فيديو.. مصطفى الفقي: ثورة 25 يناير سبب ما نحن فيه من تطور وإصلاح - بوابة الشروق
الثلاثاء 17 مايو 2022 9:25 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. ما هو أفضل مسلسل دراما رمضاني في الموسم الحالي؟








فيديو.. مصطفى الفقي: ثورة 25 يناير سبب ما نحن فيه من تطور وإصلاح

هديل هلال
نشر في: الأربعاء 26 يناير 2022 - 2:07 ص | آخر تحديث: الأربعاء 26 يناير 2022 - 2:07 ص

نفى الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، وجود تناقض بين الاحتفال بثورة 25 يناير وعيد الشرطة، مؤكدًا أن «ثورة 25 يناير هي السبب فيما نحن فيه الآن من تطور وتقدم وتغيير وإصلاح، مهما قيل في سوء استخدامها فيما بعد ومحاولة القفز عليها وسرقتها».

وأضاف الفقي، خلال لقاء لبرنامج «يحدث في مصر»، الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر عبر فضائية «MBC مصر»، مساء الثلاثاء، أن «ثورة 25 يناير يجب أن تظل في تاريخنا كعلامة مضيئة في التاريخ المصري، رغم أنها حركة شعبية لم يكن لها برنامج سوى توفير رغيف الخبز والحرية والعدالة الاجتماعية».

وأعرب عن سعادته بما كتبه الرئيس عبدالفتاح السيسي بمناسبة ذكرى 25 يناير وعيد الشرطة؛ لأنه يوثق تمامًا لمرحلة تحول هدمت الماضي وبدأت الاستعداد لبناء المستقبل، موضحًا أن مصر لم تتمكن من بناء المستقبل إلا في 30 يونيو.

وذكر مدير مكتبة الإسكندرية، أن الفترة ما بين 25 يناير 2011 إلى 30 يونيو 2013 «فترة عبثية كتجربة في تاريخ مصر أو تمرين ديمقراطي»، مشددًا على أن 25 يناير مرتبط بالشرطة أبناء الشعب المصري الذين قاتلوا في معركة الإسماعيلية المشهورة يوم 26 يناير عام 1952.

وتابع: «لا يمكن إنكار دورهم فيها والبسالة والمعركة كانت أقرب إلى العملية الانتحارية، نذكر اسم محمد فؤاد سراج الدين، وزير الداخلية، الذي دفعهم وشجعهم في حكومة الوفد في ذلك الوقت، وهي نقطة مضيئة في تاريخ الشرطة المصرية لأنها خارج إطار عملهم الطبيعي».

وهنأ الرئيس عبد الفتاح السيسي، الشعب المصري، بذكرى عيد الشرطة، الذي يوافق 25 يناير من كل عام، وذكرى ثورة 25 يناير.

وقال الرئيس السيسي، عبر حسابه بموقع «فيسبوك»، اليوم الثلاثاء: «سيظل يوم الخامس والعشرين من يناير خالدا في ذاكرة المصريين يذكرنا ببطولات رجال الشرطة، الذين قدموا في موقعة الإسماعيلية عام ١٩٥٢ خير مثال على التضحية والفداء من أجل الوطن مهما كانت الصعوبات، وهي الروح التي استلمهما أبطال الشرطة على مدار السنوات الماضية، فقدموا أرواحهم لتخليص الوطن من آفة الإرهاب وفتحوا بدمائهم الطريق أمام التنمية والعيش الكريم لأبناء الشعب، وهو ما طالب به المصريون في ثورة الخامس والعشرين من يناير».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك