الاتحاد الدولي لليد يكشف في بيان رسمي إسباب إيقاف هشام نصر لمدة عام - بوابة الشروق
الأحد 18 أبريل 2021 8:53 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

الاتحاد الدولي لليد يكشف في بيان رسمي إسباب إيقاف هشام نصر لمدة عام

علي البحيري
نشر في: الجمعة 26 فبراير 2021 - 1:32 ص | آخر تحديث: الجمعة 26 فبراير 2021 - 11:32 ص

أصدر الاتحاد الدولى لكرة اليد بيانا بشأن هشام نصر رئيس اتحاد كرة اليد كشف من خلاله الأسباب التى تسببت فى إيقاف الأخير.

وجاء فى البيان تأكيد الاتحاد الدولى عن أن هشام نصر خالف لوائح البطولة.

وقال الاتحاد الدولى: "نظرا للانتهاكات الجسيمة والمتكررة لخطة الإجراءات الطبية والاحترازية للوقاية من فيروس كورونا خلال بطولة كأس العالم.. كان من المفترض أن يكون هشام نصر رئيس الاتحاد المصرى قدوة يحتذى به وقرر مجلس الاتحاد الدولى بالاجماع باستثناء حسن مصطفى رئيس الاتحاد الذى يمتنع التصويت دائما فى جميع قرارات مجلس الإدارة.

وجاء نص البيان كالتالى : اعتمد مجلس إدارة الاتحاد الدولي لكره اليد في ٤ ديسمبر ٢٠٢٠ لوائح مسابقات خاصه ببطولة العالم لكره اليد التي أقيمت بمصر ٢٠٢١ بالإضافة الي النواحي القانونية فيما يتعلق بخطه الإجراءات الطبية الاحترازية لكوفيد - ١٩ (كمثال وليس على سبيل الحصر: نطاق التطبيق والعقوبات) والتي أرسلت لجميع الاتحادات الأهلية المشاركة في بطوله العالم لكره اليد بمصر عام ٢٠٢١. وتم حث الاتحادات الأهلية عده مرات من قبل الاتحاد الدولي لكره اليد على الامتثال بجميع الالتزامات المنصوص عليها في خطه الإجراءات الطبية الاحترازية لكوفيد – ١٩ في جميع الأوقات خلال فتره اقامتهم ضمن فاعليات تنظيم بطوله العالم لكره اليد للرجال ٢٠٢١ لضمان التنظيم في مناخ آمن وبيئة صحية لجميع المشاركين.

لقد ناقش المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكره اليد والذي عقد عن طريق الفيديو كونفرنس يوم الجمعة الموافق ١٩ فبراير ٢٠٢١ التقارير المقدمة من رئيس لجنه المسابقات للبطولة السيد ديترش شبيته (الماني الجنسية) بالإضافة الي قرار لجنه الانضباط والمتعلقة بقضيه رئيس الاتحاد المصري لكره اليد المهندس هشام نصر الذي انتهك عده مرات خطه الإجراءات الطبية الاحترازية لكوفيد -١٩. ولقد ورد بالتقارير وقرار لجنه الانضباط قيام المهندس هشام نصر بالانتقال عده مرات ما بين المناطق المخصصة للفقاعة الطبية والمناطق الغير مدرجه بها علما بانه كان مقيما في إحدى الفنادق المدرجة في الفقاعة الطبية. هذا بالإضافة الي سؤال المهندس هشام نصر إذا كان يرغب خلال فاعليات البطولة في البقاء داخل الفقاعة الطبية او الخروج منها وأجاب برغبته بالبقاء في الفقاعة.

وقد تضمنت التقارير ما يلي: في ١٣ يناير ٢٠٢١: قام المهندس هشام نصر بالانتقال ما بين المناطق المخصصة للفقاعة الطبية والمناطق الغير مدرجه بها وذلك من خلال تواجده في منصة كبار الزوار أثناء حفل الافتتاح.

في ١٥ يناير ٢٠٢١: التقي المهندس هشام نصر بممثلي سفارة دوله الرأس الأخضر وعليه فقد انتقل ما بين المناطق المخصصة للفقاعة الطبية والمناطق الغير مدرجه بها خلال مباراة المجر والرأس الأخضر وفقا لما ورد بتقرير ممثل الاتحاد الدولي المعين في تلك المباراة الدكتور فرانتشيك تابروسكي (من جمهوريه التشيك) وفي نفس الوقت يشغل منصب عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكره اليد.

في ١٧ يناير ٢٠٢١: أرسل رئيس لجنه المسابقات للبطولة السيد ديترش شبيته (الماني الجنسية) رسالة رسميه للمهندس هشام نصر بشأن انتهاكاته لخطه الإجراءات الطبية الاحترازية لكوفيد – ١٩ مضيفا الي قيام المهندس هشام نصر باستقبال ضيوفا غير مقيمين داخل الفقاعة مثل ممثلي مجلس النواب حيث طاف بهم داخل المناطق المدرجة بالفقاعة الطبية. وعلى ذلك، طلب منه تقديم تفسير لتلك الانتهاكات المذكورة.

في ١٨ يناير ٢٠٢١: أرسل المهندس هشام نصر خطابا الي الاتحاد الدولي لكره اليد مؤكدا احترامه وجميع العاملين باللجنة المنظمة للبطولة لخطه الإجراءات الطبية الاحترازية لكوفيد – ١٩ وأضاف بانه في حال التقاءه بأي شخص غير مقيم في الفقاعة، يتم إجراء اختبار الإنتاجين للأشخاص المعنيين وكانت النتائج سلبيه!!!.

في ١٩ يناير ٢٠٢١: أبلغ رئيس لجنه المسابقات للبطولة السيد ديترش شبيته عن انتهاك جديد صارخ قام به المهندس هشام نصر علي الرغم من التحذير السابق (رسالة الاتحاد الدولي لكره اليد والمتضمنة انتهاكاته لخطه الإجراءات الطبية الاحترازية لكوفيد – ١٩) حيث قام المهندس هشام نصر خلال فاعليات مباراة مقدونيا وشيلي بالنزول من منصة كبار الزوار (الغير مدرجه في الفقاعة) عابرا ارض الملعب للاتجاه الي منطقه الفقاعة. ولقد اعتبر السيد رئيس لجنه المسابقات للبطولة هذا العمل انتهاك واضح تم امام كاميرات التليفزيون. كما شاهد أيضا هذا الانتهاك جميع ممثلي الاتحاد الدولي لكره بما في ذلك من حكام واداريين وممثلي الاتحاد الدولي لتلك المباراة والذي اعتبروه انتهاكا صارخا للقوانين الموضوعة لتلك البطولة في ظل وباء كورونا المستجد. ولقد قام السيد رئيس لجنه المسابقات للبطولة بمعاونه مدير الصالة المعين من قبل اللجنة المنظمة بإرغام المهندس هشام نصر للعودة الي منصة كبار الزوار. وبصفه عامه، فقد شاهد عدد كبير من المشاركين في البطولة انتهاكات المهندس هشام نصر المتعددة.

بناء على تقرير رئيس لجنه المسابقات للبطولة السيد ديترش شبيته، درست لجنه الانضباط القضية وقررت في ١٩ يناير ٢٠٢١ فرض قيود على دخول المهندس هشام نصر للمناطق المدرجة بالفقاعة الطبية في الصالات الرياضية حيث تقام مباريات بطوله العالم للرجال ٢٠٢١ وكذلك بالمناطق المتواجدة في الحزام الأحمر في الفنادق المدرجة في الفقاعة الطبية والذي يقيم بها جميع المشاركين بالبطولة على ان يتم تقديم هذا القرار لرئيس لجنه المسابقات للبطولة والمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكره اليد. ولم تفرض لجنه الانضباط أي عقوبة علي المهندس هشام نصر (على سبيل المثال: الاقصاء الكامل من البطولة طبقا للائحة القانونية للبطولة مما قد يكون له اثرا سلبيا على المنتخب المصري) آخذا في الاعتبار ان البطولة مقامه على ارض مصر. لذا، فقد تم ترك القرار بشأن انتهاكات المهندس هشام نصر للمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكره اليد.

ووفقا لتوجيهات لجنه الانضباط، تم عرض الموضوع برمته على المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكره اليد في جلسته المنعقدة بالفيديو كونفونس في يوم الجمعة الموافق ١٩ يناير ٢٠٢١. تم الاخذ في الاعتبار الانتهاكات الجسيمة والمتكررة لخطه الإجراءات الطبية الاحترازية لكوفيد – ١٩ من قبل المهندس هشام نصر خلال بطوله العالم لكره اليد للرجال ٢٠٢١، لذا رفع المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكره اليد توصيه لمجلس اداره الاتحاد الدولي لكره اليد بإيقاف رئيس الاتحاد المصري لكره اليد المهندس هشام نصر من تاريخه من جميع انشطه كره اليد لحين انعقاد الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكره اليد وفقا للمادة ١٤.٣.٢٧ من لائحة النظام الأساسي للاتحاد الدولي لكره اليد والتي تنص علي:

"" يحق لمجلس الإدارة إيقاف أي عضو من تاريخه بيان من الاتحاد الدولي لكره اليد إيقاف رئيس الاتحاد المصري لكره اليد – المهندس هشام نصر.. أعتمد مجلس إدارة الاتحاد الدولي لكره اليد في ٤ ديسمبر ٢٠٢٠ لوائح مسابقات خاصه ببطولة العالم لكره اليد التي أقيمت بمصر ٢٠٢١ بالإضافة الي النواحي القانونية فيما يتعلق بخطه الإجراءات الطبية الاحترازية لكوفيد - ١٩ (كمثال وليس على سبيل الحصر: نطاق التطبيق والعقوبات) والتي أرسلت لجميع الاتحادات الأهلية المشاركة في بطوله العالم لكره اليد بمصر عام ٢٠٢١. وتم حث الاتحادات الأهلية عده مرات من قبل الاتحاد الدولي لكره اليد على الامتثال بجميع الالتزامات المنصوص عليها في خطه الإجراءات الطبية الاحترازية لكوفيد – ١٩ في جميع الأوقات خلال فتره اقامتهم ضمن فاعليات تنظيم بطوله العالم لكره اليد للرجال ٢٠٢١ لضمان التنظيم في مناخ آمن وبيئة صحية لجميع المشاركين.

لقد ناقش المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكره اليد والذي عقد عن طريق الفيديو كونفرنس يوم الجمعة الموافق ١٩ فبراير ٢٠٢١ التقارير المقدمة من رئيس لجنه المسابقات للبطولة السيد ديترش شبيته (الماني الجنسية) بالإضافة الي قرار لجنه الانضباط والمتعلقة بقضيه رئيس الاتحاد المصري لكره اليد المهندس هشام نصر الذي انتهك عده مرات خطه الإجراءات الطبية الاحترازية لكوفيد -١٩. ولقد ورد بالتقارير وقرار لجنه الانضباط قيام المهندس هشام نصر بالانتقال عده مرات ما بين المناطق المخصصة للفقاعة الطبية والمناطق الغير مدرجه بها علما بانه كان مقيما في إحدى الفنادق المدرجة في الفقاعة الطبية. هذا بالإضافة الي سؤال المهندس هشام نصر إذا كان يرغب خلال فاعليات البطولة في البقاء داخل الفقاعة الطبية او الخروج منها وأجاب برغبته بالبقاء في الفقاعة.

وقد تضمنت التقارير ما يلي: في ١٣ يناير ٢٠٢١: قام المهندس هشام نصر بالانتقال ما بين المناطق المخصصة للفقاعة الطبية والمناطق الغير مدرجه بها وذلك من خلال تواجده في منصة كبار الزوار أثناء حفل الافتتاح.

في ١٥ يناير ٢٠٢١: التقي المهندس هشام نصر بممثلي سفارة دوله الرأس الأخضر وعليه فقد انتقل ما بين المناطق المخصصة للفقاعة الطبية والمناطق الغير مدرجه بها خلال مباراة المجر والرأس الأخضر وفقا لما ورد بتقرير ممثل الاتحاد الدولي المعين في تلك المباراة الدكتور فرانتشيك تابروسكي (من جمهوريه التشيك) وفي نفس الوقت يشغل منصب عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكره اليد.

في ١٧ يناير ٢٠٢١: أرسل رئيس لجنه المسابقات للبطولة السيد ديترش شبيته (الماني الجنسية) رسالة رسميه للمهندس هشام نصر بشأن انتهاكاته لخطه الإجراءات الطبية الاحترازية لكوفيد – ١٩ مضيفا الي قيام المهندس هشام نصر باستقبال ضيوفا غير مقيمين داخل الفقاعة مثل ممثلي مجلس النواب حيث طاف بهم داخل المناطق المدرجة بالفقاعة الطبية. وعلى ذلك، طلب منه تقديم تفسير لتلك الانتهاكات المذكورة.

في ١٨ يناير ٢٠٢١: أرسل المهندس هشام نصر خطابا الي الاتحاد الدولي لكره اليد مؤكدا احترامه وجميع العاملين باللجنة المنظمة للبطولة لخطه الإجراءات الطبية الاحترازية لكوفيد – ١٩ وأضاف بانه في حال التقاءه بأي شخص غير مقيم في الفقاعة، يتم إجراء اختبار الإنتاجين للأشخاص المعنيين وكانت النتائج سلبيه!!!.

في ١٩ يناير ٢٠٢١: أبلغ رئيس لجنه المسابقات للبطولة السيد ديترش شبيته عن انتهاك جديد صارخ قام به المهندس هشام نصر علي الرغم من التحذير السابق (رسالة الاتحاد الدولي لكره اليد والمتضمنة انتهاكاته لخطه الإجراءات الطبية الاحترازية لكوفيد – ١٩) حيث قام المهندس هشام نصر خلال فاعليات مباراة مقدونيا وشيلي بالنزول من منصة كبار الزوار (الغير مدرجه في الفقاعة) عابرا ارض الملعب للاتجاه الي منطقه الفقاعة. ولقد اعتبر السيد رئيس لجنه المسابقات للبطولة هذا العمل انتهاك واضح تم امام كاميرات التليفزيون. كما شاهد أيضا هذا الانتهاك جميع ممثلي الاتحاد الدولي لكره بما في ذلك من حكام واداريين وممثلي الاتحاد الدولي لتلك المباراة والذي اعتبروه انتهاكا صارخا للقوانين الموضوعة لتلك البطولة في ظل وباء كورونا المستجد. ولقد قام السيد رئيس لجنه المسابقات للبطولة بمعاونه مدير الصالة المعين من قبل لقد أرسلت اليوم، الساعة 9:31 م اللجنة المنظمة بإرغام المهندس هشام نصر للعودة الي منصة كبار الزوار. وبصفه عامه، فقد شاهد عدد كبير من المشاركين في البطولة انتهاكات المهندس هشام نصر المتعددة.

بناء على تقرير رئيس لجنه المسابقات للبطولة السيد ديترش شبيته، درست لجنه الانضباط القضية وقررت في ١٩ يناير ٢٠٢١ فرض قيود على دخول المهندس هشام نصر للمناطق المدرجة بالفقاعة الطبية في الصالات الرياضية حيث تقام مباريات بطوله العالم للرجال ٢٠٢١ وكذلك بالمناطق المتواجدة في الحزام الأحمر في الفنادق المدرجة في الفقاعة الطبية والذي يقيم بها جميع المشاركين بالبطولة على ان يتم تقديم هذا القرار لرئيس لجنه المسابقات للبطولة والمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكره اليد. ولم تفرض لجنه الانضباط أي عقوبة علي المهندس هشام نصر (على سبيل المثال: الاقصاء الكامل من البطولة طبقا للائحة القانونية للبطولة مما قد يكون له اثرا سلبيا على المنتخب المصري) آخذا في الاعتبار ان البطولة مقامه على ارض مصر. لذا، فقد تم ترك القرار بشأن انتهاكات المهندس هشام نصر للمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكره اليد.

ووفقا لتوجيهات لجنه الانضباط، تم عرض الموضوع برمته على المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكره اليد في جلسته المنعقدة بالفيديو كونفونس في يوم الجمعة الموافق ١٩ يناير ٢٠٢١. تم الاخذ في الاعتبار الانتهاكات الجسيمة والمتكررة لخطه الإجراءات الطبية الاحترازية لكوفيد – ١٩ من قبل المهندس هشام نصر خلال بطوله العالم لكره اليد للرجال ٢٠٢١، لذا رفع المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكره اليد توصيه لمجلس اداره الاتحاد الدولي لكره اليد بإيقاف رئيس الاتحاد المصري لكره اليد المهندس هشام نصر من تاريخه من جميع انشطه كره اليد لحين انعقاد الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكره اليد وفقا للمادة ١٤.٣.٢٧ من لائحة النظام الأساسي للاتحاد الدولي لكره اليد والتي تنص علي:

يحق لمجلس الإدارة إيقاف أي عضو من تاريخه يقوم بانتهاك بصوره جسيمه ومتكررة لالتزاماته كعضو لحين انعقاد الجمعية العمومية التالية. يعطي مجلس اداره الاتحاد الدولي لكره اليد للأشخاص المعنيين لتقديم دفوعاتهم واعطاءهم فأئده الشك لحين تقديم دفوعاتهم وعقب ذلك لمجلس الإدارة الحق في الغاء القرار ورفع الايقاف"".

واخذ مجلس اداره الاتحاد الدولي بعين الاعتبار الانتهاكات الجسيمة والمتكررة لخطه الإجراءات الطبية الاحترازية لكوفيد – ١٩ التي ارتكبها المهندس هشام نصر والتي كانت من الممكن تعريض البطولة للخطر كما تم أيضا الاخذ في الاعتبار الاستثمار الضخم الذي قدمته الحكومة المصرية لتنفيذ خطه الإجراءات الطبية الاحترازية لكوفيد – ١٩ والتي تهدف الي الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد والحفاظ على صحة وارواح جميع المشاركين في بطوله العالم. بالإضافة الي الجهود المتميزة المبذولة من كبار الشخصيات في الحكومة المصرية للخروج بالبطولة كأفضل تنظيم على الاطلاق خاصه في مثل هذا الوقت الغير مسبوق. ولقد اخذ مجلس الإدارة أيضا في عين الاعتبار التصرف الغير مسئول من رئيس الاتحاد المصري لكره اليد والذي بعث رسالة في مضمونها عدم الالتزام باللوائح لجميع المشاركين في بطوله العالم لكره اليد للرجال ٢٠٢١.

القرار

نظرا للانتهاكات الجسيمة والمتكررة لخطه الإجراءات الطبية الاحترازية لكوفيد – ١٩ خلال بطولة العالم للرجال ٢٠٢١ من قبل المهندس هشام نصر رئيس الاتحاد المصري لكره اليد والذي كان يفترض ان يكون قدوه يحتذي بها ، قرر مجلس اداره الاتحاد الدولي لكره اليد بالإجماع ( باستثناء رئيس الاتحاد الدولي لكره اليد والذي يمتنع دائما عن التصويت في جميع قرارت مجلس الإدارة والمكتب التنفيذي) إيقاف المهندس هشام نصر رئيس الاتحاد المصري لكره اليد من تاريخه من جميع انشطه كره اليد لحين انعقاد الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكره اليد وفقا للمادة ١٤.٣.٢٧ متضامنا مع المادة (أ.٨.٣) و (ج.٨.٣ ) من لائحة النظام الأساسي للاتحاد الدولي لكره اليد والتي تنص علي التزامات الاتحاد المصري لكره اليد .

ملاحظه: لرئيس الاتحاد المصري لكره اليد المهندس هشام نصر الحق في ارسال دفوعاته لمجلس اداره الاتحاد الدولي وفقا للمادة ١٤.٣.٢٧ من لائحة النظام الأساسي للاتحاد الدولي لكره اليد بالإضافة الي حقه في الاستئناف ضد القرار النهائي لمجلس اداره الاتحاد الدولي لكره اليد طبقا للمادة ٢.٢.٩ من نصوص اللائحة القانونية للاتحاد الدولي لكره اليد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك