للمقاطع العنيفة أثرا سلبيا على صحتك النفسية.. تعرف عليها وعلى طرق تجنبها - بوابة الشروق
الخميس 2 يوليه 2020 12:25 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

للمقاطع العنيفة أثرا سلبيا على صحتك النفسية.. تعرف عليها وعلى طرق تجنبها

تعبيرية
تعبيرية

نشر في: الثلاثاء 26 مايو 2020 - 5:07 م | آخر تحديث: الثلاثاء 26 مايو 2020 - 5:07 م

يقع بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، وكذلك بعض المؤسسات الإعلامية، في الترويج لمقاطع فيديو أو صور قد تحتوي على عنف أو مشاهد لها تأثيرًا سلبيًا على النفس البشرية، وقد ينجذب البعض لها ويعيد مشاركتها ظنًا في أنها ستجلب المزيد من المشاهدات، أو إنها تؤكد على هدف معين.

وبالرغم من أن خوارزميات فيسبوك والعديد من مواقع التواصل الاجتماعي تحظر هذه النوعية من المقاطع، إلا أنها قد تجد طريقها لك.

وبحسب موقع سايكولوجي توداي، إذا كنت تشاهد مقاطع فيديوعنيفة في أي من وسائل الإعلام المختلفة فأنت تعرض نفسك لمشاكل نفسية مثل الاكتئاب، والقلق واضطراب ما بعد الصدمة.

فإذا كنت تشاهد مقاطع فيديو لإطلاق نار أو مظاهر عنف أخرى يزيد ذلك من فرص إصابتك بـ" الصدمة غير المباشرة"، وتعرض نفسك لمجموعة صور عنيفة دون أن تكون لديك القدرة على إيقاف العنف أو التدخل بالمساعدة وذلك بدوره يزيد من فرص إصابتك بالقلق والاكتئاب والضغط المزمن والأرق.

أما إذا كنت مصابا باضطراب ما بعد الصدمة من الأساس فالنظر إلى مشاهد العنف قد يزيد الأعراض، وقد تساعدك تذكر ماضى مؤلم.

وبحسب "سايكولوجي توداي"، فإن التعرض المتكرر لمشاهد العنف يسبب شعورا مستمرا بالخوف والقلق ومشاكل صحية عديدة، خاصة مشاهدة الكوارث والإرهاب؛ قد يزيدان من معظم المشكلات النفسية وحتي قد يدفعان المتلقي لتعاطي المخدرات.

وبحسب دراسة أجريت في عام 2004 فإن عدد الأشخاص الذين تابعوا مشاهد خاصة بحادثة برج التجارة العالمي في 11 سبتمبر لمدة أسبوع بعد الحادث عانوا من أعراض اضطراب ما بعد الصدمة أكثر من غيرهم الذين شاهدوا بنسبة أقل.

يمكن كذلك أن يزيد الأثر السلبي الذي تسببه مشاهدة مقاطع عنف أو إرهاب مستمر لفترة طويلة، لذا ينصح بتجنب التعرض لتلك النوعية من المشاهد. وإليك بعض الحلول العملية لتجنب التعرض لمشاهد العنف:

- تجنب مشاهدة الصور والفيديوهات، لا تجعلها تعمل في الخلفية علي قنوات التليفزيون في منزلك أو مكتبك.

- أعد النظر في قائمة الإعدادات الخاصة بحسابات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بك والمتصفحات التي تتطلع عليها و تبحث خلالها.

- قم بالغاء ظهور فيديو تعلم أنه يحمل مشاهد عنف على صفحتك، وإذا كنت تعرضت لصور عنيفة لا تكمل المشاهدة.

- حاول التطوع في مجتمعك والانضمام لمؤسسات للتوعية ضد العنف. يساهم ذلك في زيادة شعورك بالتحكم نسبيا وهو ما يولد بدوره شعورا بالأمان.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك