختام، أما الفنانة سلوي محمد علي فقد حرصت على الحضور لتسليم درع التكريم رغم حالة الحزن التي تمر بها بعد وفاة زوجها المخرج محسن حلمي.

وقدمت الحفل الكاتبة ميرنا الهلباوى، وبدأت الفقرات بعرض الأغنية الرسمية للمهرجان بعنوان "إسكندرية - باريس" والتي تصويرها بطريقة الفيديو كليب بشكل بسيط ومتواضع، شارك فيه كل من المخرجين محمد محمود رئيس المهرجان، ومحمد سعدون مدير المهرجان والمدير الفني موني محمود.

وفى كلمته وصف المخرج محمد محمود، رئيس مهرجان، الدورة السادسة بالاستثنائية من حيث توقيت هذه الدورة التي تقام لأول مرة في شهر يناير، وكذلك مكان حفل الافتتاح الذي يقام حاليا في دار أوبرا الإسكندرية.

وقال محمود في كلمته، إن مسؤولي محافظة الإسكندرية دعموا المهرجان هذا العام بعد تجاهلهم على مدار 5 أعوام، حيث شعروا أنهم لأول مرة من أبناء هذه المحافظة، وتوجه بالشكر للدكتور خالد عبدالجليل، مستشار وزير الثقافة لشئون السينما علي جهده معهم.

ووجه أحمد جمال نائب محافظ الإسكندرية الشكر لإدارة المهرجان على نشاطها الفعال، مشددا على دعم المحافظة الدائم، ومتمنيا له مزيد من التوفيق.

وأعرب خالد عبد الجليل مستشار وزيرة الثقافة عن سعادته بشباب الإسكندرية وإنجازهم العظيم منذ بدء الفكرة الواعدة وصولا إلى الافتتاح بدار أوبرا الإسكندرية، مؤكدا أن وزيرة الثقافة ستتواجد خلال حفل ختام المهرجان حرصا منها على تحية فريق المهرجان بالكامل على ما قدموه للثقافة السينمائية فى مصر والوطن العربى.

وكشف المخرج مونى محمود أن المهرجان استقبل نحو 600 فيلم، وبذلت لجنة المشاهدة جهدا كبيرا في اختيار أكثر من 60 عملا يتم عرضها لجمهور الإسكندرية.

وبعد عرض فيلم قصير استعرض الأفلام المشاركة فى مختلف فعاليات المهرجان، صعدت لجان تحكيم النقاد، الطلبة، والرسمية.

ثم جاءت لحظة تكريم الفنانة سلوى محمد على التى وجهت شكرها للمهرجان، وأعربت عن خالص سعادتها بالتكريم فى الإسكندرية، مشيرة إلى أنها قدمت خلال مسيرتها حوالى 100 فيلم قصير.

وانتهى الحفل بعرض الفيلم الروائي التونسي القصير "حورية".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك