عام بدون عناق.. كيف أثرت كورونا على صحتنا العقلية؟ - بوابة الشروق
الجمعة 5 مارس 2021 9:34 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

عام بدون عناق.. كيف أثرت كورونا على صحتنا العقلية؟

بسنت الشرقاوي
نشر في: الثلاثاء 26 يناير 2021 - 2:28 م | آخر تحديث: الثلاثاء 26 يناير 2021 - 2:28 م

لا شك أن البشرية مُنعت من تبادل العناق، بسبب جائحة فيروس كورونا، لكن الغريب أن ذلك قد يكون له تأثيرًا ملموسًا على صحتنا العقلية!

تقول الدكتورة كاترينا فوتوبولو، أستاذة علم الأعصاب الديناميكي النفسي في جامعة كوليدج بلندن، إن جسم الإنسان يعتمد في أساسه على حاسة اللمس.

وأضافت فوتوبولو: "اللمس الجسدي يمكنه تخفيف آثار التوتر والألم الجسدي والعاطفي، لقد رأينا في بحثنا أن قلة اللمس مرتبطة بارتفاع القلق في أوقات التوتر الشديد، مثل فقدان الوظيفة".

وتابعت: "على سبيل المثال يساعدنا مزيد من التواصل مع الآخرين بما في ذلك العناق على التأقلم بشكل أفضل، لا سيما في تهدئة تأثيرات الكورتيزول، الهرمون المسؤول عن التوتر".

وأوضحت فوتوبولو أنه حتى لو كان الفرد معتادًا على عدم العناق، إلا أنه بعد فترة يمكنه الشعور بالحاجة الجسدية التي توصف أحيانًا بـ"الجوع للمس".

وتفسر فوتوبولو العناق بأنه حاسة اللمس للجسد، وأن الحاجة إلى اللمس موجودة تحت أفق الوعي، أي قبل الولادة، حيث إن السائل الأمنيوسي في الرحم يدور حول الجنين، ما يُمكن الجهاز العصبي للجنين أن يميز جسد أمه عن غيره، وبالتالي فإن المفهوم الكامل عن الذات متجذر في اللمس.

إلى ذلك يقول البروفيسور فرانسيس ماكجلون، عالم الأعصاب في جامعة ليفربول جون مورس: "في الوقت الذي نبدأ في إدراك أننا نفتقد شيئا ما فإننا لن نعرف دائمًا أنه بسبب غياب لمسة أو عناق، فنحن عندما نتحدث عن مشكلة الشعور بالوحدة، فإننا غالبًا نتحدث عن فقدان اللمس".

وبضيف البروفيسور روبن دنبار، عالم النفس التطوري في جامعة أكسفورد، إن اللمس الجسدي له تأثير كبير على صحتنا النفسية والجسدية.

ويؤكد دنبار أنه مع استمرار الوباء سيحاول الكثير منا التعامل مع ضغوطه الشديدة دون تبادل العناق مع أحد، مشيرًا إلى أنه ليس كل الأشخاص يفرغون طاقاتهم بالعناق الدائم، فهو على سبيل المثال لا يفضل ذلك، لكنه يؤكد على ان الغياب التام للعناق حتما سيترك أثرا سليبا على الصحة النفسية والعقلية، بحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك