صحيفة عمانية: المنطقة تمر بالكثير من التحديات بسبب التحولات السياسية والاقتصادية - بوابة الشروق
الجمعة 3 ديسمبر 2021 8:51 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

صحيفة عمانية: المنطقة تمر بالكثير من التحديات بسبب التحولات السياسية والاقتصادية

مسقط - أ ش أ
نشر في: الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 - 9:56 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 - 9:56 ص

رأت صحفية "عمان" الصادرة في سلطنة عمان، أن المنطقة تمر بالكثير من التحديات التي تصاحب التحولات الجوهرية التي يشهدها العالم، وهو يعيش مخاض نشوء نظام عالمي جديد وتشكل قوى فاعلة جديدة وانسحاب أخرى وتحولات كبرى في المجالات السياسية والاقتصادية وكذلك الاجتماعية والثقافية.

وذكرت الصحيفة -في افتتاحيتها اليوم الثلاثاء تحت عنوان (سنعبر مسار التحولات ونحن أكثر قوة)- أن العالم يعيش التأثيرات الكبيرة التي أحدثتها أكبر جائحة صحية مرت على العالم منذ أكثر من قرن من الزمان، والتي ساهمت كذلك في تكريس الأزمة الاقتصادية التي كانت قد بدأت في أواخر عام 2014 بسبب انهيار أسعار الوقود وأثرت على دول المنطقة بشكل كبير جدًا وأعادت رسم خارطة الأولويات وصححت الكثير من المسارات التي بينها مسار الاعتماد على النفط باعتباره مصدرًا وحيدًا للدخل خاصة في دول الخليج العربية".

وأوضحت أن سلطنة عمان بين تلك الدول التي تأثرت بالجائحة الصحية الناتجة عن وباء فيروس كورونا (كوفيد-19) وكذلك أزمة أسعار الوقود وتأثرها بهذا الجانب يفوق غيرها، لكن الواقع أن جميع الدول في العالم أجمع قد تأثرت وانعكس ذلك على بعض تفاصيل حياة المواطنين سواء في السلطنة أو في غيرها.

وأشارت (عمان) إلى أن الأمراض والأوبئة مثلها مثل الكوارث الطبيعية لا يمكن التنبؤ بوقت حصولها، بل إن الكوارث الطبيعية رغم ما تحدثه من دمار في النطاق الجغرافي الذي تأثر عليه يكون محدودًا جدًا بالنظر إلى ما تحدثه الجوائح الصحية كما هو الأمر بالنسبة لوباء كورونا، وكذلك في الإطار الزماني، حيث أنه ما زال الوباء يؤثر على جميع دول العالم بشكل كبير رغم مرور قرابة عامين على بدئه، ولا يظهر في الأفق القريب انحسار كامل للوباء، كل هذا كان ثمنه الاقتصادي باهظًا جدًا وتأثيره المباشر على حياة الناس أكبر بكثير مما يمكن تعويضه كما هو الحال في الكوارث الطبيعية.

واختتمت بالقول: "هذا الفهم لطبيعة هذه التأثيرات الخارجة عن قدرة البشر على تجاوزها تحقق فهمًا لطبيعة التحديات التي تواجهها الدول وتواجهها سلطنة عُمان ولذلك فإن كل إجراءات تم اتخاذه في المرحلة الماضية كان بمثابة حماية من عواقب أكبر، ربما كانت، أكثر صعوبة فيما لو بقيت الأمور على حالها".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك