مرضى متلازمة «تململ الساقين» يواجهون خطر الانتحار - بوابة الشروق
السبت 21 سبتمبر 2019 11:46 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في اختيار حسام البدري لتدريب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم؟

مرضى متلازمة «تململ الساقين» يواجهون خطر الانتحار

تعبيرية
تعبيرية
نيويورك- أ ش أ
نشر فى : الأحد 25 أغسطس 2019 - 12:25 م | آخر تحديث : الأحد 25 أغسطس 2019 - 12:25 م

أظهرت دراسة جديدة أن الأشخاص الذين يعانون من متلازمة "تململ الساقين" يواجهون خطر الانتحار أو إيذاء الذات بثلاثة أضعاف تقريبًا، حتى لو لم يكن لديهم حالات كامنة مثل الاكتئاب والسكر والأرق.

وأوضح الباحثون في كلية الطب جامعة (نيويورك) أن هذا التحذير يؤكد أنه على أخصائيي الصحة مراقبة الصحة العقلية للمرضى الذين يعانون من هذه الحالة، وفقا للنتائج المتوصل إليها ونشرت فى عدد أغسطس من مجلة "جاما" الطبية.

وقال الدكتور شيانج جاو - في بيان صحفي - "تشير دراستنا إلى أن متلازمة تململ الساقين ليست مرتبطة فقط بالظروف البدنية ، ولكن بالصحة العقلية أيضًا". "ومع انخفاض تشخيص الإصابة بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي وارتفاع معدلات الانتحار ، سيكون هذا الاتصال أكثر أهمية. قد يرغب الأطباء في توخي الحذر عند فحص المرضى بحثا عن مرض التهاب المفاصل الروماتويدي ومخاطر الانتحار".

تقدم متلازمة تململ الساقين نفسها كإحساس زاحف يبدأ في أسفل الساقين .. كما أنه يسبب الأوجاع والآلام في كلتا الساقين ، مما يجعل من الصعب النوم. الطريقة الوحيدة لإرضاء هذا الإحساس هي هز الساق أو ركلها.

وعكف الباحثون - في الدراسة الحالية - على دراسة بيانات أكثر من 24 ألف مريض بمتلازمة "تململ الساقين" بين عامى 2006 و2014، كما راجعوا بيانات أكثر من 145 ألف شخص دون شرط.. ولم يحاول أي من المرضى الانتحار أو إيذاء النفس قبل الدراسة.

وأظهرت المراجعة اكتشافا مثيرا للقلق، حيث ارتفعت مخاطر الانتحار أو إيذاء النفس بين مرضى متلازمة "تململ الساقين"بنسبة بلغت 270 % ، مقارنة بين أولئك الذين لم يقدموا على ذلك.. هذا، وتتوافق نتائج الدراسات الأخرى التي ترتبط بين الاكتئاب ومتلازمة تململ الساقين مع نتائج هذه الدراسة.

وتتوافق نتائج الدراسات الأخرى التي تربط بين الاكتئاب ومتلازمة تململ الساقين مع نتائج هذا البحث. وقال موزي نا، الباحث في جامعة ولاية بنسلفانيا "بعد السيطرة على هذه العوامل، مازلنا لم نشهد انخفاضًا في العلاقة؛ مما يعني أن RLS قد لا يزال متغيرًا مستقلًا يساهم في الانتحار وإيذاء النفس. ما زلنا لا نعرف السبب الدقيق ، لكن نتائجنا يمكن أن تساعد في تشكيل البحوث المستقبلية لمعرفة المزيد عن الآلية".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك