باكستان تستدعي السفير الفرنسي على خلفية الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد - بوابة الشروق
الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 11:41 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد فرض غرامة فورية على عدم ارتداء الكمامات بوسائل النقل العام؟

باكستان تستدعي السفير الفرنسي على خلفية الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد

د ب أ
نشر في: الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 12:01 م | آخر تحديث: الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 12:01 م

استدعت وزارة الخارجية الباكستانية اليوم الإثنين، السفير الفرنسي في إسلام أباد للشكوى بشأن تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن الإسلام ودعمه لرسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد.

 

وبعد قطع رأس المعلم الفرنسي صمويل باتي في إحدى ضواحي باريس في وقت سابق من هذا الشهر بعد أن عرض الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد خلال حصة دراسية عن حرية التعبير، قال ماكرون إن فرنسا "لن تتخلى عن رسومنا الكاريكاتورية".

 

وتم يوم الجمعة عرض الرسوم الكاريكاتورية على المباني الحكومية في فرنسا، ما أثار غضب العالم الإسلامي.

 

وقال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي في بيان: "بذور الكراهية التي تزرع اليوم سوف تؤدي إلى استقطاب المجتمع وستكون لها عواقب وخيمة".

 

ويأتي استدعاء السفير بعد يوم من إرسال رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان رسالة إلى رئيس شركة فيسبوك، مارك زوكربيرج، يطالبه فيها بحظر المحتوى المعادي للإسلام بما يماثل الحظر المطبق على محتوى إنكار المحرقة (هولوكوست).

 

وذكر قريشي أن باكستان حثت الأمم المتحدة على "أن تنتبه وتتخذ إجراءات ضد الخطاب القائم على الكراهية ضد الإسلام".

 

وقال الوزير: "هناك استياء في العالم من الرسوم الكاريكاتورية التجديفية، وزاد التصريح غير المسؤول للرئيس الفرنسي الوقود إلى النار".

 

واكتسبت الدعوات لمقاطعة السلع الفرنسية زخما في الدول الإسلامية ردا على دعم ماكرون للرسوم الكاريكاتورية المثيرة للجدل، والتي ظهرت في الأصل في مجلة شارلي إبدو الساخرة.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك