الآثار: افتتاح طريق الكباش نهاية العام الجارى.. وتحويله لمزار سياحى - بوابة الشروق
الأحد 18 أبريل 2021 8:55 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

الآثار: افتتاح طريق الكباش نهاية العام الجارى.. وتحويله لمزار سياحى

إسلام عبد المعبود ودينا شعبان
نشر في: الجمعة 26 فبراير 2021 - 12:05 ص | آخر تحديث: الجمعة 26 فبراير 2021 - 12:05 ص

مصطفى الوزيرى: كباش "الكرنك" أكبر مشروع ترميم لـ"الآثار" منذ 5 عقود
تستعد وزارة الآثار لافتتاح طريق الكباش نهاية العام الجارى، فور الانتهاء من المرحلة الثانية من المشروع والتي تضم ترميم 29 كبشًا، ضمن مشروع متكامل لإعادة إحياء الطريق الأثري، وتحويله إلى مزار سياحي.
وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري، إن ترميم كباش معابد الكرنك الـ29 يعد أكبر مشروع ترميم تنفذه وزارة الآثار منذ قرابة 5 عقود، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى من المشروع وإعادة الكباش إلى موقعهم بالجهة الجنوبية خلف واجهة المعبد.
وأضاف وزيري، في تصريحات صحفية، أنه تم العمل على مدار العام الماضى بأكمله بكل جدية وبأيادي مصرية خالصة، حيث بدأ العمل في ديسمبر 2019، بعد نقل 4 تماثيل من الكباش إلى ميدان التحرير كجزء من خطة الحكومة لتطوير الميدان، بعد أن تبين أن الكباش في حالة سيئة من الحفظ.
من جانبه، أعلن مدير معابد الكرنك بالأقصر مصطفى الصغير، عن افتتاح طريق الكباش نهاية العام الجاري، فور الانتهاء من أعمال التطوير والترميم للكباش، مشيرا إلى أن أعمال ترميم المرحلة الثانية والتي تضم 29 كبشًا جارية على قدم وساق، وسط متابعة مستمرة من القيادة السياسية.
وأضاف الصغير لـ"الشروق"، أن طريق الكباش مر بظروف صعبة منذ أيام المصريين القدماء حتى وقتنا هذا، وذلك خلال فترة "الرومان" الذي أخذوا من الطريق بعض الحجارة وقاموا باستخدامها لبناء منازل، وخلال العصور الوسطى أيضا كانوا يزيلوا الكباش من القواعد التى خُصصت لها يأخذوا الأحجار لبناء مباني أثرية أخرى في مدينة طيبة القديمة.
وتابع: أنه رغم التحديات إلا أن العمل ما يزال مستمرا بمناطق مختلفة من الطريق، للكشف عن باقي الكباش، ضمن مشروع متكامل لإعادة إحياء الطريق الأثري، وتحويله إلى مزار سياحي.
وأكد أن كافة الأعمال الجارية منذ بداية المشروع تمت بأيدي مصرية خالصة ويعتبر المشروع الأثري الوحيد الذي سيستكمل بنسبة 100% بأيدي مصرية، موضحًا أن هناك متابعة من قبل اليونسكو والأمم المتحدة لمتابعة أعمال التطوير، طبقا للمعاهدة الموقعة بين مصر واليونسكو.
ولفت إلى أن طريق الكباش هو ممر يربط بين معابد الكرنك ومعبد الأقصر ويبلغ طوله 2700 مترًا، ويتكون من رصيف من الحجر الرملي ويصطف على جانبيه تماثيل على هيئة أبو الهول برأس كبش تعرف باسم "الكباش".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك