نيويورك تايمز تتعرض لسيل من الانتقادات بعد طرد صحفية بسبب تغريدة عن بايدن - بوابة الشروق
الخميس 25 فبراير 2021 10:49 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد السماح بعدم حضور الطلاب في المدارس.. كولي أمر:

نيويورك تايمز تتعرض لسيل من الانتقادات بعد طرد صحفية بسبب تغريدة عن بايدن

سارة أحمد
نشر في: الثلاثاء 26 يناير 2021 - 4:31 م | آخر تحديث: الثلاثاء 26 يناير 2021 - 4:31 م

تعرضت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية لسيل من الانتقادات، لاتهامها بطرد صحفية بسبب تغريدة نشرتها عبر حسابها الرسمي على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، كتبت فيها أنها شعرت "بالقشعريرة" حينما شاهدت طائرة الرئيس الأمريكي جو بايدن، تهبط في قاعدة أندروز العسكرية المشتركة بولاية ماريلاند.

 

ونشرت محررة "نيويورك تايمز"، لورين وولف، التغريدة في 19 يناير، حيث وصل بايدن قبل تنصيبه كرئيس في اليوم التالي.

 

وتركت لورين منصبها في الصحيفة بعد يومين من نشرها التغريدة، بعد أن التقطت تغريدتها من قبل مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي ومنافذ الأخبار.

 

وقالت الصحفية المخضرمة إنها تعرضت منذ ذلك الحين لسيل من الإساءات، بما في ذلك متابعتها من قبل مصور وهي تمشي مع كلبها.

 

بدورها، ردت صحيفة "نيويورك تايمز" على الانتقادات، الأحد الماضي، بعد أن احتشد العديد من الإعلاميين للدفاع عن لورين.

 

وقالت المتحدثة باسم الصحيفة "نيويورك تايمز"، دانييل رودس لصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية: "هناك الكثير من المعلومات غير الدقيقة المتداولة على تويتر".

 

وأضافت: "لأسباب تتعلق بالخصوصية لا ندخل في تفاصيل الأمور المتعلقة بالموظفين، ولكن يمكننا القول إننا لم ننه توظيف شخص ما بسبب تغريدة واحدة، واحتراما للأفراد المعنيين، لا نخطط لمزيد من التعليقات".

 

وذكرت الصحيفة أن لورين وولف لم تكن موظفة بدوام كامل، ولكنها كانت تعمل بدلا من ذلك بموجب عقد.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك