بريطانية تتغلب متلازمتين نادرتين في الأعصاب والمفاصل برياضة كمال الأجسام.. كيف؟ - بوابة الشروق
الأربعاء 27 أكتوبر 2021 12:13 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما تقييمك لانطلاقة الأندية المصرية في بطولتي دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية؟


بريطانية تتغلب متلازمتين نادرتين في الأعصاب والمفاصل برياضة كمال الأجسام.. كيف؟

أدهم السيد
نشر في: الأحد 26 سبتمبر 2021 - 2:27 م | آخر تحديث: الأحد 26 سبتمبر 2021 - 2:27 م

اختار جسد البريطانية "روز بيلى"، ألا يكتفي بمتلازمة واحدة قاسية على الجهاز العصبي، لكن تبعها متلازمة أخرى في المفاصل؛ لتقضي المراهقة اليافعة أجمل سنوات عمرها في الإعياء والألم، لكنها لم تستسلم وقررت الانتصار على الألم بالرياضة، فأصبحت بطلة لكمال الأجسام.

تقول بيلي، لـ"بى بى سي" البريطانية، إنها مصابة بمتلازمة تسارع معدل ضربات القلب الانتصابي الذي يؤدي لأعراض عصبية شديدة من صداع وآلام بالجهاز الهضمي وغثيان، وذلك مع كل حركة شديدة للجسم، مضيفة أنها أصيبت بمتلازمة "أيرل دانلوس" المسببة لارتخاء مفرط في المفاصل.

وعن التحدي، تقول بيلي إنها حين يئست من أن يكون للدواء جدوى في تحسين حالتها، بدأت بتمارين رياضية بسيطة مع أحد المدربين، لكن التدريب صنع لها نافذة للأمل وأصبحت ترى الجديد في كل أسبوع تتمرن فيه، مضيفة أن شغفها بالتمرين كان له دور في إنقاذها من الذي تعانيه.

وأضافت بيلي أنها تمكنت بعد سنوات من التدريب الشاق من دخول منافسات كمال الأجسام للمراهقات، ولقلة المنافسات تمكنت من إحراز المركز الثالث ليكون المجال مستقبلها لتصبح مدربة للياقة البدنية.

وعن فائدة الرياضة لها، تقول إنها حين عدلت من لياقتها البدنية أصبح لديها القدرة على التحكم في ارتخاء المفاصل الذي تسببه لها إحدى المتلازمتين، بينما أدى ضخ التمرين للدم في مختلف أعضاء جسدها إلى التخفيف من أعراض متلازمة تسارع ضربات القلب وآثارها المؤلمة.

وتابعت أن المتلازمة المزمنة أصبحت جزءا منها، وبينما كان من الطبيعي أن تكره وجود متلازمة في حياتها، إلا أنها ترى دورا كبيرا للمرض في إيصالها للنجاح الذي حققته.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك