نشاط مكثف للرئيس على هامش قمة الدول السبع وإفريقيا - بوابة الشروق
الخميس 19 سبتمبر 2019 11:07 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في اختيار حسام البدري لتدريب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم؟

نشاط مكثف للرئيس على هامش قمة الدول السبع وإفريقيا

حاتم الجهمى وأحمد عجاج:
نشر فى : الأحد 25 أغسطس 2019 - 10:25 م | آخر تحديث : الأحد 25 أغسطس 2019 - 10:25 م

الرئيس يستقبل رؤساء رواندا والسنغال وجنوب إفريقيا وبوركينا فاسو ورئيس المفوضية الإفريقية.. ويؤكد أهمية العلاقة بين القارة الإفريقية وشركائها الدوليين
استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسى، اليوم؛ بمقر إقامته بمدينة «بياريتز» الفرنسية، كلا من رؤساء رواندا بول كاجامى، والسنغال ماكى سال، وجنوب إفريقيا سيريل رامافوزا، وبوركينا فاسو روك كابورى، إضافة إلى رئيس المفوضية الإفريقية «موسى فقيه».

جاء ذلك خلال غداء عمل استضافة الرئيس السيسى باعتباره رئيس الاتحاد الإفريقى، وتنسيقا للمواقف الإفريقية على هامش قمة مجموعة الدول السبع وإفريقيا، المنعقدة بمدينة «بياريتز» الفرنسية.

وقال المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضى، إن الرئيس أوضح خلال الاجتماع أن الهدف منه التنسيق والتشاور قبل بدء أعمال القمة، والتوافق على الرسائل العامة التى سيتم طرحها، بحيث تتحدث الدول الإفريقية المشاركة بصوت واحد متناغم خلال أعمالها.

وتابع المتحدث: «الرئيس هدف إلى إيصال رسالة قوية بشأن التحديات التى تواجه دول القارة وسبل معالجتها، والتعبير عن المواقف المشتركة للقارة الإفريقية خلال مختلف الفاعليات واللقاءات التى ستشهدها القمة، والتى سيتم إثارة بعضها فى كلمة مصر الافتتاحية بالنيابة عن القارة».

وأوضح الرئيس خلال اللقاء أهمية التأكيد على جوهر العلاقة بين القارة وشركائها الدوليين، كونها شراكة قائمة على الندية والمساواة وتحقيق المصالح المشتركة للجانبين، موضحا أهمية إبراز الأولويات التنموية للدول الإفريقية أمام الشركاء.

وذكر راضى أن أبرز القضايا التى ستطرح، تتمثل فى «القضاء على الفقر، والتصدى لتغير المناخ، ومكافحة الأمراض المتوطنة، وتشغيل الشباب، وتمكين المرأة وغير ذلك من القضايا، فضلا عن العلاقة العضوية بين تحقيق التنمية والحفاظ على الأمن والاستقرار، والتركيز على الأهداف المتضمنة فى أجندة التنمية الإفريقية 2063».

وأضاف المتحدث الرسمى أن رؤساء كل من رواندا، والسنغال، وجنوب إفريقيا، وبوركينا فاسو، أعربوا عن تقديرهم لمبادرة الرئيس بعقد اللقاء لتنسيق المواقف الإفريقية خلال قمة «بياريتز»، مشيدين بالرئاسة المصرية الفعالة للاتحاد الإفريقى خلال العام الجارى.

وأكد الرؤساء أهمية تعزيز خطوات التكامل والاندماج القارى، ومواصلة مساعى تحرير التجارة البينية من خلال دخول اتفاقية التجارة الحرة الإفريقية القارية حيز النفاذ فى 30 مايو 2019، وإطلاق الخطوات التنفيذية للاتفاقية خلال قمة الاتحاد الإفريقى الاستثنائية بنيامى يوم 7 يوليو 2019.
وكان الرئيس شدد خلال استقباله رئيس الوزراء الإيطالى جوزيبى كونتى، بمقر إقامته، أمس الأول؛ على الأهمية التى توليها مصر لتطوير أطر التعاون والتنسيق مع إيطاليا فى مختلف المجالات.
وأوضح الرئيس خلال اللقاء ثوابت الموقف المصرى بشأن التوصل لتسوية سياسية فى ليبيا تضمن الحفاظ على وحدة ليبيا وسلامتها الإقليمية، وتمنع التدخلات الخارجية فى ليبيا، مع دعم دور مؤسسات الدولة الوطنية وعلى رأسها الجيش الوطنى الذى يقوم بمحاربة الإرهاب والميليشيات المسلحة، بهدف تلبية طموحات الشعب الليبى الشقيق نحو عودة الاستقرار والأمن.

وأوضح المتحدث باسم رئاسة الجمهورية أن رئيس الوزراء الإيطالى عبّر عن حرص بلاده لمواصلة التشاور مع الرئيس السيسى حول مستجدات الأوضاع الإقليمية، خاصة الملف الليبى ومكافحة الإرهاب.

وأضاف متحدث الرئاسة أن اللقاء تطرق إلى التعاون المشترك بين الجانبين بشأن التحقيقات الجارية فى مقتل الطالب الإيطالى «جوليو ريجينى»، إذ جدد الرئيس تأكيده باستمرار الجهود للكشف عن ملابسات القضية للوصول إلى الجناة وتقديمهم للعدالة.

وأشار المتحدث إلى أنه تم خلال اللقاء، استعراض سبل تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين، لا سيما فى ظل ما تتيحه المشروعات التنموية الجارى تنفيذها فى مصر من فرص متميزة.

وأشاد الرئيس السيسى بالعلاقات المتميزة تاريخيا بين مصر وإيطاليا فى مختلف المجالات السياسية والاقتصادية، والتنسيق والتعاون للتصدى للعديد من التحديات فى منطقة المتوسط، مؤكدا الأهمية التى توليها مصر لتطوير التعاون المشترك بين البلدين فى مختلف المجالات، فضلًا عن التنسيق والتشاور إزاء القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وقال متحدث الرئاسة إن رئيس الوزراء الإيطالى أكد خلال اللقاء حرص بلاده على تعزيز العلاقات الثنائية على شتى الأصعدة، فى ضوء التطورات الاقتصادية الإيجابية التى تشهدها مصر خلال الفترة الأخيرة، ومواصلة التشاور حول مستجدات الأوضاع الإقليمية، فى ضوء جهود مصر فى مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، وتعزيز الأمن والاستقرار فى منطقة الشرق الأوسط.
يذكر أن قمة مجموعة الدول السبع وإفريقيا، المنعقدة بمدينة «بياريتز» الفرنسية منذ أمس الأول، وتستمر لمدة ثلاثة أيام، تناقش القضايا الاقتصادية والتحديات المالية ذات التأثير على الاقتصاد العالمى، وتضمن اليوم الأول للقمة استقبال رؤساء الدول المشاركة فى القمة، إضافة إلى عشاء عمل يتضمن بحث الشئون الأمنية لمجموعة الدول السبع.

وشهدت القمة، أمس؛ عقد عدة جلسات عن «الاقتصاد العالمى، وتعزيز المساواة بين الجنسين والانتفاع بالتعليم وبالخدمات الصحية الجيدة، فضلا عن جلسة عن تعزيز الشراكة مع إفريقيا، والتى شهدت كلمة للرئيس السيسى، بالإضافة إلى غداء عمل يتضمن بحث ملف مكافحة أوجه انعدام المساواة فى المصير».

ومن المنتظر أن يشهد اليوم الثالث والأخير للقمة، الاثنين، جلسة عن تقليص أوجه انعدام المساواة البيئية من خلال حماية كوكب الأرض بفضل التمويل المخصص للأنشطة المناخية والانتقال البيئى المنصف الذى يركز على صون التنوع البيولوجى والمحيطات، بالإضافة لجلسة عن التحول الرقمى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك