ضربة رأس تطيح بالحلم السعودي وتتوج كوريا بلقب آسيا للمنتخبات الأولمبية - بوابة الشروق
الأربعاء 26 فبراير 2020 6:51 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يستطيع الأهلي والزمالك الصعود لنصف نهائي أفريقيا؟


ضربة رأس تطيح بالحلم السعودي وتتوج كوريا بلقب آسيا للمنتخبات الأولمبية

أحمد عبدالقادر
نشر فى : الأحد 26 يناير 2020 - 5:34 م | آخر تحديث : الأحد 26 يناير 2020 - 5:34 م

بضربة رأس في الوقت القاتل ، انتزع منتخب كوريا الجنوبية الأولمبي لكرة القدم لقب النسخة الرابعة من بطولة كأس آسيا للمنتخبات الأولمبية (تحت 23 عاما) بالفوز على نظيره السعودي 1 / صفر اليوم الأحد في المباراة النهائية للبطولة التي اختتمت اليوم في تايلاند.

وحسم المنتخب الكوري المباراة واللقب لصالحه بفضل الهدف الذي سجله جيونج تاي ووك في الدقيقة 113 .

وانتهى الوقت الأصلي من المباراة بالتعادل السلبي ليلجأ الفريقان إلى الوقت الإضافي لمدة نسف ساعة مقسمة بالتساوي على شوطين قبل أن يحسمها المنتخب الكوري لصالحه بهدف في الشوط الإضافي الثاني.

وكان المنتخبان حسما بطاقتي التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية القادمة (طوكيو 2020) بمجد وصولهما للمباراة النهائية.

كما رافقهما المنتخب الأسترالي بالفوز على منتخب أوزبكستان 1 / صفر أمس السبت في مباراة تحديد المركز الثالث بالبطولة.

رغم دخول الفريقين سريعا في أجواء المباراة ، كان الحذر واضحا في أداء المنتخب السعودي فيما حاول المنتخب الكوري مرارا اختراق منطقة الجزاء السعودية وسنحت له عدة فرص حقيقية ولكنه فشل في استغلالها.

وسدد عبد الله الحمدان كرة قوية من حدود منطقة الجزاء في الدقيقة الأولى من اللقاء تصدى لها حارس المرمى الكوري.

وشهدت الدقائق الأولى بعض المحاولات غير المجدية من المنتخب السعودي قبل أن يبدأ المنتخب الكوري محاولاته.

وفي المقابل ، شهدت الدقيقة 20 أول فرصة حقيقية للمنتخب الكوري عندما اخترق وو يونج جيونج الدفاع السعودي وانفرد بالحارس محمد اليامي الذي تصدى لتسديدته لتخرج الكرة إلى ركنية.

وتسببت الضربة الركنية والتمريرة العرضية من كيم جين جيو في بعض الخطورة حيث قابلها لي سانج مين بضربة رأس ولكن الكرة ذهبت عاليا.

ورد المنتخب السعودي بهجمة خطيرة في الدقيقة 28 سدد منها عبد الله الحمدان الكرة من داخل منطقة الجزاء ولكنها انتهت إلى ضربة ركنية.

وبمرور الوقت ، أصبح اللعب في اتجاه مرمى المنتخب السعودي معظم الوقت ولكن المنتخب الكوري فشل في استغلال الفرص التي سنحت له لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني ، أجرى المنتخب الكوري تغييره الأول بنزول لي دونج جون بدلا من وو يونج جيونج.

واستأنف الفريقان محاولاتهما مع بداية الشوط الثاني وكان المنتخب السعودي هو الأكثر سيطرة على مجريات اللعب والأكثر هجوما وإن لم يشكل خطورة حقيقية على المرمى الكوري.

ورد المنتخب الكوري بهجمة سريعة خطيرة في الدقيقة 58 وصل فيها اللاعب البديل لي دونج جون داخل منطقة الجزاء وسدد كرة ماكرة بيسراه ولكن اليامي تصدى لها ببراعة.

ولعب أيمن يحيى في صفوف المنتخب السعودي في الدقيقة 60 بدلا من خالد الغنام.

وكرر لي دونج جون المحاولة في الدقيقة 64 واخترق منطقة جزاء السعودية ولكن الدفاع تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة.

ورد الحمدان بهجمة خطيرة ولكن الدفاع الكوري ضغط عليه في اللحظة الأخيرة واستخلص منه الكرة في منطقة الجزاء.

ولعب فراس البريكان في الدقيقة 68 بدلا من عبد الله الحمدان لتنشيط هجوم المنتخب السعودي.

ورغم هذه التغييرات ، تراجعت حدة أداء المنتخب السعودي ما سمح للمنتخب الكوري بالتقدم وشن بعض الهجمات.

وكاد لي دونج جون يفتتح التسجيل في الدقيقة 78 اثر تمريرة طولية وصلت منها الكرة على حدود منطقة الجزاء بعدما فشل اللاعب عبد الباسط علي في إبعادها لينفرد اللاعب الكوري بالحارس السعودي ولكن الأخير نجح في إبعاد الكرة قبل أن يشتتها الدفاع.

وأيقظت هذه الفرصة المنتخب السعودي ليعود إلى الضغط على منافسه في الدقائق التالية.

وسدد عبد الرحمن غريب كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 88 ولكن الكرة علت العارضة لينتهي الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي.

ولجأ الفريقان إلى الوقت الإضافي لمدة نصف ساعة مقسمة بالتساوي على شوطين ولكن الأداء لم يتغير كثيرا وإن ظلت الأفضلية للمنتخب السعودي.

ورغم التفوق السعودي في الوقت الإضافي ، خطف المنتخب الكوري هدف الفوز بالمباراة والبطولة في الدقيقة 113 .

وجاء الهدف اثر ضربة حرة احتسبت للمنتخب الكوري بجوار منطقة الجزاء السعودية ولعبها البديل لي دونج كيونج عرضية وانقض عليها تاي ووك بضربة رأس قوية حاول اليامي إبعادها ولكن الكرة أكملت طريقها إلى داخل المرمى ليكون هدف الفوز بالمباراة والتتويج باللقب الأسيوي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك