وزير الطيران أمام النواب: خضنا معركة شرسة أمام تحديات هي الأسوأ بسبب كورونا - بوابة الشروق
الخميس 25 فبراير 2021 10:18 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد السماح بعدم حضور الطلاب في المدارس.. كولي أمر:

وزير الطيران أمام النواب: خضنا معركة شرسة أمام تحديات هي الأسوأ بسبب كورونا

أ ش أ
نشر في: الثلاثاء 26 يناير 2021 - 3:51 م | آخر تحديث: الثلاثاء 26 يناير 2021 - 3:51 م

أكد الطيار محمد منار عنبة، وزير الطيران المدني أن قطاع الطيران المدني خاض معركة شرسة أمام تحديات هي الأسوأ على مدار تاريخ صناعة النقل الجوي وهي مجابهة تداعيات جائحة كورونا.
جاء ذلك خلال بيان الوزير عنبه أمام الجلسة العامة لمجلس النواب/اليوم الثلاثاء/ بشأن ما تم تنفيذه من برنامج الحكومة (مصر تنطلق 2018 / 2020) ضمن طلب المجلس الاستماع من رئيس الوزراء والوزراء لما تم تنفيذه من برنامج الحكومة خلال الفترة الماضية.
وقال الوزير إنه حين استلم العمل في الوزارة كانت هناك موجة الطقس السيئ وخصوصا السيول التي ضربت مصر مما أثر على وضع المطارات، منوها إلى أن الوزارة اقتحمت هذا الملف وقام بعمل جميع إجراءات السلامة ونجح الطيارون في عدم تعطيل الرحلات.
ولفت إلى أن رفع حالة الاستعداد القصوى بكافة المطارات المصرية لفرق الطوارئ لمواجهة سقوط الأمطار لتجنب عرقلة سير العمل والحفاظ على انسيابية وانتظام الحركة الجوية بالمطارات، وتم توجيه غرفة ومركز عمليات الأزمات بمطار القاهرة ومركز العمليات المتكامل بمصر للطيران لمتابعة تأثير الطقس على موقف الرحلات أولا بأول.
وأضاف أن الوزارة كانت قد استبقت ذلك بوضع خطة استعدادات مسبقة للتعامل مع أي متغيرات قد تطرأ ومتابعة حالة الطقس والعمل بالمهبط على مدار الساعة كما تم شراء معدات وأجهزة لشفط المياه لمواجهة السيول والأزمات المناخية.
وكشف أنه بمجرد الإعلان عن جائحة كورونا مع بدايات العام الماضي اتخذت وزارة الطيران المدني عدة تدابير وقرارات هامة للحد من تداعيات الأزمة وآثارها السلبية على قطاع الطيران أهمها تضمنت تشكيل غرفة عمليات لإدارة الأزمة تعمل على مدار 24 ساعة لمتابعة الموقف أولا بأول بالمطارات المصرية وتسيير العديد من الرحلات لعودة المصريين العالقين من ووهان فور انتشار الفيروس بالصين ورفع درجة الاستعداد القصوى بالمطارات المصرية، وتنفيذ أعمال صيانة شاملة للبنية التحتية والشبكات بالمطارات المصرية.
وأضاف أنه جاء تعليق الرحلات الجوية الدولية من وإلى مصر بداية من 19 مارس الماضي وحتي أول يوليو الماضي ومع صدور قرار رئاسة مجلس الوزراء باستئناف الحركة الجوية للمطارات المصرية أول يوليو الماضي اتخذت وزارة الطيران المدني حزمة من القرارات تشجيعاً لحركة الطيران والسياحة الوافدة إلى المقاصد السياحية في مصر.
وتابع أنه الوزارة قررت منح شركات الطيران تخفيضات على رسوم الهبوط والإيواء ومقابل الخدمات الأرضية المقدمة بالمطارات في كل من محافظات البحر الأحمر وجنوب سيناء ومطروح مع تقديم كافة التسهيلات اللازمة وتسهيل إجراءات السفر والوصول وذلك من أجل تحفيز السياحة الوافدة إلى مصر وزادت من الإجراءات الاحترازية للعاملين بالقطاع وتخفيض أعداد العمالة بنسبة 50% بالهيئات والشركات التابعة للوزارة، وقامت شركة مصر للطيران للصناعات المكملة بتصنيع وإنتاج الكمامات و توريدها لوزارة الطيران المدني والجهات التابعة لها.
ونوه إلى أن الوزارة قامت بإجراءات احترازية داخل المطارات شملت تعقيم وتطهير جميع المطارات المصرية بشكل دوري ومستمر وعربات نقل الحقائب بعد كل استخدام، وإتباع كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية للحفاظ على سلامة وصحة العاملين والركاب و كإجراء وقائي، وتم تركيب عدد من الكاميرات الحرارية بكل من مطار القاهرة والغردقة وشرم الشيخ وبرج العرب وتم تعميمها على باقي مطارات لقياس درجة حرارة الركاب والعاملين إلكترونيا.
وكما نوه إلى أن الوزارة اتخذت إجراءات احترازية داخل الطائرات وفقاً للمتطلبات الإرشادية وتوصيات الاتحاد الدولي للنقل الجوي (أياتا) باستخدام فلتر HEPA (هواء الجسيمات عالية الكفاءة)، فتم تركيب فلاتر في أجهزة تكييف جميع طائرات مصر للطيران والتي يمكنها التقاط ما يصل إلى 99% من الفيروسات والميكروبات والبكتيريا والتنبيه على جميع أفراد الطاقم الجوي الكمامات وأغطية الوجه والقفازات وتوفير universal protection kit تحتوي على مطهرات، قفزات، كمامات، مع توفير كميات إضافية مع طاقم الطائرة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك