دراسة: الجفاف والفيضانات تؤثران على الصحة العقلية لسكان الأرياف في الهند - بوابة الشروق
الإثنين 26 أكتوبر 2020 1:04 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

دراسة: الجفاف والفيضانات تؤثران على الصحة العقلية لسكان الأرياف في الهند

إسماعيل إبراهيم
نشر في: السبت 26 سبتمبر 2020 - 11:08 ص | آخر تحديث: السبت 26 سبتمبر 2020 - 11:08 ص

توصلت دراسة جديدة إلى أن الظروف البيئية الشديدة قد تزيد من معدلات الوفيات بالانتحار بين البالغين، وخاصة في المناطق الريفية.

وتضيف نتائج الدراسة، مجموعة متزايدة من الأدلة في دول عدة تربط الظروف البيئية مثل الجفاف والفيضانات والحرارة الشديدة بالصحة العقلية، وفقا لما نقله موقع "فوربس" الأمريكي.

أُجريت الدراسة، بالاشتراك مع باحثين من الولايات المتحدة وكندا والهند، واستخدمت بيانات من الأسر الهندية الريفية التي تعتمد إلى حد كبير على الزراعة في معيشتهم.

ودرس الباحثون الروابط بين توافر المياه والوفيات الناجمة عن الانتحار، وقد نشروا نتائجها في مجلة البحوث البيئية الأمريكية.

وتشير النتائج إلى أنه بينما ارتفعت الوفيات بالانتحار بنسبة 18.7% في مواسم شديدة الرطوبة، فإنها ارتفعت بنسبة 3.6% في مواسم النمو شديدة الجفاف، مقارنة بالفصول التي كان معدل هطول الأمطار خلالها متوسطًا.

كما قال روبن ريتشاردسون، عالم الأوبئة الاجتماعية في كلية ميلمان للصحة العامة بالولايات المتحدة، ومؤلف الدراسة: "تشير الدراسة إلى أن الأوقات التي تتميز بزيادة المياه التي قد تصل إلى حد الفيضانات، مرتبطة بالانتحار في المناطق الريفية، لذلك قد نتوقع زيادة حالات الانتحار نتيجة الظروف البيئية الشديدة".

قام الباحثون بتحليل 9456 حالة وفاة بسبب الانتحار من إجمالي 249789 حالة في مجتمع الدراسة بين عامي 2001 و2013.

قال سوميترا باتهير، مدير مركز قانون وسياسة الصحة العقلية: "هناك 5 مؤلفين، 4 منهم في أمريكا الشمالية (الولايات المتحدة وكندا) وواحد من الهند".

• ارتباط تغير المناخ بالحالة النفسية

من المقرر أن يؤدي تغير المناخ إلى زيادة كثافة هطول الأمطار في بعض المناطق وزيادة حالات الجفاف في مناطق أخرى، وفقًا للأدلة العلمية الصادرة عن الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ التابعة للأمم المتحدة التي تم إنشاؤها لتقييم علم المناخ.

وتعتبر الهند خامس دولة معرضة لتغير المناخ، وفقًا لمؤشر مخاطر المناخ العالمي 2020 من قبل "جيرمان وتش"، وهي منظمة تنمية وبيئية مقرها بون بألمانيا.

وأثبتت دراسات أخرى أنماط هطول الأمطار المتغيرة على أجزاء كبيرة من الهند.

قال روكسي ماثيو كول، عالم المناخ في المعهد الهندي للأرصاد الجوية المدارية: "قد تكون هذه الدراسة الجديدة خطيرة، بالنظر إلى أن أحداث الأمطار الشديدة فوق الهند تظهر ارتفاعًا بمقدار 3 أضعاف خلال العقود الأخيرة، وتشير النماذج المناخية إلى أن تواتر وشدة الأمطار الغزيرة ستستمر في المستقبل".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك