لم أنفق جنيها على حملتي كله بالحب.. أحمد الشيشيني من عامل بأجر إلى نائب الغلابة في البرلمان - بوابة الشروق
الإثنين 25 يناير 2021 12:50 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

لم أنفق جنيها على حملتي كله بالحب.. أحمد الشيشيني من عامل بأجر إلى نائب الغلابة في البرلمان

غادة الدسونسي
نشر في: الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 9:13 م | آخر تحديث: الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 9:13 م

كشف المرشح الشاب أحمد الشيشيني بن قرية النجيلة بمركز كوم حمادة، لـ"الشروق"، والذى فاز بمقعد النواب بجولة الإعادة، التى انتهت أمس، عن حلمه بأن يكون نائب عن دائرته ليمثل صوت الغلابة.

وبدأ الشيشينى حواره، شاكرا أهل دائرته الذين دعموه معنويا وماديا على حسابهم الخاص، يقول "تفاجئت أن ثمن الكشف الطبى والتأمين المطلوب للترشح 13 ألف جنيه، وأنا شاب فقير الذى لا يمتلك من حطام الدنيا إلا قوت يومه وأسرته وأعمل بالأجر مدرب فى ملعب خاص وعندى محل صغير للأدوات المكتبية".

يروي الشيشينى "برغم كل المعوقات لكن حلم الوصول للبرلمان، بدأ معى منذ عامين، ففكرت اترشح للانتخابات وكان سبب تفكيري إني شايف في نفسي وطبعي وشخصيتي ما يجعلني أكون مناسب لهذا المكان، وأخذت مدة 25 يوما تفكير عميق واحسب كل الأمور وفكرت جيدا بها ثم أخذت قرار الترشح المستحيل طبعا لأي عقل بشري يصدقه كيف لإنسان بسيط مثلى يعمل في ملعب خاص بمرتب وعنده مكتبة صغيرة كدا حينفذ القرار ده".

ويستكمل "أخذت فترة من الاستهزاء والإحباط والتعجيز ما لا يتحملها بشر، ولكن كنت معتمد ومتوكل على الله فقط مع الإصرار على موقفي واجتزت كل العقبات حتى والدي ووالدتي كانا معارضين دخولي وقراري خوفا على وعائلتي وأصدقائي وأقرب الناس لى جميعهم معارضين.

ويضيف "استخرت الله العظيم ورأيت ما جعلني أقدم أوراق ترشحي، ثم قابلت صعوبات كتيرة جدا أولها ثمن التأمين والكشف الطبي وهو 13 ألف جنيه، إلا أننى وجدت تدبير الله في سهولة قضاء المبلغ، رغم أنى عانيت وتحملت هموم كل خطوة في مشواري ولكن تدبير الله لي كان يجعلني أشعر بالفرح".

ويتابع "كل نيتي وضميري خير وهذا عهدي مع الله، وبفضل صدقي مع الله حبب في الأقارب والأصدقاء المقربين والجيران، بأنهم اقتنعوا بالخطوة، وبعد ذلك أهل بلدي والقرى المجاورة، بحضورهم في المؤتمر الانتخابي لي أيضا من ترتيب الله".

ويقول "الجميع تسائل من يصرف على مؤتمراته، ومن يدعمه حتى ظهرت الإشاعات علي من ضعفاء النفوس، ثم دعينا لمسيرة يوم الجمعة بعد المؤتمر ظهرت بشكل لا أحد يتوقعه وجعلت اسمي يتردد في كل مكان والحقيقة أني لم أصرف على حملتي جنيه واحد، وكلها بالحب وهذا من فضل الله".

ويستكمل الشيشيني "كنت على يقين أني سأفوز بالتحدي الكبير لي، وهو أن الشرفاء والمحترمين والغلابة أصحاب المبادئ والكرامة أكثر بكثير من ضعاف النفوس الخبيثة هذا ما ثبته الآن وهذا من فضل الله ومقتنع أن فيه من كل قرية وعزبة وجزيرة ومدينة، ناس أفضل مني بكتير علما ومقاما وثقافة واعترف بذلك، ولكنى سبقتهم فقط بأني أخذت الخطوة وأصريت عليها".

ويضيف " أعلنت قبل بدأ الجولة الأولى بأنني ليس لي تحالف مع أي مرشح، ثم أعلنت ثانية عدم التحالف مع أي مرشح في جولة الإعادة، ولا أنتمى إلى أى حزب وصممت أن أحصل على المقعد بحب الناس فقط وليس بالتحالفات، فكل انتمائي وأولوياتي الغلابة، والشباب والفقراء اللى أنا منهم، متابعا "أنه ما زال هناك شرفاء لا يغرهم المال السياسى وأقول لكل شاب، تستطيع تحقيق حلمك ما دمت على ثقة بالله أولا، وبنفسك وتؤمن بقضيتك ستصل إلى حلمك لا محالة".

الجدير بالذكر أن المرشح أحمد الشيشينى حصل على 59.464 ألف صوت، ليحقق المركز الأول بين منافسيه.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك