الشروق تكشف ملامح حركة تنقلات الداخلية المرتقبة - بوابة الشروق
الأحد 26 سبتمبر 2021 3:47 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد محاسبة الطبيب المتهم في واقعة فيديو «السجود للكلب»؟

الشروق تكشف ملامح حركة تنقلات الداخلية المرتقبة

مصطفى عطية
نشر في: الأحد 25 يوليه 2021 - 7:23 م | آخر تحديث: الأحد 25 يوليه 2021 - 7:23 م

مصادر ترجح تجديد الثقة لمساعدى الوزير المتميزين.. وتعيين 27 مدير أمن جديدًا
التغييرات المرتقبة تستهدف ضخ دماء شابة إلى المناصب القيادية وتغيير آليات العمل

يترقب ضباط الشرطة، خلال الساعات القادمة، اعتماد وزير الداخلية اللواء محمود توفيق، حركة تنقلات وزارة الداخلية الكبرى، والتى تشمل مساعدى الوزير ومديرى الأمن ونوابهم، إضافة إلى قيادات الصف الثانى من مديرى الإدارات والمصالح، وتشمل رتب العميد والعقيد بكل قطاعات وزارة الداخلية.

وعلمت «الشروق» أن حركة الداخلية ستشمل تعيين مديرين لـ13 قطاعا و51 إدارة و3 مصالح، وتعيين 27 مدير أمن و27 مدير مباحث للمحافظات.

وقالت مصادر أمنية لـ«الشروق»، إنه من المرجح الإبقاء على بعض مساعدى الوزير الذين شهدت إداراتهم تميزا فى العمل على رأسها قطاعات الأمن الوطنى، والأمن العام، فضلا عن الإبقاء على القيادات التى لم تبلغ سن المعاش، وإجراء الانتدابات والتنقلات المؤقتة من وإلى وظائف مساعدى وزير الداخلية وتثبيت المساعدين المنتدبين.

وأضافت المصادر، أنه من المفترض ظهور الحركة فى موعد اقصاه الخميس المقبل، وتشمل ترقية وتصعيد أكثر من 50 عميدا ولواء إلى الصفوف الأولى فى قيادة قطاعات وزارة الداخلية، لافتة إلى تولى شباب الضباط المسئولية فى العديد من القطاعات، فيما سيحال العديد من القيادات الأمنية إلى المعاش بينهم رؤساء قطاعات ومديرى أمن بعدد من المحافظات.

وأشارت المصادر، إلى أن وزير الداخلية اللواء محمود توفيق، أشرف بنفسه على جميع الإجراءات المتبعة بشأن الضباط؛ لاختيار أفضل العناصر الشرطية لتولى المناصب القيادية فى المرحلة المقبلة، موضحا أن توفيق أجرى مشاورات مع مساعديه، بشأن الإجراءات النهائية لاعتماد حركة ترقيات وتنقلات ضباط وزارة الداخلية السنوية بمختلف قطاعات الوزارة المقرر إعلانها.

وذكر مصدر أمنى، أنه من المنتظر أن تشمل الحركة الجديدة تعزيز مديريات الأمن والجهات الخدمية الجماهيرية بأفضل العناصر وظيفيا وصحيا؛ للارتقاء بالخدمات الأمنية المقدمة للمواطنين، ومراعاة الظروف الاجتماعية والصحية للضباط، فى إطار القواعد تحقيقا للاستقرار الاجتماعى والنفسى والوظيفى، ودعمت الحركة عددا من القطاعات الأمنية الهامة لمكافحة الجريمة بشتى صورها، لا سيما مكافحة الإرهاب والجرائم الجنائية.

ونبه المصدر إلى أنه تم ترقية دفعتى 1991 و1992 لرتبة اللواء، ودفعتى 1996و1997 لرتبة عميد، و2001 و2002 لرتبة عقيد، و2006 و2007 لرتبة مقدم، ودفعتى 2008 و2009 لرتبة رائد، و دفعة 2017 لرتبة نقيب، و2020 لرتبة ملازم أول، ودفعة 2021 التخرج والترقية لرتبه ملازم.

وأضاف المصدر، أن قطاعات الأمن الوطنى، والأمن العام، والتفتيش والرقابة، أنهوا تقاريرهم وتم عرضها لإدارة شئون الضباط ثم عرضها على المجلس الأعلى للشرطة لمراجعاتها قبل اعتمادها من وزير الداخلية، مشيرا إلى أنه سيتم تعزيز محافظة شمال سيناء بعدد من الضباط الذين تتوافر فيهم الكفاءة واللياقة البدنية والصحية اللازمة لمكافحة الإرهاب.

وأكدت المصادر، أن وزير الداخلية يستهدف ضخ دماء شابة إلى المناصب القيادية وتغيير آليات العمل، علاوة على رفع معدلات الأداء الأمنى داخل القطاعات الرئيسية بالوزارة، وتطبيق رؤية أمنية جديدة تتناسب مع الأوضاع الراهنة التى تفرضها ظروف مواجهة الإرهاب، حيث سيتم إعطاء فرصة أكبر للقيادات الشابة من أصحاب الكفاءات وتصعيدهم إلى مناصب عليا بالوزارة، مشيرة إلى أن من ضمن معايير الاختيار إخضاع جميع الضباط لعملية تقييم أداء.

وذكر أنه سيتم تجديد الثقة فى عدد محدود من مساعدى الوزير ممن لم يبلغوا سن الستين، وتصعيد عدد من مديرى الأمن كرؤساء للمناطق الهامة كجنوب ووسط الصعيد وشرق ووسط الدلتا ومنطقة سيناء، مع تصعيد قيادات الصف الثانى من نواب مديرى الأمن وعدد محدود من مساعدى مديرى الأمن بالمحافظات لمنصب مدير أمن.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك